منوعات

ركاب مترو يدافعون عن مسلمة في وجه اعتداء

أعربت شابة بريطانية مسلمة عن امتنانها لركاب قطار وقفوا في وجه شخص هاجمها هي وشقيقتها لفظيا في عربة مزدحمة من المترو في مدينة نيوكاسل، وفقا لما ذكرته صحيفة "تليغراف" البريطانية.       



وقالت روحي رحماني (23 عاما)، في تدوينة لها على موقع "فيسبوك"، إنها وشقيقتها كانتا تستقلان المترو يوم السبت الماضي بين محطتي نيوكاسل ووايتلي باي، حين اقترب شخص غريب منهما، وصرخ في وجههما: "اتركوا هذا المقعد، هذه بلادي...أنتم تفجرون دولاً عديدة ولا تستحقون أن تكونوا هنا".


وأضافت رحماني: "لا أصدق ما حدث. فقبل حتى أن أحصل على فرصة للرد على إساءاته، قامت النساء الجالسات بجانبي بدعمي ومساندتي، ثم تحدث معظم الراكبين في العربة لصالحنا وكانوا داعمين لنا، وأخبروا ذلك الشخص أنه لا مكان له في هذه العربة وأن عليه الرحيل، وهو ما حدث بالفعل في المحطة التالية".



وسردت الشابة المسلمة كيف انتهى الموقف بتصفيق معظم الراكبين بعد رحيل هذا الشخص، قائلة إنها كانت لحظة رائعة أظهرت لها أن العالم مليئ بالأشخاص الجيدين.


وتابعت: "أتمنى أن يكون معظم الناس أكثر تفهما ليدركوا أن الإسلام لا ينبغي أن يلام على أفعال الأفراد، لأن الإسلام يمثل السعي للسلام، وليس الإرهاب".



من جانبها، قالت شركة المترو، في بيان لها بشأن الحادثة، إنها تعمل مع الشرطة للتعرف على هوية الشخص العنصري عن طريق مراجعة صور كاميرات المراقبة المتوفرة في المحطات.


وحثت الشركة أي شخص لديه معلومات حول هذا الحادث على الاتصال بالشرطة، مؤكدة أن سلامة الراكبين تعد أمرا بالغ الأهمية، وأن أي حوادث من هذا النوع لن تكون مقبولة.