الاقتصادي

لبنى القاسمي تزور المنطقة الحرة في جوانغ هو الصينية



قامت معالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي وزيرة الاقتصاد أمس بجولة في المنطقة الحرة في مقاطعة جوانغ هو بحضور سعادة محمد راشد البوت سفير دولة الإمارات في الصين وأعضاء الوفد المرافق·
وتجولت معاليها في عدد من الشركات العاملة في المنطقة الحرة واطلعت على تجهيزاتها وتقنياتها في التصنيع·
ورحب مسؤولو المنطقة الحرة بزيارة معالي وزيرة الاقتصاد، مشيرين إلى اهتمام الشركات الصينية العاملة في المنطقة الحرة بسوق الإمارات ومناخها الاستثماري الجاذب·
وزارت معاليها مقر شركة ''كامبا'' العاملة في مجال أنظمة الاتصالات، حيث قدم مسؤولو الشركة عرضا مفصلا عن نشاطها والتقنيات العالمية المستخدمة والأسواق التي تعمل فيها، بالإضافة إلى نشاطاتها في دولة الإمارات، حيث تعمل في مجال خدمة الجيل الثالث في الهواتف المتحركة·
وتجولت معاليها في أقسام الشركة المختلفة التصنيعية والتجريبية والتجهيزات التكنولوجية العالمية المستخدمة فيها خاصة قسم تجربة الموجات الراديوية والتقنيات المستخدمة في امتصاص الموجات الإشعاعية الصادرة عنها والتي يتم تصنيعها من مواد عالية الجودة ودقيقة تقدر تكلفة التجهيزات في الغرفة الواحدة بنحو ثمانية ملايين دولار·
كما زارت معاليها معرضا يضم مجسمات إلكترونية تبرز الإمكانات الاقتصادية والتصنيعية والتجارية لمقاطعة عبر استخدام أدوات وتقنيات عالية الجودة وشرائح تقنية دقيقة·
وحثت معاليها في ختام الجولة الشركات العاملة في المنطقة الحرة بالاستثمار في دولة الإمارات والاستفادة من إمكانياتها الاستثمارية واستغلال الفرص الكثيرة والإطار التشريعي والقانوني الجاذب للاستثمارات·
وأكدت معاليها أن دولة الإمارات استطاعت خلق بنية هيكلية تنافسية على الصعيدين الاقتصادي والاجتماعي من خلال تعزيز النمو الاقتصادي وتطوير مساهمة القطاع الخاص في الاقتصاد·