منوعات

نقل زوجة ترامب الابن للمستشفى بعد فتحها رسالة تحتوي مسحوقاً

أعلنت شرطة نيويورك أن زوجة الابن البكر للرئيس الأميركي دونالد ترامب نقلت إلى المستشفى في إجراء وقائي بعدما فتحت رسالة مرسلة إلى زوجها وجدت بداخلها مسحوقا تبيّن لاحقاً أنه غير مؤذ.

وقالت الشرطة إن فانيسا ترامب (40 عاماً) زوجة دونالد ترامب جونيور فتحت الرسالة قرابة الساعة العاشرة صباحاً أثناء وجودها في منزلها، وما أن تنبّهت إلى أنها تنشّقت مسحوقاً كان داخل الظرف ولم تعرف في الحال طبيعته حتى قرر مسعفو جهاز الإطفاء نقلها إلى المستشفى.

وأكدت متحدثة باسم الشرطة أن المحققين سرعان ما اكتشفوا أن «المسحوق الموجود داخل الظرف لم يكن مؤذياً».

وفي تغريدة على «تويتر»، قال الابن البكر للرئيس إن ما تعرضت له زوجته «مروّع بشكل يفوق التصوّر»، مشدداً على أنه من «المثير للاشمئزاز» أن «يختار البعض التعبير عن اختلافهم في الرأي بسلوك مزعج إلى هذه الدرجة».

بدورها، قالت شقيقته ايفانكا ترامب -التي تشغل في البيت الأبيض منصب مستشارة للرئيس- إن «أحدًا لا يستحق أن يتم ترويعه بهذا الشكل. ما من أعذار».

ولم يؤكد المستشفى، الذي نقلت إليه ترامب، ما إذا كانت الأخيرة قد خرجت منه أم لا.

من ناحيته، قال جهاز الحماية السرية المكلف أمن الرئيس وعائلته إن هناك تحقيقاً «جارياً» في الواقعة.

وفانيسا ترامب عارضة أزياء سابقة متزوجة من الابن البكر للرئيس ولديهما خمسة أطفال. ومنذ تولى ترامب مقاليد الرئاسة، أوكل إدارة امبراطوريته العقارية -ومقرها الرئيسي في نيويورك- إلى ابنيه دونالد ترامب جونيور وإريك.

ودونالد ترامب جونيور هو على غرار والده ناشط بقوة على موقع «تويتر» حيث غالباً ما يخصص تغريداته للدفاع عن والده ولمهاجمة منتقدي سياسته.