الإمارات

جامعة الإمارات والاتحاد النسائي ينظمان عرض أزياء أصالة الماضي


خديجة الكثيري:
تحت رعاية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك'' أم الإمارات'' الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة الاتحاد النسائي العام، تنظم جامعة الإمارات بالتعاون مع الدائرة الخاصة لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك والاتحاد النسائي العام عرض أزياء تراثي بعنوان ''أصالة الماضي''، يوم الجمعة المقبل بأرض المعارض بأبوظبي·
وأكد معالي علي بن سالم الكعبي، مدير مكتب سمو وزير شؤون الرئاسة ورئيس مجلس أمناء مؤسسة التنمية الأسرية خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد مؤخرا في قصر الإمارات أن رعاية أم الإمارات لهذا الحدث تأتي انطلاقا من إيمان سموها بأهمية الاعتزاز بالتراث الخليجي وحمايته ليبقى دوما وأبدا حاضرا في نفوس الأجيال نتحدث عنه كواجب وطني على كل فرد ليبقى تراثنا مصدر اعتزاز وفخر لأجيالنا· وأشار معاليه إلى أن أم الإمارات تدرك إن تقدم المرأة لايمكن أن يكون على حساب جذورها وتراثها وتقاليدها، فهما الأساس لبناء حضارة صحيحة، فنرى سموها تؤكد وفي أكثر من مناسبة أن التطوير لابد أن يظل مرتبطا ارتباطا وثيقا بتعميق الإحساس بالأصالة والالتزام بالتقاليد العربية والإسلامية وترسيخها في ضمير الأجيال الجديدة·
وأوضح الكعبي أن هذا الائتلاف الخليجي التراثي يعود إلى أصالة وعراقة تمتزجان معا لتؤلفان وبلاشك وطن تسوده العادات الجميلة والتقاليد الراسخة·
تجربة الطالبات
من جانبه قال سعادة الدكتور هادف بن جوعان الظاهري مدير جامعة الإمارات إن عرض الأزياء التراثي يعكس الهوية الإبداعية للأزياء الخليجية، التي تجمع بين البساطة والأصالة والوضوح لتبقى دوماً حاضرة لا تتأثر بعنف موجات الصرعات الحديثة، مؤكدا أن تجربة للطالبات في الإعداد لهذا المعرض كانت مفيدة جدا· وأشار سعادته إلى تثمين الجامعة وتقديرها للرعاية والدعم اللامحدود الذي توليه ''أم الإمارات'' للعمل النسوي وما توفره من مقومات التطور المرتكز على التمسك بالقيم العربية والإسلامية·
الأزياء التراثية
من جانبها أكدت سعادة نورة السويدي مديرة الاتحاد النسائي العام إن عرض الأزياء الذي ننظمه بالتعاون مع جامعة الإمارات والدائرة الخاصة لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك يأتي ليؤكد الحضور البارز للأزياء التراثية الإماراتية الخليجية في ذاكرة الأجيال، حيث نحاول من خلال هذا العرض نسج لوحات تراثية إبداعية ساهمت طالبات الجامعة في تجسيدها من خلال مشاركتهن في التصميم والرسم والعرض، لاسيما وإن الخليج العربي يمتاز بتراثه العريق والضارب بجذوره إلى آلاف السنين والارتباط بالملابس الوطنية هو الارتباط بالأصالة والتقاليد·
وأكدت السويدي أن أم الإمارات سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة الاتحاد النسائي العام برؤيتها الصادقة وآفاقها الرحبة تغرس فينا دائما أهمية الوعي بالماضي وتراثه وضرورة المحافظة على العادات الأصيلة باعتبارها الركيزة الأساسية لتقدم الأسرة والمجتمع·
وقالت مديرة الاتحاد النسائي: ونحن باسم الاتحاد نثمن كل ماتقدمه سموها لدعم المرأة فهي السند الحقيقي للمرأة تواكب كل طموحاتها بأمومة حانية·
100 طالبة تشارك في العرض
وفي تصريح خاص لـ ''الاتحاد'' أشادت اللجنة المنظمة للحدث، بالجهود الكبيرة الذي يبذلها معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان رئيس التعليم العالي والبحث العلمي، مشيرة إلى أن معاليه صاحب الدعم المباشر لكل نشاطات طالبات جامعة الإمارات·
ووجهت الشكر الجزيل إلى سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك أم الإمارات، التي تحتضن بقلبها الحنون جميع طالبات الإمارات وتحثهن وتوجهن باستمرار على النجاح· كما قدمت اللجنة المنظمة الشكر إلى سعادة نورة السويدي مديرة الاتحاد النسائي العام، وقالت إن هذا العرض الأول من نوعه للأزياء الخليجية الأصالة، جاء بفكرة من الاتحاد النسائي، ولاقت ترحيبا وقبولا بالغين من طالبات الجامعة اللاتي أُعجبن بالفكرة وشرعن بالتحضير لها·
وذكرت اللجنة المنظمة للحدث أن هناك ما يزيد عن 100 طالبة من جامعة الإمارات من مختلف الكليات والتخصصات ويمثلن جميع دول الخليج العربي، سيشاركن في هذا العرض، الذي يعد من عمل وتصميم الطالبات أنفسهن، لافتة إلى أنه حدث مميز جهز له إطلاق كتاب خاص به يحكي ثقافات الشعوب، كما استدعى الحدث اهتمام جميع المشاركين فيه والمساهمين في رعاية تنظيمه، ومن الجهات المشاركة في الرعاية: الإمارات للإعلام، والبيت البحريني، وباريس غاليري، والبلدية، ومتحف العين، وأبوظبي الوطنية للسجاد، وغيرها·