الإمارات

سلطان القاسمي يشهد اليوم انطلاق مؤتمر الحوار مع الآخر

الشارقة ــ تحرير الأمير وــ ووام:

استقبل صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة أمس بمكتب سموه معالي الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي الدكتور عبد الله بن عبد المحسن التركي الذي يزور البلاد حالياً لحضور افتتاح المؤتمر العالمي ''الحوار مع الآخر في الفكر الإسلامي''·
واطلع سموه خلال الاجتماع على خطط ورؤية الرابطة في معالجة العديد من القضايا وفي مقدمتها موقف الرابطة من العنف ومظاهره وكيفية العمل على إيجاد أساليب عصرية ملائمة للتفاعل بين الثقافات من أجل التواصل والحوار المستمر بين الشعوب· وأشاد صاحب السمو حاكم الشارقة بالبرامج التي تنفذها رابطة العالم الإسلامي في المجالات الثقافية والدعوية وحرصها على محاربة الإرهاب ونشر وترشيد سبل العمل الإسلامي على أساس من وسطية وتسامح الدين الإسلامي العظيم· وأكد سموه الدور الذي يجب أن تضطلع به الرابطة على ضوء مستجدات العصر لخدمة المجتمع وحمايته وحماية ثقافته ومبادئه الإسلامية من الثقافات السلبية·
من جهته أعرب معالي الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي الدكتور عبد الله بن عبد المحسن التركي عن سعادته بلقاء صاحب السمو حاكم الشارقة والذي يسعى دائماً في الخير من أجل دعم رسالة الإسلام السامية·
مشيداً معاليه بصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي واهتمامه بالعلم وتسخيره لخدمة الإنسان·
حضر المقابلة سعادة جمال سالم الطريفي مدير عام دائرة الشؤون الإسلامية والأوقاف القائم بأعمال مدير عام الأمانة العامة للأوقاف·
الى ذلك يشهد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة الرئيس الأعلى لجامعة الشارقة اليوم حفل افتتاح المؤتمر العالمي الحوار مع الآخر في الفكر الإسلامي، الذي تنظمه كلية الشريعة والدراسات الإسلامية بجامعة الشارقة والأمانة العامة للأوقاف في الشارقة، بقاعة الرازي بمجمع كليات الطب والعلوم الصحية بجامعة الشارقة ويستمر حتى 18 من شهر أبريل الجاري·
يحضر المؤتمر الدكتور عبد الله عبد المحسن التركي أمين عام رابطة العالم الإسلامي والعديد من العلماء والباحثين والمتخصصين من كثير من دول العالم، ويهدف المؤتمر إلى تحقيق جملة من الأهداف من بينها: إبراز الرؤية الإسلامية في أهمية الحوار، وإيضاح أن دعوة جميع الأنبياء''عليهم السلام قائمة على الحوار، فضلا عن تقديم صورة مشرقة من القرآن الكريم والسنة المشرفة للحوار مع الآخر، وإظهار جهود علماء المسلمين في الحوار مع الآخر قديما وحديثا، والسعي لتذليل العقبات في الحوار مع الآخر''·
كما يطرح أكثر من 120 باحثا وباحثة قادمين من عدد من دول العالم فكرهم وعلمهم في إطار محاور علمية تناقش محاور الحوار مع الآخر العلمية، ويحضره أكثر من: 500 مشارك أيضا من جهات مختلفة من دول العالم·
وفد أكاديمي
من جهة أخرى قام وفد أكاديمي فرنسي رفيع المستوى يمثل عددا من أشهر الجامعات الفرنسية المتخصصة بإدارة الأعمال والهندسة من بينها كلية الهندسة التابعة لشركة ''إير باص'' العالمية بزيارة إلى جامعة الشارقة للاطلاع على تجربتها العملية والأكاديمية· والتقى الوفد كلا من الأستاذ الدكتور بوعلام بوعشاش عميد كلية الهندسة والدكتور أشرف النجار عميد كلية إدارة الأعمال· تم خلال اللقاءين المنفصلين بحث إمكانيات التعاون بين جامعة الشارقة والجامعات الفرنسية التي يمثلها الوفد وخاصة في مجالات تبادل الطلبة وأعضاء هيئة التدريس، وطرح برامج علمية وأكاديمية مشتركة· وأعرب الوفد عن رغبته في عقد اتفاقيات تعاون مشترك تضم هذه العناصر· وعقد الوفد سلسلة من اللقاءات مع رؤساء الأقسام في الكليتين وطلبتهما جرى خلالها التعريف بالبرامج الأكاديمية للجامعات الفرنسية وخاصة برامج الدراسات العليا· وبعد جولة قام بها في عدد من مرافق الجامعة ووحداتها الأكاديمية والعلمية أعرب الوفد عن إعجابه وتقديره للإمكانيات التي وصفوها بالهائلة التي توفرها الجامعة لطلبتها·