عربي ودولي

طهران: مشاركتنا في اجتماع أمن العراق مرتبطة بإطلاق سراح الدبلوماسيين



طهران - وام : ربطت إيران أمس مشاركتها في الاجتماع الأمني الاقليمي الدولي بشأن العراق بمشاركة دول الجوار والدول الخمس دائمة العضوية بمجلس الأمن، والمقرر انعقاده في مايو المقبل بمدينة شرم الشيخ المصرية، باطلاق سراح ''دبلوماسييها'' المعتقلين لدى القوات الأميركية في بغداد· وحمل المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية محمد علي حسيني في مؤتمر صحفي الحكومة العراقية جزءا من مسؤولية استمرار اعتقال الايرانيين الأربعة الذين اعتقلوا بغارة أميركية على مكتب إيراني في أربيل· وقال ان طهران ترغب ان يكون الاجتماع في بغداد لكنه اوضح ان المشاورات بهذا الشأن لم تنته بعد·
مع ذلك، اعلن وزير الخارجية الايراني منوشهر متقي أمس ان بلاده تلقت معلومات بقرب اطلاق سراح الموظفين الأربعة المعتقلين لدى الأميركيين في العراق دون ايراد مزيد من التفاصيل· وذكر متقي ان مسؤولي الهلال الأحمر الدولي التقوا الدبلوماسيين الأربعة مؤخرا في بغداد في حين جددت واشنطن تأكيدها أمس الأول انها لا تعتزم إخلاء سبيل الأسرى وإنها ستخضعهم لدورة تقييم كل 6 أشهر·
الى ذلك، قالت الحكومة العراقية أمس إن وزير خارجيتها هوشيار زيباري بحث خلال اتصال هاتفي مع أمين عام الجامعة العربية عمرو موسى الترتيبات اللازمة لعقد المؤتمر الوزاري المقبل حول العراق· وقال بيان صادر عن المركز الوطني للإعلام التابع لمجلس الوزراء: إن زيباري أجرى ''اتصالاً هاتفياً مع موسى جرى خلاله بحث موضوع الزيارة المرتقبة لرئيس الوزراء نوري المالكي الى مصر ومقر الجامعة العربية''·