عربي ودولي

بالفيديو.. طلاب مدرسة يمنية يرشقون علي الحوثي بالحجارة

رشق طلاب مدرسة ثانونية في العاصمة اليمنية محمد علي الحوثي رئيس اللجنة الثورية بالحجارة ورفضوا ترديد شعار الحوثيين في تحد للجماعة مما أثار استحسانا في أنحاء البلاد.


وقالت معلمة في مدرسة الكويت إن مدير المدرسة طلب من الطلبة التوجه إلى فناء المدرسة لمقابلة رئيس اللجنة الثورية للحوثيين عندما زار المدرسة صباح السبت.


وأضافت المعلمة "عندما تجمع الطلبة في الفناء بدأ الحوثي يلقي كلمة عن الهجوم (الذي تقوده السعودية ضد الحوثيين). عندما انتهى من كلمته طلب بعض حراسه من الطلبة ترديد شعار الحوثيين".


وتابعت "ردد بعض الطلبة الشعار لكن أغلبهم رفض ترديده وبدؤوا في غناء النشيد الوطني بدلا من ذلك." وشعار الحوثيين هو "الله أكبر، الموت لأمريكا، الموت لإسرائيل، اللعنة على اليهود والنصر للإسلام" ويرددونه في كل تجمعات الحوثيين. وتمثل هذه الواقعة التي تم تصويرها بالجوال دليلا على الاستياء بين سكان صنعاء تجاه احتلال الحوثيين للمدينة.


وحسب ما ذكرت صحيفة "ذا ناشيونال" شقيقة صحيفة "الاتحاد" الصادرتان عن "أبوظبي للإعلام&rdquo، بدأ الطلبة الذين تراوحت أعمارهم بين 15 و18 عاما يرشقون الحوثي بالحجارة. وحاول بعض المعلمين منع الطلبة بضربهم بالعصي لكن الطلبة استمروا في ذلك إلى أن غادر الحوثي وحراسه المدرسة.


وهناك أكثر من 25 ألف مشاركة للفيديو الذي يصور هذه الواقعة وأثارت استحسانا في وسائل التواصل الاجتماعي وأشاد كثيرون بالطلبة لشجاعتهم وتصديهم للحوثيين.


واستولى الحوثيون المدعومون من إيران على صنعاء في سبتمبر عام 2014 بعد شن حملة عسكرية للاستيلاء على باقي أجزاء المدينة ودفع الحكومة المعترف بها دوليا إلى خارج البلاد.


ومنذ بدء حملة عسكرية تقودها السعودية في مارس تم صد الحوثيين وحلفائهم من جنوب اليمن وفي اتجاه صنعاء ويتركز القتال حاليا على تعز.


والحوثيون هم من الأقلية الشيعية الزيدية من محافظة صعدة في أقصى الجنوب وأشعل احتلالهم لمناطق أخرى من البلاد درجات متفاوتة من المقاومة ومن الاحتجاجات إلى تشكيل ميليشيات إقليمية لمحاربتهم.