الإمارات

هزاع بن زايد: السياسة العليا للابتكار تعكس عمق بصيرة وبعد رؤية القيادة الحكيمة

هزاع بن زايد خلال ترؤسه مجلس إدارة الهيئة بحضور غباش والحميري وأعضاء المجلس (وام)

هزاع بن زايد خلال ترؤسه مجلس إدارة الهيئة بحضور غباش والحميري وأعضاء المجلس (وام)

أبوظبي (وام)

قال سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، مستشار الأمن الوطني، رئيس مجلس إدارة هيئة الإمارات للهوية: «إن السياسة العليا للتكنولوجيا والابتكار التي قررها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، بالتزامن مع أسبوع الإمارات للابتكار، تعكس عمق بصيرة وبعد رؤية القيادة الحكيمة في الانطلاق بخطى ثابتة نحو مستقبل لا تعتمد فيه الدولة على النفط كمورد أساسي لها، بل تكون مستعدة فيه كل الاستعداد لنفاد آخر قطرة نفط، كما أشار صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وهو ما يضعنا جميعاً، مؤسسات وأفراداً، أمام تحدي الابتكار الذي سيقود خطوات الاقتصاد الإماراتي خلال السنوات والعقود المقبلة، وسيحافظ على مكتسبات الدولة، ويسهم في تطورها ونموها، ويضمن مصالح أبناء شعبها».
وأعرب سموه في هذا الإطار عن تقديره لمشاركة الهيئة في «أسبوع الإمارات للابتكار»، منوهاً بالمشاريع التي تعرضها في هذا المشروع الوطني الذي يهدف إلى ترسيخ مكانة الإمارات عالمياً، وتأكيد ريادتها في مجال الإبداع والابتكار وبناء الإنسان وتطوير قدراته والارتقاء بها، ليسهم بشكل فاعل في ازدهار الوطن، والتحول بالاقتصاد الإماراتي نحو اقتصاد المعرفة.
جاء ذلك، خلال ترؤس سموه الاجتماع الثالث لمجلس إدارة هيئة الإمارات للهوية لعام 2015 الذي عقد بمكتب سموه في ديوان ولي عهد أبوظبي.
وعبر سموه عن اعتزازه بما حققته الهيئة في مجال تطوير منظومة العمل في مراكزها، لتواكب أحدث التطورات العالمية في مجال خدمة المتعاملين، وترسيخ نهج العمل المؤسسي الذي يولي أهمية كبيرة لتوفير الخدمات بشقيها الأساسي والإضافي، بحيث تكون متنوعة ومتوافقة مع رغباتهم وميولهم، ومتوائمة مع توجهات الحكومة نحو التحول بالعمل الحكومي إلى أساليب أكثر حيوية وديناميكية، يكون محوره الأساسي رسم الابتسامة على وجوه المتعاملين وتحقيق السعادة للناس.
ودعا سموه موظفي الهيئة إلى تكثيف الجهود للمحافظة على ما أنجز وتطويره والبناء عليه، والانطلاق إلى آفاق أوسع من الإبداع والابتكار لتحقيق نقلة نوعية في كفاءة وفاعلية الخدمات ورفع جودتها إلى مستويات منافسة محلياً وعالمياً، بما يعزز مسيرة التميز في الهيئة، ويمكنها من أن تكون رائدة المؤسسات الحكومية في مجال المساهمة بتحقيق رؤية الإمارات 2021 الهادفة إلى أن تكون دولة الإمارات واحدة من أفضل دول العالم بحلول يوبيلها الذهبي.
وقال سموه: «نتطلع إلى وصول جميع مراكز الهيئة إلى مستوى 7 نجوم، وهو ما نثق بأنه سيتحقق بجهود وعقول وسواعد أعضاء أسرتها الذين نلمس فيهم توهج العزائم، وعلو الهمم واتساع الطموحات، لبلوغ مستويات غير مسبوقة من التميز وتحقيق الإنجازات التي نفاخر بها القاصي والداني»، مؤكداً سموه دعمه للمبادرات والمشاريع كافة التي تعزز استثمار الهيئة في مواردها البشرية، وتدعم سعيها للارتقاء بإمكاناتهم وقدراتهم.
واستمع سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان وأعضاء المجلس إلى تقرير حول نظام التصويت الإلكتروني الذي طورته الهيئة، ودوره في إنجاح انتخابات المجلس الوطني الاتحادي 2015، ووجه سموه الشكر والتقدير إلى جميع موظفي وكوادر الهيئة الذين تطوعوا للمشاركة في تنظيم العملية الانتخابية، وتقديم الإرشادات لأعضاء الهيئات الانتخابية حول كيفية التصويت باستخدام بطاقة الهوية. ودعا سموه إلى الاستفادة من هذه التجربة، والعمل على تطويرها، والاستعداد المبكر للانتخابات المقبلة، مؤكداً أن هيئة الإمارات للهوية ستظل على الدوام سنداً للمشاريع الوطنية كافة الهادفة إلى تحقيق رؤى وطموحات القيادة الرشيدة، بجعل دولة الإمارات مثالاً يحتذى في التطور والازدهار في مختلف المجالات.
واعتمد المجلس خلال الاجتماع تطبيق نظام المكافآت والحوافز لموظفي الحكومة الاتحادية على موظفي الهيئة الذي يهدف إلى تحفيز الموارد البشرية المتميزة بناء على مستوى الأداء وتنمية رأس المال البشري الحكومي من خلال تكريم وتقدير جهود الموظفين، وفق الأسس والمعايير المحددة.
واطلع المجلس على عرض حول آلية تطبيق علاوة «بدل طبيعة عمل» لموظفي الهيئة، وتقرير حول نسبة تنفيذ موازنة الهيئة لعام 2015 حتى منتصف شهر نوفمبر الجاري، والمنهجيات التي تتبعها الهيئة في الصرف على مشاريعها وفقاً لقواعد وأسس الشفافية والحوكمة المؤسسية.
حضر الاجتماع، أعضاء المجلس، معالي صقر غباش وزير العمل، ومعالي أحمد محمد الحميري الأمين العام لوزارة شؤون الرئاسة، والمهندس محمد أحمد الشحي وكيل وزارة الاقتصاد، واللواء عوض حاضر المهيري، وعبدالله سيف النعيمي، إلى جانب الدكتور سعيد عبد الله بن مطلق الغفلي، مدير عام هيئة الإمارات للهوية.