دنيا

خطوط بهيج حسين··· بساطة غربية وسحر شرقي




القاهرة - بسنت الزيتوني:

تخرج بهيج من الأكاديمية البحرية عام 1988 وعمل كضابط بحري، لكن حبه للأناقة والفنون دفعه لدراسة الأزياء في الجامعة الأميركية، وكانت هذه فرصته للتعرف على عالم التصميم ومبادئه والخطوط العامة للأزياء والاقتراب من ملوك الموضة العالمية أمثال: ديور وفالنتينو وشانيل، ومن هنا برز طابعه الذي يجمع بين البساطة الغربية والسحر الشرقي·

السهل الممتنع

يميل بهيج حسين إلى ''السهل الممتنع'' من الأفكار والتصاميم، وربما استوحى بعض هذه التصاميم من قطعة مجوهرات مقلدة تلهب خياله فيبني عليها الموديل، حيث يهوى تجميع المجوهرات الزائفة، ويقتني قطعاً عديدة من مجوهرات ''شواروفسكي'' أكبر ماركة للمجوهرات المقلدة في العالم، وتعامل معاملة المجوهرات الأصلية· التي يشتريها خلال أسفاره للخارج، وحين يقوم بالتصميم تفرض قطعة المجوهرات سطوتها على الموديل بحيث يحدث تكامل وتزاوج بين التصميم والقطعة·
وحول علاقة المصمم بالموضة وخطوطها يقول بهيج: ''الموضة العالمية تحدد الخطوط العريضة للألوان أو الأقمشة أو الخطوط، وكل مصمم يتعرف على هذه الخطوط العريضة ويقدم في سياقها تصميماته الخاصة، ولا يستطيع أي مصمم أن يقدم مجموعته بعيدا عن الموضة''·

بين الخطوبة والزفاف

يعتقد بهيج أن فستان الزفاف أسهل من اختيار فستان الخطوبة لأن الأول لونه معروف (أبيض أو اوف وايت) ويبقى سؤال العروس عن الهيئة التي تريد أن تكون عليها يوم زفافها، ومن خلال رأيها يمكن تصميم فستان يرضيها، لكن فستان الخطوبة أصعب لأن المصمم يتوقف كثيراً أمام اللون المناسب فهناك لون يضفي على العروس طلة رومانسية وآخر يضفي طلة غير أنيقة·
وبعيداً عن فستان الزفاف، يفضل بهيج لتصاميمه الشيفون والتل، بينما يناسب الساتان الطبيعي المقاسات الصغيرة لأنه يوضح تفاصيل الجسد، أما الكروشيه الذي ظهر الموسم الماضي وسيستمر لعدة مواسم قادمة فهو يضفي أناقة ناعمة على المرأة خاصة الأبيض والذهبي·

زواج الألوان

ويذكر بهيج من الألوان التي ظهرت في خطوط الموضة العالمية واستخدمها في تصميماته، الأحمر والذهبي والأصفر الكناري والأخضر، والصيف القادم سيشهد اللون الزهري والموف في تصميمات توحي بالشباب وروح الانطلاق، ويستمر اللون الأسود لأنه ملك الألوان وكل بيوت الأزياء العالمية تقدمه، لكن الجديد الذي يدخله هو الألوان سواء في التطريز أو في الأقمشة ليحدث تزاوح بين الأسود والأبيض أو الأسود والأحمر مثلاً، والمهم ان يكون التزاوج بأفكار براقة·

لكل تصميم تطريز

التطريز الذي يصلح لتصميم ما لا يصلح لتصميم آخر، في رأيه، فالموتيفات والخامات من اللؤلؤ والماس والخرز والستراس تتشابه في روحها وألوانها مع شخصية التصميم أو الثوب· والتطريز موجود في الموضة العالمية لهذا الموسم لكنه في أماكن غير معتادة؛ فالموضة الآن ان يكون التطريز في الجيب ويكون الصدر بلا تطريز لكن هذا الاتجاه لا يرضي ذوق المرأة العربية التي تريد أن يظهر التطريز وهي جالسة في مناسبة ما، وقد أخفت المنضدة النصف الأسفل للفستان، ونحن نتحايل على هذا الأمر، بتقديم افكار مبتكرة وظاهرة ولا تكون أسفل الجيب كأن يكون التطريز على الوسط أو على هيئة حزام أو يبدأ من أسفل الصدر حتى منطقة الوسط أو بوضع قطعة مجوهرات على إحدى حمالات الصدر او ان يشغل التطريز جهة من الصدر دون غيرها·
وعن إمكانية أن تتحول إحدى قطعه الى فستان للمحجبات قال: ''أي فستان له أكتاف يمكن بسهولة أن يتحول الى فستان للمحجبة، والحجاب يضيف للتصميم، والأهم لأناقة المرأة المحجبة هو شكل ربطة الرأس''·