عربي ودولي

اعتقال زعيم الخلية الانتحارية في الدار البيضاء




الدار البيضاء- وكالات الانباء: اعتقلت سلطات الأمن المغربية زعيم خلية إرهابية تضم انتحاريين بعد وقت قصير من قيام انتحاريين شقيقين بتفجير نفسيهما قرب منشآت اميركية في الدار البيضاء أمس· واعتقلت الشرطة مهاجماً ثالثاً وهو يحاول الهرب من مكان الهجوم على المركز الثقافي الأميركي والقنصلية الأميركية القريبة من أحد الأحياء الراقية بالمدينة الساحلية التي تعد العاصمة الاقتصادية للبلاد· وذكر مصدر امني ان الشقيقين الانتحاريين اللذين فجرا نفسيهما قرب القنصلية الاميركية هما محمد مهي وعمر مهي والاول لم يكن من ضمن المطلوبين للجهات الامنية ·
وقال مسؤول أمني: إن الشرطة المغربية اعتقلت قائدين للجماعة التي تضم المفجرين الانتحاريين·
وأضاف المسؤول الرفيع الذي طلب عدم الإفصاح عن اسمه لرويترز إن الرجلين المعتقلين هما رئيس الجماعة ونائبه وانهما قدما للمحققين أسماء أعضاء الجماعة وخططهم لشن هجمات في المستقبل· واعتقال الشرطة للرجال الثلاثة أدى الى تهليل مئات المارة عندما دفع ضباط الشرطة الثلاثة الى سيارة شرطة أقلتهم بعيداً لاستجوابهم· وفجر الانتحاريان نفسيهما عندما استوقفهما رجل شرطة لفحص أوراق هويتهما·
ويقع في هذه الضاحية أيضا عدد من القنصليات الغربية والبنوك وعدد من مطاعم الوجبات الأميركية السريعة·
وقال صاحب مقهى طلب عدم الإفصاح عن هويته وهو يتحدث عن المهاجم الثالث الذي اعتقلته الشرطة: ''ألقى حزامه الناسف وركض· ''وقال مصدر شرطة رفيع إنه من الواضح ان المهاجمين كانوا يعتزمون مهاجمة المباني الأميركية مشيراً الى انها أول تفجيرات انتحارية في سلسلة تفجيرات في الآونة الأخيرة في المدينة·
وقال مصدر أمني عن تفجيرات أمس: ''ليس هناك شك في انهم استهدفوا المباني الأميركية· وقال إنهم لم يتمكنوا من الاقتراب من المباني بسبب التحصينات الأمنية· وقال أحد المصادر: ''لم يقتل في التفجير إلا الانتحاريين· ''وقال شهود عيان إن الانفجار الاول وقع على بعد نحو ستة امتار من المركز الثقافي الأميركي والثاني وقع على بعد نحو 60 متراً من قنصلية الولايات المتحدة ·
جاء الحادث بعد أربعة ايام من قيام ثلاثة انتحاريين بتفجير انفسهم في الدار البيضاء بعد ان اغارت الشرطة على منزل آمن يقيمون فيه وقتلت مهاجماً رابعاً·
وأكد مصدر رسمي توقيف 3 مشتبه بهم في الدار البيضاء بعد إقدام انتحاريين على تفجير نفسيهما قرب القنصلية العامة للولايات المتحدة· وأعلن مصدر في وزارة الداخلية المغربية لوكالة فرانس برس أن ''الشرطة أجرت 3 توقيفات''· وأفادت مصادر امنية في الدار البيضاء ان الشرطة دهمت حي سيدي مؤمن أحد الأحياء الفقيرة في الدار البيضاء والذي خرج منه عدد من الانتحاريين والمتطرفين الاسلاميين الملاحقين· ووقعت الهجمات في ضواحي المدينة الراقية بالقرب من المركز الثقافي الأميركي الذي كان خاليا في نفس الوقت·وكان العاهل المغربي الملك محمد السادس قد دعا في أعقاب التفجيرات الانتحارية التي شهدتها الجزائر الدول المجاورة لبلاده للتنسيق في مكافحة ''الإرهاب'' وقال: إن التطرف يهدد استقرار شمال أفريقيا·