الاقتصادي

الأسهم المحلية تخسر 2,8 مليار درهم بتداولات 475 مليون درهم

يوسف البستنجي (أبوظبي)

قادت التداولات الضعيفة أمس، وانحسار الطلبات على الأسهم المدرجة في الأسواق المالية المحلية، إلى تكبد أسواق الأسهم خسارة بنحو 2,82 مليار درهم من قيمتها السوقية، ليغلق مؤشر سوق الإمارات المالي على تراجع بنسبة 0,40% عند مستوى 4350,88 نقطة.
وشهدت القيمة السوقية انخفاضاً لتصل إلى 705,41 مليار درهم ، حيث تم تداول ما يقارب 298,28 مليون سهم بقيمة إجمالية بلغت 475,16 مليون درهم خلال جلسة التداول من خلال 5087 صفقة.
وقال نبيل فرحات الشريك في شركة الفجر للأوراق المالية ، إن الجلسة اتسمت بالهدوء في ظل طلبات خجولة وعمليات بيع محدودة، لافتاً إلى أن جلسة الأمس شهدت طلبات خجولة على معظم الأسهم المتداولة عدا سهم «اتصالات». وقال فرحات:«لاحظنا خلال الجلسة أن هناك ضعفاً في السيولة المتوافرة، وفي أحجام التداول، ويتوقع أن تكون هذه الحالية نتيجة انتظار المتعاملين حتى الانتهاء من إضافة سهم اتصالات إلى مؤشر مورجان ستانلي».
وأوضح أن في حال ضعف التداول إذا انخفض أحد الأسهم القيادية ذات الوزن الترجيحي الكبير، فإن ذلك يؤدي إلى انخفاض المؤشر العام للسوق.
وتوقع فرحات أن يعود السوق للاستقرار خلال الأسبوعين المقبلين، وتحديداً خلال الأسبوع الأول من ديسمبر، مشيراً إلى أن هذه الفترة قد تشهد تذبذباً عالياً حتى نهاية الشهر، ولكنه أوضح أن ذلك لا يعتبر مؤشراً على اتجاهات المستثمرين المستقبلية.
ولفت إلى أن المحافظ الاستثمارية وضعت الطلبات على أسعار متدنية بانتظار انخفاض الأسعار.
وبلغ عدد الشركات التي تم تداول أسهمها 60 من أصل 127 شركة مدرجة في الأسواق المالية، فيما حققت أسعار أسهم 18 شركة ارتفاعاً في حين انخفضت أسعار أسهم 35 شركة بينما لم يحدث أي تغير على أسعار أسهم باقي الشركات.
وجاء سهم «مجموعة الإمارات للاتصالات » في المركز الأول من حيث الشركات الأكثر نشاطاً، حيث تم تداول ما قيمته 113,65 مليون درهم موزعة على 7,12 مليون سهم من خلال 801 صفقة، وجاء سهم «مصرف عجمان» في المركز الثاني من حيث الشركات الأكثر نشاطاً، حيث تم تداول ما قيمته 49,37 مليون درهم موزعة على 24,69 مليون سهم من خلال 18 صفقة.
حقق سهم «شركة الاتحاد للتأمين» أكثر نسبة ارتفاع سعري، حيث أقفل سعر السهم على مستوى 1,21 درهم مرتفعاً بنسبة 12,04% من خلال تداول 4,18 مليون سهم بقيمة 5,06 مليون درهم، وجاء في المركز الثاني من حيث الارتفاع السعري سهم «الجرافات البحرية» ليغلق على مستوى5,43 درهم مرتفعاً بنسبة 11,73% من خلال تداول 24,49 ألف سهم بقيمة 111,97 ألف درهم. سجل سهم «شركة إسمنت الاتحاد » أكثر انخفاض سعري في جلسة التداول حيث أقفل سعر السهم على مستوى 1,26 درهم مسجلا خسارة بنسبة 10% من خلال تداول 21,7 ألف سهم بقيمة 27,34 ألف درهم ، تلاه سهم «بنك الاستثمار» الذي انخفض بنسبة 7,32% ليغلق على مستوى 1,90 درهم من خلال تداول 79,17 ألف سهم بقيمة 153,42 ألف درهم.
ومنذ بداية العام بلغت نسبة الانخفاض في مؤشر سوق الإمارات المالي 5 % وبلغ إجمالي قيمة التداول 194,89 مليار درهم ، وبلغ عدد الشركات التي حققت ارتفاعاً سعرياً 31 من أصل 127 و عدد الشركات المتراجعة 82 شركة.
و يتصدر مؤشر قطاع «الاتصالات» المرتبة الأولى مقارنة بالمؤشرات الأخرى ومحققاً نسبة ارتفاع عن نهاية العام الماضي بلغت 47,2% ليستقر على مستوى 3164,81 نقطة مقارنة مع 2150,42 نقطة تلاه مؤشر قطاع «السلع الاستهلاكية» ومحققاً نسبة ارتفاع عن نهاية العام الماضي بلغت 33,3 % ليستقر على مستوى 1965,58 نقطة مقارنة مع 1473,78 نقطة تلاه مؤشر قطاع «الصناعة» ومحققاً نسبة انخفاض عن نهاية العام الماضي بلغت 6,7% ليستقر على مستوى 972,3 نقطة مقارنة مع 1043,05 نقطة تلاه مؤشر قطاع «النقل» ومحققاً نسبة انخفاض عن نهاية العام الماضي بلغت 7,3 % ليستقر على مستوى 3206,66 نقطة مقارنة مع 3462,18 نقطة تلاه مؤشر قطاع «الخدمات » ومحققاً نسبة انخفاض عن نهاية العام الماضي بلغت 11% ليستقر على مستوى 1370,09 نقطة مقارنة مع 1554,19 نقطة تلاه مؤشر قطاع «التأمين» ومحققاً نسبة انخفاض عن نهاية العام الماضي بلغت 12 % ليستقر على مستوى 1311,51 نقطة مقارنة مع 1498,28 نقطة تلاه مؤشر قطاع «العقار» ومحققاً نسبة انخفاض عن نهاية العام الماضي بلغت 13 % ليستقر على مستوى 5018,37 نقطة مقارنة مع 5819,32 نقطة تلاه مؤشر قطاع «البنوك» و محققا نسبة إنخفاض عن نهاية العام الماضي بلغت 14 % ليستقر على مستوى 2974,94 نقطة مقارنة مع 3483,67 نقطة تلاه مؤشر قطاع «الاستثمار والخدمات المالية» ومحققاً نسبة انخفاض عن نهاية العام الماضي بلغت 27 % ليستقر على مستوى 3531,58 نقطة مقارنة مع 4893,55 نقطة تلاه مؤشر قطاع «الطاقة» ومحققاً نسبة انخفاض عن نهاية العام الماضي بلغت 36% ليستقر على مستوى 59,5 نقطة مقارنة مع 93 نقطة.


27 مليون درهم صافي مشتريات الأجانب
أبوظبي (الاتحاد)

بلغ صافي الاستثمار الأجنبي في أسواق الأسهم المحلية نحو 27 مليون درهم محصلة شراء. وقد تباينت اتجاهات المستثمرين الأجانب، ففي حين بلغ صافي تداولاتهم نحو 64,4 مليون درهم محصلة شراء في سوق أبوظبي للأوراق المالية، تشير بيانات سوق دبي المالي إلى أن تداولاتهم سجلت نحو 37,4 مليون درهم محصلة بيع.
وتظهر بيانات سوق العاصمة أن المستثمرين الأجانب اشتروا أسهما بقيمة 149 مليون درهم تقريبا، مقابل بيعهم أسهما بقيمة 84,5 مليون درهم خلال جلسة تداولات الأمس.
وفيما يتعلق بالاستثمار الأجنبي في سوق دبي المالي، فقد بلغت قيمة مشتريات الأجانب، غير العرب، من الأسهم خلال جلسة تداولات الأمس نحو 32,200 مليون درهم في حين بلغت قيمة مبيعاتهم نحو 65,310 مليون درهم، كما بلغت قيمة مشتريات المستثمرين العرب، غير الخليجيين، خلال هذا اليوم نحو 42,770 مليون درهم وقيمة مبيعاتهم نحو 40,870 مليون درهم.
أما بالنسبة للمستثمرين الخليجيين فقد بلغت قيمة مشترياتهم 8,620 مليون درهم في حين بلغت قيمة مبيعاتهم نحو 14,780 مليون درهم خلال نفس الفترة، ونتيجة لهذه التطورات فقد بلغ إجمالي قيمة مشتريات الأجانب، غير الإماراتيين، من الأسهم خلال هذا اليوم نحو 83,590 مليون درهم لتشكل ما نسبته 33,200% من إجمالي قيمة المشتريات.
في حين بلغ إجمالي قيمة مبيعاتهم نحو 120,960 مليون درهم لتشكل ما نسبته 48,040% من إجمالي قيمة المبيعات، ليبلغ بذلك صافي الاستثمار الأجنبي نحو 37,370 مليون درهم كمحصلة بيع.