الرياضي

«البارز» يحصد ناموس شراعية 60 قدماً

الفائزون على منصة التتويج عقب نهاية السباق (الصور من المصدر)

الفائزون على منصة التتويج عقب نهاية السباق (الصور من المصدر)

مصطفى الديب (أبوظبي)


توج القارب «البارز» باللقب العام لسباقات المحامل الشراعية فئة 60 قدماً التي نظمها نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت. وجمع البارز بقيادة النوخذة خالد طارش عتيق القبيسي 189 نقطة من ثلاثة سباقات، هي زركوة وغناطة وأبو الأبيض، ?وتوج بلقب سباق زركوة القارب غازي لمحمد أحمد جابر، فيما حصل «مقصص» لمعالي الفريق مصبح راشد الفتان على المركز الأول في سباق غناطة.??????
وحل ثانياً في الترتيب العام القارب «مقصص» بقيادة النوخذة خالد محمد راشد الرميثي بفارق نقطة واحدة عن البارز، حيث جمع 188 نقطة، وحل ثالثاً «زلزال» بقيادة النوخذة مروان عبد الله المرزوقي برصيد 185 نقطة.
واختتمت منافسات موسم المحامل الشراعية فئة 60 قدماً بسباق أبو الأبيض الذي أقيم قبل يومين لمسافة 30 ميلاً بحرياً، وانطلق من جزيرة أبو الأبيض بمشاركة نحو 1500 بحار رسموا أجمل اللوحات في مياه العاصمة أبوظبي.
وتوج بلقب السباق الختامي الحظاي لسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، بقيادة النوخذة سعيد محمد الطاير، وحصل صاحب المركز الأول على سيارة نيسان باترول ومائتي ألف درهم، وحل ثانياً العديد لمحمد بن راشد مصبح الرميثي بقيادته هو أيضاً، وحصل على سيارة نيسان باترول و170 ألف درهم، فيما حل في المركز الثالث القفاي لسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، بقيادة النوخذة عبيد سعيد الطاير، وحصل على سيارة نيسان باترول و150 ألف درهم، أما المركز الرابع فكان من نصيب الفاروق لأحمد راشد جمعة السويدي وحصل على سيارة نيسان باثفندر و135 ألف درهم، وحل خامساً مقصص لمعالي الفريق مصبح راشد الفتان، بقيادة النوخذة خالد محمد راشد الرميثي، وحصل على سيارة نيسان باثفندر و130 ألف درهم جائزة مالية.
وحل البارز بطل الموسم في المركز السادس بقيادة النوخذة خالد طارش عتيق القبيسي، وشهد السباق منافسة شرسة حتى اللحظات الأخيرة، لاسيما وأن الجميع ظهر بمستوى قوي من أجل المنافسة على اللقب العام للموسم الذي توج به البارز بفارق نقطة واحدة فقط عن مقصص صاحب المركز الثاني، وكذلك كان الفارق بين الأول والثالث أربع نقاط فقط، الأمر الذي دلل على قوة المنافسة في الجولة الأخيرة للموسم.
وكان نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت قد خصص 3.5 مليون درهم جوائز للفائزين من الأول وحتى السبعين، بالإضافة إلى خمس سيارات لأصحاب المراكز الخمسة الأولى.
?من جهته أعرب أحمد ثاني مرشد الرميثي رئيس مجلس إدارة نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت عن سعادته البالغة بالنهاية المميزة لموسم سباقات المحامل الشراعية فئة 60 قدماً، مؤكداً أن الجميع داخل النادي بذل مجهودات كبيرة من أجل خروج الجولة الختامية بهذه الصورة المميزة، خصوصاً من الناحية الفنية.
وأكد أن دخول أكثر من قارب على اللقب العام للموسم خير دليل على شراسة المنافسة بين الجميع، مشيراً إلى أن الجميع استحق الفوز والتتويج، إلا أن البارز حسم اللقب في نهاية المطاف من خلال نتائجه المميزة على مدار الجولات الثلاث. ??????
???وأشار إلى أن وصول عدد البحارة إلى 1500 بحار في كل سباق، بداية من زركوة وانتهاء بأبو الأبيض، أمر ينم عن مدى عشق الكثيرين لتراث الآباء والأجداد، وعن الرغبة الكبيرة من الجميع في السعي نحو مزيد من التطور لهذه الرياضة الشيقة.???????
????وأشاد الرميثي بالتزام الجميع باللوائح والقوانين المنظمة للحدث، الشيء الذي أخرج موسماً مميزاً من جميع الجهات.????????
?????ووجه الشكر إلى القيادة الرشيدة على الدعم الدائم والمميز لسباقات البحر التراثية، التي من شأنها أن تغرز في نفوس الشباب عشق تراث الأجداد.?????????? ?????ووجه الشكر إلى جميع العاملين في النادي على المجهودات الكبيرة التي بذلت من أجل راحة المتسابقين، وأشار إلى أن الجميع قام بالواجب المفروض عليه على أكمل وجه.
وأعرب عن ثقته التامة في سير السباقات المتبقية، سواء فئة 43 قدماً و22 قدماً، على النهج نفسه الذي توج مجهودات الجميع في فئة 60 قدماً للمحامل الشراعية.


المهيري: المنافسة القوية عززت نجاحات الموسم
أبوظبي (الاتحاد)

وصف ماجد عتيق المهيري، المدير التنفيذي لنادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت، موسم سباقات المحامل الشراعية فئة 60 قدماً بالرائع، مؤكداً أن المنافسة الشرسة على اللقب العام تؤكد ذلك، في ظل فارق النقطة الواحدة بين البطل والوصيف. وأشاد المهيري بأداء جميع المشاركين، في السباقات الثلاثة، زركوه وغناطة وأبو الأبيض، مثنياً على حجم المشاركة الكبير الذي وصل إلى 1500 بحار في كل سباق من السباقات الثلاثة. ووعد باستمرار النادي في النهج نفسه بدعم السباقات البحرية التراثية التي تعد جزءاً من التراث الوطني الأصيل، وأكد أن هناك مكاسب عديدة من الموسم بشكل عام، على رأسها اتساع قاعدة الممارسين لهذه الرياضات الشائقة.
وأكد أن النادي أعد العدة لسباقات مميزة أيضاً في فئتي 43 و22 قدماً، وتوقع أن تشهد مشاركة كبيرة من البحارة وتنافساً كبيراً.

بطل الموسم: طموحاتنا بلا حدود
أبوظبي (الاتحاد)

أكد خالد طارش عتيق القبيسي نوخذة القارب البارز بطل الموسم العام، أن التتويج باللقب ثمرة جهود كبيرة بذلت على مدار الموسم، موضحاً أن طاقم البحارة الذين تواجدوا قدموا عصارة خبراتهم من أجل تحقيق اللقب خلال الجولات الثلاثة الماضية.
وأشاد بالتنظيم الرائع من جانب نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت، الذي أعطى نكهة خاصة لسباقات البحر منذ نشأته، وأكد أن بصمات النادي واضحة للجميع، مؤكداً أن مثل هذه السباقات من شأنها أن تصب في صالح الرياضات الشراعية بشكل عام من خلال توسيع قاعدة الممارسين، في ظل الحوافز الكبيرة التي يخصصها النادي دائماً في الأحداث كافة، التي تقع تحت مظلته. ووعد بمزيد من الإنجازات المستقبلية، منوهاً بأنه سيبذل قصارى جهده في الموسم الجديد من أجل أحراز لقب ثانٍ في عالم سباقات المحامل الشراعية.