الإمارات

أمهات طالبات العين يطالبن بتعزيز العلاقة بين البيت والمدرسة




العين-فاطمة المطوع :
أكدت مجموعة من عضوات مجالس الأمهات بالعين على أهمية تفعيل دور مجالس الأمهات بالإدارات المدرسية ودعم العلاقة بين البيت والمدرسة لما فيه مصلحة العملية التعليمية التربوية والنهوض بها إضافة إلى تحسين المستوى الدراسي للطالبات·
وقالت مريم العامري: إن الخطط والبرامج الخاصة بمجالس أمهات الطالبات ساهمت في دعم علاقة التواصل التربوي بين البيت والمدرسة إضافة إلى تفعيل الأنشطة المدرسية التي تساهم فيها الأمهات وذلك لتوثيق علاقة التواصل بين الإدارات المدرسية والأهالي للمساهمة في النهوض بالعملية التعليمية·
مؤكدة على اهتمام ودعم إدارة منطقة العين التعليمية لبرامج العمل التربوي التي تساهم في تفعيل دور الأمهات في النشاط المدرسي بالشكل التربوي الأمثل وبما يعود على الطالبات بالنفع والفائدة·
وأشارت سلمى الظاهري إلى أن حضور الأمهات في اجتماعات مجالس الأمهات يساهم في دعم النشاط المدرسي إضافة إلى التصدي لمشاكل الضعف الدراسي لدى بعض الطالبات وإلى تقديم الرعاية المتكاملة للطالبات الضعيفات دراسياً·
واتفقت كل من نورة سيف وغاية الظاهري ومريم الدرمكي على ضرورة دعم برامج التعاون بين الأهالي والإدارات المدرسية والتنسيق التام من أجل تطوير التواصل بين الأسر والمدارس وذلك لتفعيل دور الأهالي في الميدان التربوي والتصدي للمصاعب التي تواجه العديد من الطالبات ، للمساهمة في مد جسور التعاون المطلوب بين الأسر والإدارات المدرسية·
كما اتفقت الأخصائيات الاجتماعيات : موزة خليفة وفاطمة الشامسي وصالحة النعيمي على أهمية تواصل الأسر مع الإدارات المدرسية وذلك للمساهمة في مناقشة العديد من القضايا التربوية إضافة إلى الإسهام في الأنشطة المدرسية التي تساهم في تقوية صلت التواصل بين البيت والمدرسة بما يعود بالفائدة على الطالبات ويساهم في دعم برامج الرعاية التربوية المثلى للطالبات في مختلف المراحل الدراسية·
وأكدت مجموعة من مديرات المدارس الثانوية والإعدادية بالعين على أن الإدارات المدرسية تقوم بوضع العديد من البرامج التربوية التي تدعم المسيرة التعليمية للطالبات إضافة إلى المساهمة في دعم برنامج التواصل مع الأسر من خلال مجالس الأمهات التي تقوم بتخصيص العديد من برامجها لمناقشة الشؤون الطلابية إضافة إلى تفعيل دور الأمهات في الإدارات المدرسية وذلك بدعم من إدارة المنطقة· يذكر أن العام الدراسي الحالي شهد العديد من الخطط الايجابية التي ساهمت في تعزيز التواصل التربوي مع الأسر من خلال برامج وورش العمل التي تشارك فيها الأمهات والطالبات وتساهم في صقل وتنمية المهارات والقدرات الإبداعية للجميع·