الإمارات

بلحيف: القمة منصة لتعزيز المعارف

بلحيف لدى مشاركته في القمة (الاتحاد)

بلحيف لدى مشاركته في القمة (الاتحاد)

دبي (الاتحاد)

أكد معالي الدكتور المهندس عبدالله بلحيف النعيمي وزير تطوير البنية التحتية، أن تنظيم القمة العالمية للحكومات ينم عن قدرة القيادة على استشراف المستقبل وتوحيد الرؤى والأفكار لخدمة البشرية جمعاء، وذلك لدور القمة في تعزيز المعارف واستشراف مستقبل العمل الحكومي.
وأكد معاليه لـ «الاتحاد» على هامش القمة، أن دولة الإمارات العربية المتحدة تتجه اليوم نحو مفهوم بناء الأحياء السكنية التي تضم كل ما من شأنه إسعاد الناس، لافتاً إلى أن ما تقدمه القمة من معارف تتعلق بالاستدامة والنقل والبيانات الضخمة تصب في مستقبل المدن، وتدعم توجه الدولة في هذا المجال.
وأشار معاليه إلى أن القمة العالمية تخدم القائمين على قطاع البنية التحتية من خلال مشاركتهم أصحاب المعارف والخبرات في تحديد الخريطة المستقبلية لهذا القطاع الحيوي، مشيراً في الوقت ذاته إلى أن قدوم أصحاب الخبرة لدولة الإمارات لم يأت من عبث فهي تعتبر من أكثر الدول تقدماً من حيث جودة البنية التحتية والطرق.
وأكد أهمية القمة العالمية للحكومات لدورها في رسم مستقبل العمل الحكومي، باعتبارها محفزاً لطرح الأفكار الابتكارية والإبداعية التي تدعم التوجه العام والعمل المؤسسي، إلى جانب دورها في خدمة الإنسانية جمعاء.