الرياضي

منتخبنا الأولمبي يسقط بالأربعة أمام العراق



منير رحومة:


سقط منتخبنا الأولمبي بالأربعة أمام نظيره العراقي في التجربة الودية التي جرت أمس على ملعب الشارقة· حيث كشفت المباراة العديد من الأخطاء والنقائص التي يجب تداركها قبل ملاقاة اليمن 18 ابريل الجاري ضمن الجولة الرابعة للتصفيات المؤهلة ببكين ·2008 وسجل للأولمبي العراقي أهدافه في الشوط الثاني بعد أن انتهت الفترة الأولى بالتعادل السلبي، حيث سجل علي صلاح الهدف الأول في الدقيقة الرابعة وهلقار محمد شقيق هوار محمد محترف نادي العين ثنائية في الدقيقتين 6 و·22 وختم محمد علي الأهداف في الدقيقة 44 من ركلة جزاء تابعها اللاعب·
وعجز منتخبنا عن رد الفعل بسبب عدم الانسجام في خطوطه وتواضع مستوى الوسط بينما اعتمد المنتخب العراقي سلاح اللعب السريع الأمر الذي خلق العديد من الثغرات في دفاعنا وسهل من مهمة المنافس في الوصول الى مرمى علي خصيف·
أشرك الكس ديبون تشكيلة تتكون من علي خصيف في حراسة المرمى وفي الدفاع يوسف جابر وطلال عبدالله وعلي الزعابي وفوزي فايز وفي الوسط عادل صقر وعامر مبارك وأحمد دادا وعلي حسين أما في الهجوم فلعب أحمد خميس الى جانب نصيب اسحاق· وشهد الشوط الأول مستوى متوسطاً حيث انحصر اللعب داخل وسط الملعب ولم نسجل العديد من الفرص الهجومية· وبعد انطلاقة قوية من جانب لاعبينا وتسديدة عادل صقر التي اصطدمت بالقائم في الدقيقة السادسة تحرك المنتخب العراقي بخطورة على الأطراف وشكل قلقاً متواصلاً لدفاعنا حيث تنوعت الهجمات وكادت أن تكلف منتخبنا غالياً· وتمثلت خطورة العراق في تحركات لاعبه علي صلاح حيث كاد أن يفتتح التسجيل في الدقيقة 19 والدقيقة 30 لولا تألق علي خصيف في الذود عن مرماه· وشكلت الهجمات عن طريق الأطراف خطراً كبيراً حيث عجز لاعبونا عن غلق المنافذ أمام سرعة لاعبي المنافس· وأتيحت فرصة ثمينة لعلي صلاح لإنهاء الفترة الأولى متقدماً عندما تلقى كرة عرضية وجهاً لوجه من علي خصيف لكن تسديدته مرت فوق المرمى في الدقيقة 45 لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي·
في الشوط الثاني أشرك الكس ديبون ناصر خميس بديلاً لأحمد خميس في الهجوم لمزيد تفعيل الخط الأمامي لكن ردة فعل المنتخب العراقي جاءت مبكرة عن طريق المتألق علي صلاح الذي أحرز الهدف الأول في الدقيقة الرابعة من ركلة حرة مباشرة· وارتبك دفاع منتخبنا بعد الهدف وعجز عن إيقاف هجوم المنافس بسبب سرعة لاعبيه حيث أضاف العراق الهدف الثاني بعد دقيقتين فقط عندما انفرد هلقار محمد شقيق هوار محمد محترف نادي العين ورفع الكرة بالحارس مغالطاً علي خصيف·
وتعقدت وضعية منتخبنا الأمر الذي دفع بالمدرب لإقحام المدافع وليد عباس مكان طلال عبدالله لتعديل الخط الخلفي· وحاول بعد ذلك ديبون اعادة التوازن لخط الوسط بدخول الثنائي ناصر مسعود ورضوان صالح· لكن المنتخب العراقي عرف كيف يخترق خطوط منتخبنا باعتماد سلاح السرعة في شن الهجمات الأمر الذي كلفنا الهدف الثالث في الدقيقة 22 عن طريق هلقار محمد· وختم علي محمد مهرجان الأهداف في الدقيقة 44 من ركلة جزاء صدها علي خصيف في مرة أولى ثم تابعها اللاعب لينتهي اللقاء برباعية نظيفة للعراق·
المعسكر يتواصل
حتى 18 الجاري
يواصل منتخبنا الأولمبي معسكره الداخلي بالشارقة بعد خوضه التجربة الودية مع العراق· حيث تستأنف التدريبات مساء اليوم بمشاركة اللاعب وذلك استعداداً لمباراة اليمن 18 ابريل الجاري ضمن منافسات الجولة الرابعة للتصفيات الآسيوية المؤهلة الى أولمبياد بكين ·2008
وسيحاول الجهاز الفني اصلاح الأخطاء التي ظهرت في تجربة الأمس خاصة في وسط الملعب والدفاع أملاً في رفع مستوى الأولمبي ودخول مباراة اليمن بقوة للفوز بالنقاط الثلاثة واستعادة الأمل في المنافسة على البطاقة الثانية المؤهلة الى الدور الثاني من التصفيات·