صحيفة الاتحاد

الرياضي

ناشئو الإمارات يحلقون بـ 93 ميدالية ذهبية

عبدالمنعم الهاشمي في صورة تذكارية مع الفائزين عقب التتويج (تصوير- جاك جبور)

عبدالمنعم الهاشمي في صورة تذكارية مع الفائزين عقب التتويج (تصوير- جاك جبور)

أمين الدوبلي (أبوظبي)

اختتمت مساء أمس الأول بطولة كأس السوبر لجو جيتسو الصغار، التي أقيمت على مدار يومي الجمعة والسبت، حيث تم تخصيص الجمعة لمنافسات الفتيات بمشاركة 864 فتاة، فيما شارك في منافسات البنين لليوم الثاني 1339 شاباً، وأسفرت منافسات اليوم الثاني عن تتويج أبطال الإمارات الصغار بـ 93 ميدالية ذهبية لأصحاب المراكز الأولى في مختلف الأوزان والأحزمة، بحضور عبدالمنعم الهاشمي، رئيس اتحاد الجو جيتسو رئيس الاتحاد الآسيوي، ومحمد سالم الظاهري، نائب رئيس الاتحاد، وكل من محمد بن دلموج الظاهري عضو مجلس الإدارة، وفهد علي الشامسي المدير التنفيذي، وشهدت البطولة حضور سيارات بنك الدم المتنقل، حيث تمت دعوة الجماهير التي حضرت المنافسات للتبرع بالدم.
وشهدت منافسات الحزام «الأزرق»، وهو أعلى أحزمة التنافس بالنسبة للصغار، جدية وندية كبيرة في نهاية فعاليات اليوم الثاني، على ضوء نظام التصنيف العالمي الجديد، من أجل حصد النقاط والحصول على الميداليات، حيث توج سالم خليفة الكعبي من مدرسة «المقام» بذهبية وزن 51.5 كجم، وأحرز منصور محمد الكتبي من نادي العين ذهبية وزن 56.5 كجم، وعبيد سالم النعيمي ذهبية وزن 61.5 كجم من نادي العين، وسلطان سالم الظاهري من نادي العين ذهبية وزن 66.5، وعيسى خالد الشهياري من نادي العين ذهبية وزن 71.5 كجم، وسعيد شيخه من نادي العين، أيضاً، ذهبية وزن 76.5، وناصر حمد الشكيلي من مدرسة «البداية» ذهبية وزن 81.5 كجم، وبذلك يكون لاعبو نادي العين قد برزوا بشكل واضح، وحصدوا الأخضر واليابس في الحزام الأزرق.
من ناحيته أكد محمد سالم الظاهري، نائب رئيس الاتحاد، أن بطولة السوبر الإماراتي حققت نجاحاً فاق كل التوقعات، سواء على مستوى الفتيات في اليوم الأول، أو على مستوى البنين في اليوم الثاني، مشيراً إلى أنها تقام للعام الثاني على التوالي للاحتفال باليوم الوطني للدولة، موضحاً أن مشاركة ما يزيد على 2200 لاعب ولاعبة من الصغار يعكس مدى انتشار اللعبة، كما أنها تعكس مدى تشجيع أولياء الأمور لأبنائهم وبناتهم ووقوفهم خلفهم في المنافسات، وفي التدريبات التي تسبقها لتجهيزهم لتلك البطولات القوية، وأوضح أن ذلك الدعم والتشجيع هو نجاح في حد ذاته، وقناعة بمدى أهمية اللعبة وجدواها بالنسبة لأبنائهم.
وقال: من حسن الحظ أنني كرجل تعليم كلما سألت أي لاعب أو فتاة عما إذا كانت ممارسة اللعبة تؤثر عليهم سلباً أجد الرد واحداً، أن العكس هو الصحيح، وأن ممارسة لعبة الجو جيتسو تكسبهم جميعاً قيماً مضافة في الثقة بالنفس، والشجاعة، والقدرة على اتخاذ القرار، وكلها أمور تسهم في تكوين الشخصية السوية للأجيال الجديدة، وبالنسبة لنا فنحن مستمرون في مبادرة «توج ولدك» في البطولات كنوع من أنواع تقدير الدور الذي يقوم به أولياء الأمور في نشر اللعبة، والمساعدة في توسيع قاعدة ممارستها على مستوى الدولة.
وتابع: هؤلاء الشباب والفتيات الذين شاركوا على مدار اليومين هم ثروة الدولة، وهم أبطال الغد، ونحن نعمل على محورين أحدهما نشر اللعبة بتوسيع قاعدة المشاركة، والثاني تأهيل وصقل الأبطال والبطلات، لتمثيل الدولة في مختلف البطولات القارية والعالمية، وتحقيق الإنجازات، وقد أثبتت الأيام أن استراتيجيتنا صحيحة، باعتراف كل متابعي اللعبة في العالم، حيث إنهم يجمعون على أن مشروع أبوظبي للجو جيتسو أصبح الأول والأكثر نجاحاً على المستوى العالمي. وفي تعليقه على الإقبال الكبير لمشاركة الفتيات في لعبة الجو جيتسو قال: دولة الإمارات ليس بها أي تمييز بين الرجل والمرأة في أي شيء، وقد يكون انخراط الفتيات في ممارسة الرياضة قد تأخر، لكنها عندما وجدت الرياضة، التي تستفيد منها وتحقق لها الكثير من المنافع، لم تتردد لحظة في ممارستها، حتى لو كانت لعبة قتالية، برغم أن لعبة الجو جيتسو اختيارية لهن في المدارس.
وعن الجديد هذا الموسم على مستوى اللعبة أكد الظاهري أن التركيز على اللعبة تجاوز أبوظبي، وبدأ يتجه بكثافة إلى الإمارات الأخرى، حيث تم بناء مراكز لرياضة الجو جيتسو في مختلف إمارات الدولة، فضلا عن إدخال اللعبة في الأندية، وتم تنظيم بطولات في مختلف الإمارات للتوسع الجغرافي والوصول باللعبة لكل محبيها في كل مكان بالدولة، وبعد أن كانت لدينا في الموسم الماضي بطولات في أبوظبي، والعين، ودبي، والشارقة، ورأس الخيمة، أضفنا لها هذا العام بطولة أخرى في الفجيرة، وسوف نستمر في نفس الوقت الذي فتحنا فيه خطوط اتصال مع وزارة التربية التعليم، من أجل إدخال اللعبة إلى مختلف مدارس الدولة.

العصري: تعليمات المدرب قادتني إلى الذهب
أبوظبي (الاتحاد)

يقول محمد العصري من مدرسة التميز بالعين الحاصل على ذهبية وزن 64 كجم في الحزام الرصاصي، أنه خاض مواجهتين قويتين في الأدوار النهائية، وأن المواجهة الأخيرة في النهائي لم تكن سهلة، مشيراً إلى أنه تغلب على منافسة بلعبة «التريانجل» وفقا لتعليمات المدرب، وأنه قام بتطبيق خطة المدرب.
وقال العصري: أدرس في الصف السابع، ومثلي الأعلى في اللعبة هو البطل العالمي فيصل الكتبي، وأتمنى أن أحقق لبلادي ما حققه فيصل وأزيد عليه.

بن شيخان: نتائج الوصل في تطور مستمر
أبوظبي (الاتحاد)

أكد غازي بن شيخان إداري فريق نادي الوصل أن لاعبي النادي يتطورون من بطولة لأخرى، نتيجة احتكاكهم مع مستويات مرتفعة، ما يؤدي لإكسابهم خبرات جديدة، مشيرا إلى أن نتائج لاعبيه في هذه البطولة كانت أفضل من السابقة في بطولة الشهيد، وأوضح أن إدارة النادي تقدم الدعم المطلوب لرياضة الجو جيتسو من خلال توفير كافة الإمكانيات المطلوبة للاعبين في مختلف المراحل، وذلك بالتنسيق مع اتحاد اللعبة.
وقال: هناك خطة من قبل إدارة النادي ترتكز على بناء قاعدة قوية من اللاعبين الصغار في المراحل السنية الصغيرة، ليكونوا النواة لفريق قوى في المستقبل، وان تلك الخطة تراعي الحفاظ على تحصيلهم العلمي في المدارس.

السعدي: فوائد السوبر أهم من الذهبية
أبوظبي (الاتحاد)

أكد راشد عامر السعدي الفائز بذهبية الوزن المفتوح لفئة الحزام الأبيض أنه حقق الكثير من المكاسب في بطولة كأس السوبر، مشيراً إلى أن الأمر لم يتوقف فقط عند الذهبية، بل إنه يعتبر أن الخبرة والاحتكاك، من أهم الفوائد التي تحققت، مشيرا إلى أنه يتحسن في الأداء والحركات من بطولة لأخرى، وارجع السبب في ذلك إلى حرصه على المواظبة في التدريبات، وتنفيذ تعليمات مدربيه.
وقال السعدي إنه قبل كل بطولة يكثف تدريباته للوصول للياقة البدنية المطلوبة التي تمكنه من تنفيذ الحركات المناسبة كما تعلمها من مدربيه، مشيرا إلى أنه في الأيام العادية يتدرب 6 مرات في الأسبوع، ولا يتعارض مع تحصيله العلمي وحريص على تحقيق التوازن المطلوب بين الدراسة والتدريبات.

سلطان الظاهري: أفضل اللعب العالي
أبوظبي(الاتحاد)

أهدى سلطان سالم الظاهري لاعب نادي العين الحائز على ذهبية وزن تحت 66 كجم إنجازه لوالده والدته لدعمهما له، وتشجيعهما المستمر على المواظبة في التدريبات، وقال سلطان إن المنافسة في هذه البطولة كانت قوية، وأن فوزه لم يكن سهلًا، حيث إنه لعب أمام لاعبين أقوياء في الأدوار النهائية، ولكنه نجح في تخطيهم بفضل الصبر والثمود وتطبيق خطط المدرب.
وقال سلطان إنه يفضل في بداية مبارياته أن يقرأ سريعاً أداء منافسيه، فيما إذا كانوا يعتمدون على اللعب الأرضي أو العالي، ومن ثم يختار الأسلوب المناسب له، مشيراً إلى أنه يفضل اللعب العالي، لأنه يتيح له فرصة السيطرة على حركات منافسه ويطبق معه الأسلوب الهجومي.

ذهبية ثانية للغيث خلال شهر واحد
أبوظبي (الاتحاد)

يقول منصور سعيد الغيث الحاصل على الميدالية الذهبية في وزن 54.5 كجم إنه سعيد بالإنجاز، لأنه تحقق بعد 5 مواجهات قوية، وأن أصعب مواجهة له كانت في المباراة النهائية، مشيراً إلى أن سر صعوبة النهائي تكمن في أنه واجه لاعباً قوياً، ولكنه تغلب عليه بالتركيز.
وقال منصور الذي يبلغ من العمر 13 سنة ويدرس في مدرسة الغافة في العين: فزت في النهائي بفارق 4 نقاط، ومثلي الأعلى هو يحيي منصور الحمادي، وتلك الذهبية تمثل لي الكثير لأنها الثانية في مسيرتي خلال شهر واحد بعد ذهبية بطولة الشهيد. ويقول عبدالله ناصر الحمادي الحاصل على الفضية في نفس الوزن أنه راض عن نفسه برغم ضياع الذهبية منه في النهائي، وأنه استفاد كثيراً من المشاركة في تلك البطولة على مستوى اكتساب الخبرة، وأن تلك الفضية هي الثانية له بعد فضية بطولة الشهيد، لأنه يمارس اللعبة منذ عام واحد فقط.