الإمارات

«جنايات دبي» تدين شخصاً اعتدى على طفل في «فيلا» مهجورة

عاقبت محكمة الجنايات في دبي، ع.ع.خ» بائع، بالحبس لمدة عام، لإدانته في قضية هتك عرض طفل 10 سنوات، آسيوي، في فيلا مهجورة، فيما براءت آخرين، سائقاً وحلاقاً، من هذه التهمة ذاتها. وأمرت المحكمة بإبعاد المدان عن الدولة بعد قضاء فترة العقوبة.
وقالت النيابة العامة في أمر إحالتها أن أياً من المتهمين كان يصادف الطفل في الطريق يقوم باصطحابه برفقته من دون معرفة الوالدين والاعتداء عليه، تحت وقع التهديد بالضرب حال قيامه بالإبلاغ عن أفعالهم.
وقال الطفل في إفادة قدمها بتحقيقات النيابة العامة أن بداية القصة، حدثت عندما عاد من المركز الديني إلى منزله، حيث نزل من الحافلة، وفوجئ بالمتهم الأول، ويدعى «ع.ع.خ» بائع، يقوم بإمساكه من يده وإدخاله إلى فيلا مهجورة، ويعتدي عليه، وبعد ذلك أعطاه 10 دراهم، وطلب منه عدم إبلاغ أحد، لأنه سيقوم وقتها بضربه.
وفي اليوم الثاني، ادعى الطفل أن المتهم الثالث «م.ح.ش» حلاق، استوقفه بالطريق الساعة الثانية، وقام باصطحابه إلى الفيلا، واعتدى عليه وأعطاه 10 درهم، وطلب منه عدم إبلاغ أحد. وفي اليوم ذاته، الساعة 4 عصراً، ذكر الطفل أنه التقى مع البائع، حيث أقدم على اصطحابه إلى الفيلا، وهتك عرضه، وأعطاه نصف درهم، وبعدها بساعتين تقابل الطفل مع المتهم الثاني «ن.ع.ح» سائق، حيث أقدم الآخر على اصطحابه إلى مقر سكنه، والاعتداء عليه.
وذكر الطفل أنه في اليوم الثالث خرج من المنزل للتوجه إلى المركز الديني لكنه لم يتجه إليه كونه كان مرهقاً، واتجه إلى المسجد، القريب من مقر سكنه، حيث وجد والدته ووالده هناك، وأخبرهما بما حدث معه.
وكان الوالد قد تلقى اتصالاً في اليوم الثالث من مدرسه، وأبلغه أن طفله لم يحضر إلى المركز الديني منذ 3 أيام، فخرج للبحث عنه، وعندما عثر عليه وجد بحوزته 70 درهماً، فسأله عن مكان حصوله عليها، فأبلغه أنها من المتهمين، وأنهم يعتدون عليهم، ويهددونه، فقدم بلاغاً للشرطة.
وفي قضية أخرى قررت المحكمة معاقبة كل من «س.ج.ج» أمين مستودع، و»ك.س.س» سائق، وكلاهما من الجنسية الآسيوية، بالحبس لمدة عام، لإدانتهما بسرقة أدوات كهربائية من الشركة التي يعملان بها، بقيمة 641 ألف درهم.
وأمرت المحكمة بإبعادهما عن الدولة، بعد قضاء فترة العقوبة، فيما أكدت النيابة العامة أن الشركة اكتشف قضية السرقة، بعد أن قام موظفوها بعملية جرد للمستودع، حيث تبين لهم وجود نقص في الأجهزة كهربائية، وأسلاك، وإكسسوارات خاصة بالحاسب الآلي، مشيرة إلى أن أمين المستودع أقر بعملية السرقة، بالاشتراك مع السائق.