كرة قدم

سلمان بن إبراهيم: الأهلي شرَّف العرب وكسب احترام آسيا

لاعبو الأهلي يتسلمون الميداليات الفضية عقب اللقاء النهائي (الاتحاد)

لاعبو الأهلي يتسلمون الميداليات الفضية عقب اللقاء النهائي (الاتحاد)

جوانزو (الاتحاد)

عبر الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، عن رضاه على المستوى الفني، الذي كانت عليه مباراة النهائي بين جوانزو الصيني والأهلي، مؤكداً أن الأهلي قدم مباراة كبيرة، وشرف كل العرب، وأظهر وجهاً قوياً للكرة الإماراتية خلال مشواره الرائع بالبطولة، التي شهدت تأهل الفريق للمرة الأولى في تاريخه، ولفت إلى أن بلوغ النهائي القاري واللعب على اللقب، يعتبر أمراً إيجابياً، يجب النظر إليه على أنه إنجاز يحسب لطرفي المباراة، والكرة فوز وخسارة، وأرى أن كلا الفريقين فاز، فالأهلي لو خسر، فهو كسب احترام آسيا في ظهوره الأول بالنهائي.
وأشار سلمان إلى أنه يتوقع أن يرى منافسات شرسة من أندية أخرى بغرب آسيا على اللقب في قادم البطولات، كما لم ينس أن يوجه التهنئة لفريق جوانزو، الذي بات أحد أقوى فرق قارة آسيا، وحقق لقب البطولة مرتين في 3 سنوات.
وعن المباراة، قال: «نبارك للفريقين على المستوى الذي ظهروا به، فاليوم رأينا فرصاً كثيرة وكان يمكن أن تنتهي المباراة لمصلحة أي طرف، لقد أُتيحت فرص لم تستغل بالنسبة للأهلي، وبالتالي عندما لا تستغل الفرص في نهائي قاري، لا بد أن تدفع الثمن، وهذا ما حدث».
وعن مستوى المباراة مقارنة بالذهاب، قال: «فنياً، كانت مباراة أمس أفضل من المباراة الأولى في دبي، حيث كانت مفتوحة أكثر، ولا بد أن نبارك للفريق الصيني، ونشيد بالأهلي ممثل العرب، الذي قدم مستوى مشرفاً، وكان سفيراً للكرة الخليجية والعربية، وكنا نتمنى أن يوفق، لكن في النهاية يفوز الأفضل والأكثر تركيزاً، والأوفر حظاً، ورغم ذلك أرى أن الأهلي لعب أفضل بعد واقعة طرد اللاعب سالمين خميس».
وأشاد رئيس الاتحاد الآسيوي بمستوى الأهلي في المباراة رغم الخسارة، وقال: «الأهلي كان أفضل من التوقعات، وقد أُتيحت له 3 فرص، وكان بالإمكان أن يسجل».
وفيما يتعلق بالمضايقات التي تعرض لها الأهلي على يد الفريق الصيني، قال: «الملاحظات التي وصلت إلينا تحركنا على الفور لحلها، لقد تحدثنا مع الأخوة في الأهلي، وأيضاً مع نادي جوانزو، وتم حل أي مشكلة ظهرت، وأعتقد أنه من الوارد حدوث مثل تلك المضايقات والمناوشات، وهو ما يحدث على مدار البطولة ومنذ مبارياتها الأولى، وليس فقط في النهائيات، ولكننا تدخلنا لحل كل مشكلة، ويمكنكم أن تسألوا الأخوة في الأهلي، حيث حضور الاتحاد الآسيوي على مدار الساعة لمثل هذه الأمور، نحن كنا موجودين لمتابعة المباراة، ولا يمكن أن نسمح بوجود قصور من أي طرف، ومن ناحية الإجراءات التنظيمية كنا راضين عنها تماماً». وعلى الجانب الآخر، رفض الشيخ سلمان بن إبراهيم، الحديث عن حظوظه في انتخابات «الفيفا»، وقال: «أنا اليوم هنا، بصفتي رئيس الاتحاد الآسيوي، وفي حدث قاري مهم، وليس هذا وقت الحديث عن (الفيفا)، أما عن حظوظي في انتخابات الاتحاد الدولي، فسترونها على أرض الواقع، يوم 26 الجاري».

1260 دقيقة من الكفاح
إلى لاعبي الأهلي..«شكراً يافرسان»
جوانزو (الاتحاد)

خاض لاعبو الأهلي 1260 دقيقة، خلال 14 مباراة في بطولة دوري أبطال آسيا منذ الخطوة الأولى لهم أمام الأهلي السعودي في 25 فبراير الماضي، انتهاء بالختام أمام فريق جوانزو في نهائي البطولة أمس، وعلى مدار نحو 265 يوماً، وكانوا على مقربة من تحقيق حلم طال انتظاره لعشاق كرة القدم الإماراتية، بصفة عامة، و«الفرسان» بصفة خاصة، وهو ما لم يحدث.
وطوال هذه الفترة، كانت هناك العديد من اللحظات المتباينة والمختلفة المشاعر ما بين التحدي والأمل، الصعوبة والفرح، الانتظار والترقب، الحلم والحقيقة، لكن الأمر الوحيد الذي ثابتاً طوال هذه الدقائق وطوال المسيرة، هو عزيمة الرجال الأبطال، الذين استحقوا كلمة «كفيتوا ووفيتوا» من كل جماهير كرة الإمارات.
وساهم بعض نجوم الأهلي في هذه المسيرة الطويلة من الكفاح بدقائق كثيرة، وبعضهم شارك لدقائق أقل، ولكن جميعهم توحدوا تحت راية واحدة هي «ممثل الوطن» وأمل واحد هو حلم التتويج باللقب، ليس مهماً من شارك أكثر، لكن المهم أن جميعهم شاركوا في الوصول إلى مرحلة الختام، وإن لم يتوجوا باللقب فقد توجوا بوسام الأداء المشرف الرجولي.