الإمارات

عبدالله بن زايد يلتقي وزير خارجية كوستاريكا وحاكم الكيبك السابق

 عبدالله بن زايد خلال لقائه وزير خارجية كوستاريكا (الصور من وام)

عبدالله بن زايد خلال لقائه وزير خارجية كوستاريكا (الصور من وام)

دبي (وام)

التقى سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي، معالي مانويل غونزاليس سانز وزير الخارجية والعبادة في جمهورية كوستاريكا على هامش القمة العالمية للحكومات في دبي.
ورحب سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان بوزير الخارجية والعبادة في جمهورية كوستاريكا، مؤكداً حرص دولة الإمارات على توطيد العلاقات.
وتبادل الجانبان وجهات النظر حول عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك في ضوء التطورات والمستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية.
كما بحث الجانبان سبل تعزيز التعاون وتطوير العلاقات الثنائية بين دولة الإمارات وجمهورية كوستاريكا وآليات تطويرها وتعزيزها في كافة المجالات منها الاقتصادية والاستثمارية، بما يسهم في تحقيق المصالح المشتركة بين البلدين الصديقين.
كما التقى سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي، جون شاريه، حاكم مقاطعة الكيبك الكندية السابق الرئيس المشارك لمجلس الأعمال الكندي الإماراتي، على هامش القمة العالمية للحكومات في دبي.
وجرى خلال اللقاء، تبادل الأحاديث الودية حول علاقات التعاون والصداقة التي تجمع البلدين والشعبين، وسبل تعزيزها وتطويرها.
كما تم خلال اللقاء، استعراض مجمل القضايا السياسية والاقتصادية ذات الاهتمام المشترك، لا سيما القضايا التجارية في المنطقة.
والتقى سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي، الدكتور تيدروس ادهانوم مدير عام منظمة الصحة العالمية على هامش القمة العالمية للحكومات في دورتها السادسة.
ورحب سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان بمدير عام منظمة الصحة العالمية، واستعرض معه علاقات التعاون بين دولة الإمارات والمنظمة العالمية في إطار اهتمام قيادة دولة الإمارات بدعم القطاع الصحي والتنسيق مع الجهود العالمية في مساعدة ومد يد العون للآخرين في الدول الفقيرة، والمساهمة في التخفيف عن معاناة الشعوب، لاسيما في مناطق الأزمات والكوارث.
كما استعرض الجانبان أهمية دعم الجهود الدولية وتكثيف تعاونها في التصدي للمخاطر الصحية التي تهدد المجتمعات الفقيرة في المنطقة والعالم.
وتطرق اللقاء إلى الحديث عن الجهود التي تبذلها دولة الإمارات في دعم الأعمال الإنسانية والتنموية وبرامجها التي تنفذها في عدد من الدول والحملات التي تستهدف الحد من انتشار الأمراض والقضاء عليها.