منوعات

تسرق جنينا من رحم أمه

أقدمت شابة أميركية على قطع حنجرة امرأة حامل وشقت بطنها ثم سرقت جنينها لتأخذه بوصفه ابنها.


ونقلت صحيفة "نيويورك تايمز" أن آشلي واد (22 عاما) يشتبه في أنها قتلت آنجليك سوتون وأخضعتها لعملية قيصرية بدائية في شقة المهاجمة في حي برونكس في مدينة نيويورك.


وقامت واد بنزع المولودة الجديدة من بطن أمها الميتة. وعثر خطيبها آشلي عليها وهي تحضن الطفلة التي نجت بأعجوبة من الحادث.


ويعتقد أن المهاجمة مصابة باضطراب عقلي وأرادت انتزاع الطفلة من بطن أمها لأنها كانت قد أبلغت جيرانها أنها حامل.


قام خطيب واد بإبلاغ الشرطة بعد أن شاهدها وهي تسير بجانب الأم القتيلة حاملة المولودة الجديدة.


شاهد رجال الأمن الدم وقد لطخ السلالم والمداخل وقادتهم بقع الدم إلى جثة الوالدة. كما عثروا على سكين ومشيمة الجنين في ممر قرب الحمام.


وقد نقلت الأم والطفلة إلى المستشفى حيث أعلنت وفاة آنجليك لاحقا.


ولم يعرف على الفور ما إذا كانت الأم القتيلة تعرف واد وماذا كانت تفعل في شقة المهاجمة.


وقالت المصادر إن الطفلة بصحة جيدة ويبدو أنها ولدت بأسبوع واحد قبل موعد ولادتها.


ونقلت واد إلى مركز للعلاج النفسي. ولم توجه لها تهمة بعد في انتظار معرفة حالتها الصحية والعقلية.