عربي ودولي

مقتل واعتقال 134 إرهابياً ومسلحاً في العراق





بغداد - ''الاتحاد''، وكالات الأنباء: كشف مصدر أمني عراقي الليلة قبل البارحة، أن قوات عراقية قتلت 46 مسلحا واعتقلت 12 آخرين في عملية شنتها بالقرب من بلدة الرطبة بمحافظة الأنبار·
ونقلت وكالة ''أصوات العراق'' المستقلة عن المصدر نفسه قوله ''اشتبكت قوة مشتركة من الجيش والشرطة ،استنادا إلى معلومات استخباراتية ،هجوما بمنطقة وادي حوران بالقرب من مدينة الرطبة مع مسلحين لعدة ساعات ما أدى إلى مقتل 46 من المسلحين واعتقال 12 آخرين'' بينهم عدد من جنسيات عربية·
من جهته أعلن الجيش الأميركي اعتقال 14 إرهابيا بعمليات عسكرية استهدفت شبكة ''القاعدة'' غربي بيجي والطارمية والكرمة استهدفت شبكة ''القاعدة'' ومقاتلين أجانب·
كما اعتقلت قوات بريطانية 4 أشخاص خلال عملية تفتيش ودهم في قضاء الزبير غرب البصرة· وفي هيت، قال المقدم أحمد حميد إن الشرطة العراقية قتلت اثنين من أعضاء ''القاعدة'' في البلدة بغرب العراق·
وفي سياق متصل، قال الجيش الأميركي ان 4 جنوده قتلوا بانفجارعبوة ناسفة ونيران غير مباشرة جنوبي بغداد أمس الأول بينما توفي آخران متأثرين بجروح أصيبا بها في عمليات شمالي العاصمة العراقية مضيفا ان الاعتداءات أسفرت أيضا عن إصابة 4 عسكريين·
وذكر مصدر في مستشفى الحسين بكربلاء ان مشرحة المستشفى تسلمت جثث 22 من رعاة الأغنام كانوا قد خطفوا الأربعاء الماضي من قبل مسلحين مضيفا ان عددا من الجثث تم التعرف عليها وسلمت الى ذويها·
وقالت الشرطة العراقية إنه تم العثور على 17 جثة عليها آثار تعذيب في شتى أنحاء بغداد خلال الأربع والعشرين ساعة المنصرمة· وفي كركوك تم العثور على جثة عضو في الحزب الديمقراطي الكردستاني طعن حتى الموت·
وقال الشرطة إن مسلحين قتلوا أمس الشيخ كيلان أحمد القيسي وهو شيخ عشيرة القيسية وعضو مجلس البلدي في ناحية هبهب قرب بعقوبة فأردوه قتيلا في الحال·
وفي المقدادية، أكدت الشرطة أن سيارة مفخخة انفجرت وسط قضاء المدينة القريبة من بعقوبة أيضا ما أدى لمقتل 3 مدنيين وإصابة 4 آخرين· كما قتل جنديان وثالث من حماية المنشآت النفطية إثر تعرض دورية مشتركة لهجوم بعبوة في باهلة شمالي البصرة·
وأفادت شرطة الحلة أمس بأن 3 مدنيين قتلوا وأصيب 9 آخرون في هجمات متفرقة بالمسيب والاسكندرية ومنطقة المدحتية شرقي الحلة بمحافظة بابل محافظة بابل·
وفيما استمرت العملية الأمني ''النسر الأسود'' بالديوانية ضد مسلحي جيش المهدي، أعلن مسؤول عسكري في قوات التحالف مقتل واعتقال 60 إرهابيا بالمواجهات التي اندلعت منذ الجمعة الماضي بين قوات عراقية بدعم أميركي وجيش المهدي لمقتدى الصدر· وقال الميجور جنرال باول لملا من القوات البولندية للصحافيين في الديوانية إن القوات الأمنية ''قتلت واعتقلت أكثر من 60 إرهابيا''·
من جانبه، قال الكولونيل الأميركي مايكل غاريت إن المقاتلين جميعهم من عناصر جيش المهدي، مضيفا ''نعتقد أنهم على علاقة بهم''· واضاف أن المسلحين ''جماعة منظمة كما يبدو وليسوا جماعات منفصلة''· وأكد غاريت ''نجاح'' العملية العسكرية قائلا ''في مصطلح النتائج المحققة في العملية اليوم انجزنا بين 60 الى 70% ضمن إطار الاهداف''·