عربي ودولي

باريس: فرنسيون ضمن المحتجزين في فندق بالعاصمة المالية

أعلنت وزارة الأمن في مالي أن ثلاثة رهائن على الأقل قتلوا، اليوم الجمعة، في عملية احتجاز الرهائن التي يقوم بها مسلحان في فندق "راديسون" العاصمة في باماكو فيما أكد مصدر فرنسي أن من بين المحتجزين رعايا فرنسيين.



وصرح المتحدث باسم الوزارة لوكالة فرانس برس "قتل ثلاثة رهائن" موضحا أن السلطات تقوم بالتحقق من جنسياتهم.


وأضاف "الأمر بالهجوم صدر للتو والقوات الخاصة تمكنت من الإفراج عن عشرات الأشخاص". وقدر عدد المهاجين "باثنين إلى ثلاثة".


وقال مصدر قريب من الرئيس الفرنسي فرانسوا أولوند إنه يوجد رعايا فرنسيون بين المحتجزين في الفندق.



وقال المصدر الرئاسي "لازلنا ننتظر مزيدا من المعلومات الدقيقة التي يتم التحقق منها. هناك أناس فرنسيون. الرئيس يتابع الموقف عن كثب".


وفي تصريح منفصل قال مصدر دبلوماسي أن قوات خاصة تابعة لجيش مالي وصلت إلى مكان الحدث وان فرنسا تقدم دعما لوجيستيا ومخابراتيا.


وقال مصدر أمني رفيع وموظف بالفندق إن مسلحين يرددون شعارات دينية هاجموا الفندق الذي كان يقيم فيه كثير من الأجانب في وقت مبكر من صباح اليوم الجمعة وأخذوا 170 شخصا رهائن.



وتحدث مصدر دبلوماسي عن اثنين أو ثلاثة مهاجمين.


من ناحية أخرى، قال مسؤول حكومي تركي إنه يوجد ستة أفراد من العاملين في الخطوط الجوية التركية "ثيوس آي.إس" بين المحتجزين في الفندق الذي هاجمه المسلحون في باماكو.


وقال المسؤول لرويترز "يوجد ستة أفراد من العاملين في الخطوط الجوية التركية في الفندق".


وفي وقت لاحق، قال مسؤول في الحكومة التركية إن ثلاثة من سبعة عاملين في شركة الطيران تمكنوا من الفرار.



وقالت وكالة الأنباء الصين الجديدة "شينخوا" إن عددا من السياح الصينيين محاصرون داخل الفندق.


وأضافت، في خبر مقتضب "نزيل صيني اسم عائلته تشين قال لشينخوا عبر التطبيق الهاتفي (وي تشات) إنه من بين عدد من النزلاء الصينيين محاصرين في الفندق".



وكانت المجموعة المالكة لفندق "راديسون" في باماكو قالت، في بيان، إن الفندق شهد إطلاق نار واحتجاز 170 شخصا من قبل مسلحين.  المهاجمان.


وأكدت المجموعة، في البيان أن "مجموعة ريزيدور الفندقية التي تدير فندق راديسون بلو في باماكو على علم بعملية احتجاز رهائن يشهدها الموقع الآن. تبعا للمعلومات هناك شخصان يحتجزان 140 نزيلا و30 موظفا".



ونقلت وكالة رويترز عن مصدر أمني مالي كبير إن المسلحين اقتحموا الفندق وهم يكبرون. وأضاف مصدر أمني مالي أن المسلحين أطلقوا سراح رهائن من الفندق بعد أن تأكدوا أنهم مسلمين بعد أن تلوا آيات من القرآن.