أخيرة

قرود الشمبانزي إلى التقاعد

واشنطن (أ ف ب)

أعلنت السلطات الصحية الأميركية أن قرود الشمبانزي لن تستخدم بعد اليوم في الأبحاث الحكومية في الولايات المتحدة، وأن الحيوانات الخمسين المتبقية منها في الأسر ستوضع في محمية طبيعية.
واتخذ المعهد الوطني للصحة هذا القرار بعد عامين ونصف العام على إعلانه أنه سيضع حداً للاختبارات التي تجري على قرود الشمبانزي، وهي حيوانات تتشابه جيناتها مع جينات الإنسان بنسبة 98 %.
ومنذ عام 2013، لم تمنح أي موافقة جديدة على إجراء أبحاث على الشمبانزي، وستنقل القرود «على الفور» إلى «جنة الشمبانزي»، وهي محمية في لويزيانا، حيث ستمضي سنوات «التقاعد».