كرة قدم

محمد ثاني الرميثي: الأهلي عنوان الكرة الإماراتية في «مهمة السبت»

أبوظبي (الاتحاد)

أكد محمد ثاني الرميثي، النائب الأول لرئيس اتحاد الكرة، رئيس لجنة دوري المحترفين، أن الأهلي لن يمثل نفسه غداً، لكنه سيكون عنواناً بارزاً لكرة الإمارات، وسيحمل لاعبوه على عاتقهم الدفاع عن حظوظ الكرة الإماراتية في إياب النهائي الآسيوي، وأن المهمة بالتأكيد لن تكون سهلة أمام جوانزو الصيني، لأنه سيواجه فريقاً صاحب خبرة طويلة، ومكانة متميزة في «القارة الصفراء»، مشيراً إلى أنه رغم صعوبة المهمة، فإن الأهلي أثبت في كل محطاته السابقة بالبطولة ذاتها أنه على قدر التحدي، بدليل أنه تعرض لمثل هذه الظروف الضاغطة في الأدوار النهائية، بعد عبوره دوري المجموعات، وتعامل معها بمنتهى الخبرة والذكاء.
وقال الرميثي: إن المباراة ربما تكون 90 دقيقة، لكنها تساوي تاريخاً بالنسبة للنادي الأهلي، ومن هنا فإن لاعبيه وجهازهم الفني يدركون أن مسؤوليتهم كبيرة في تسطير أسمائهم بأحرف من ذهب في سجلات الكرة الآسيوية، ووضع كرة الإمارات على القمة في المكانة التي تستحقها، وتعزز وضعها على المستويين القاري والعالمي، وهذا بمثابة شهادة جودة للكرة الإماراتية، ودليل واضح على استفادتها من التجربة الاحترافية، وللعلم، فإن النهائي الآسيوي في الموسم الماضي الذي توج به فريق ويستيرن سيدني بلقبه على حساب الهلال كانت كل المؤشرات تتجه فيه نحو «الأزرق» صاحب الخبرة الطويلة والإنجازات الكثيرة، ومع ذلك ذهبت البطولة إلى الفريق الأسترالي الذي لم يمر على تأسيسه أكثر من 3 أعوام.
وتابع : كل الظروف المحيطة بالحدث توفر حافزاً كبيراً لممثل الإمارات في تلك المهمة، والجماهير التي سترافق الفريق في السفر على ضوء مبادرات سمو الشيوخ ستحمل معها الحلم، وتمني النفس بالعودة المنتصرة، وكل عشاق الكرة الإماراتية والعربية سيتابعون عطاء «الفرسان» في المواجهة الحاسمة، وكلنا ننتظر ردة فعل قوية من اللاعبين، وأداءً جيداً يعكسون من خلاله شخصيتهم القوية، ويقدمون لآسيا والعالم مستوى مناسباً يترك بصمة متميزة للكرة الإماراتية في ذاكرة الجميع، ويدرك لاعبو الأهلي أن مباراة جوانزو تمثل ممر العبور الآمن والوحيد إلى كأس العالم للأندية باليابان التي سوف يشارك فيها ممثل الوطن للمرة الأولى في النسخة المقبلة خارج الحدود.
وأضاف: في مساء الغد سوف نلتف جميعاً خلف «الفرسان»، ونتمنى التتويج الآسيوي، وسوف تكون كرة القدم والمهمة الآسيوية للأهلي مناسبة جديدة من مناسبات الانتماء والتوحد خلف هدف واحد، وتلك قيمة مضافة جديدة لقيم الرياضة التي تحشد الجماهير خلفها وتوحد مشاعرهم وتوجهاتهم في المهمات الدولية.

ابن هزام: النهائي «علامة فارقة» في مسيرة «الفرسان»
جوانزو (الاتحاد)

يرى محمد بن هزام، الأمين العام لاتحاد كرة القدم، أن مباراة الأهلي أمام جوانزو الصيني «علامة فارقة» في تاريخ «الفرسان»، ونقطة تحول كبيرة في مسيرته. وقال «المباراة تعتبر هي الأهم للفريق خلال مشواره، الفوز فيها يجعله يحقق لقباً تاريخياً، الأهلي يسير على الطريق الصحيح، وظل يحقق نتائج إيجابية قادته للوصول إلى هذه المرحلة من البطولة التي نتمنى أن يكون ختامها مسكاً، بالصعود إلى المنصة والتوشح بذهبها وتحقيق لقبها، ليفرح به كل الشعب الإماراتي».
وعن مباراة الذهاب التي انتهت بالتعادل السلبي، قال «بالتأكيد النتيجة إيجابية، حيث يخوض الفريق الصيني المباراة تحت ضغط عدم استقبال مرماه هدفاً، لكن على اللاعبين نسيان نتيجة مباراة الذهاب، وأن يضعوا في عقولهم أن الفوز في (الإياب) يؤكد جدارتهم بالتتويج، مع الوضع في الاعتبار أن التعادل الإيجابي بأي نتيجة يصب في مصلحة ممثل الوطن، والمباراة لن تكون سهلة، يجب أن يكون الفوز هو الهدف الوحيد بالنسبة للاعبين الذين نثق فيهم، وفي قدرتهم على تحقيق اللقب، كما أننا كلنا ثقة في أن أنهم لن يدخروا جهداً في تقديم كل ما لديهم داخل الملعب، ليتمكنوا من الوصول إلى منصة التتويج، ورفع راية الوطن».
ووجه ابن هزام الشكر إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس النادي الأهلي، على مبادرتهما وتكفلهما بنقل الجماهير إلى الصين لمساندة «الفرسان»، وقال: المبادرات تؤكد أن القيادة الرشيدة دائماً موجودة خلف أبناء الوطن، وتوفر لهم كل الظروف ليكونوا دائماً في المقدمة».
وقال ابن هزام: «لدينا ثقة كبيرة في نجوم الأهلي، وأنهم على قدر التحدي، وتحمل المسؤولية الملقاة على عاتقهم، كما عودونا دائماً على تحقيق نتائج إيجابية في المباريات خارج ملعبهم، وهم قادرون على كتابة تاريخ جديد ليسجل باسم الفريق والكرة الإماراتية».

سعيد حارب: ممثل الوطن شخصية البطل
جوانزو (الاتحاد)

عبر سعيد حارب أمين عام مجلس دبي الرياضي، عن ثقته والقطاع الرياضي في الأهلي، حتى يحقق الرقم واحد الذي ترفعه قيادتنا الرشيدة شعاراً لها، ويؤكد عليه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وترجمة دعم سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، رئيس مجلس دبي الرياضي، رئيس النادي الأهلي، وتوجيهاته السديدة لتحقيق المزيد من الإنجازات للرياضة الإماراتية عموماً وكرة القدم خصوصاً.
وقال: أظهر الفريق شخصية البطل من خلال العمل الكبير الذي قام به مجلس الإدارة برئاسة عبدالله النابودة لإعداد «الفرسان»، وبجهود أعضاء مجلس الإدارة الذين وفروا للفريق أفضل سبل النجاح والعودة باللقب بإذن الله.
وأضاف: أنجز «الأحمر» نصف المهمة من خلال عدم استقبال أي هدف في مرماه في مباراة الذهاب، وهذا يعني أن أي هدف يسجله الأهلي يزيد من صعوبة الفريق الصيني، ولذلك فإن الضغط سيكون على جوانزو، وعلى لاعبينا الالتزام بخطة المدرب، والتركيز التام وعدم ارتكاب أخطاء تمنح الفريق المنافس فرصة التسجيل.
وأكد أمين عام مجلس دبي الرياضي أن القيادة الرشيدة حريصة على توفير كل الدعم والرعاية لفرقنا الرياضية في مهماتها الوطنية، ونأمل أن يكون لصوت المشجعين الإماراتيين تأثيره الإيجابي وسط عشرات آلاف المشجعين الصينيين، والعودة إلى أرض الوطن على إيقاعات النصر والتتويج بقمة الكرة الآسيوية.
وأثنى حارب على تفاعل الأندية الإماراتية كافة ومجالس إداراتها وجماهيريها والإعلام الوطني مع النادي الأهلي ومساندته في مهمته الآسيوية ممثلاً للوطن، ونتمنى أن يتزامن إنجاز الأهلي مع احتفالات اليوم الرياضي الوطني الذي يصادف بعد أربعة أيام من موعد إياب نهائي دوري الأبطال.