عربي ودولي

رئيسة حزب أردني ترفض تعديل قانون الأحوال الشخصية



عمان -د ب أ: رفضت منى حسين أبو بكر وهي أول امرأة تؤسس حزباً سياسياً في الأردن أمس الأول المطالب النسائية بتعديل قوانين الأحوال الشخصية والجوازات بما يعطي المرأة حق استصدار جواز سفر أو مغادرة البلاد دون إذن زوجها· وأضافت ''أنا لا أؤيد تعديل القوانين لصالح المرأة· لا نزال نؤيد العادات والتقاليد التي تربى عليها آباؤنا وأجدادنا''· كما ترى أبو بكر التي وافقت لها السلطات الأردنية مؤخراً على تأسيس ''الحزب الوطني الأردني'' أن ''الرجل هو العمود الفقري لأية أسرة· لا أنت ولا أي رجل آخر يسمح لزوجته بأن تغادر بيتها دون علم الزوج''·
وتؤكد الدكتورة منى أن الرجال يشكلون أساس حزبها حيث يمثلون 60 في المئة من نسبة العضوية في الحزب الوطني الأردني وهو الحزب الخامس والثلاثون في لائحة الأحزاب الأردنية·