الرياضي

3 مواجهات في افتتاح الجولة الثانية لدوري اليد

رضا سليم (دبي)

تعود الإثارة مجدداً إلى ملاعب اليد في الجولة الثانية لدوري الأقوياء التي تقام على يومين، ويلتقي خلالهما فريق الجزيرة مع فريق «دي أي إتش سي» في الخامسة مساء في صالة نادي الجزيرة، بالتزامن مع لقاء اتحاد كلباء مع الوصل في صالة نادي كلباء. وتجمع المواجهة الثالثة بين الشباب والشارقة، وهي المباراة التي تم نقلها من صالة الجوارح إلى صالة الملك نظرا لانشغال صالة الشباب في التوقيت نفسه ، على أن يتم تبديل المباراة في الدور الثاني وتقام المباراة على صالة الجوارح.
وتستكمل الجولة غداً، بلقاءين الأول يجمع بين الشعب والعين في صالة الكوماندوز ويلتقي النصر مع الأهلي في قمة الجولة الثانية. وطبقا لجدول المسابقات سيتم ضغط الجولة الثالثة التي تقام مبارياتها الـ 5 يوم الثلاثاء المقبل، حيث يلتقي النصر مع «دي أي إتش سي» في صالة العميد، والأهلي مع الشعب في صالة مكتوم بن محمد والعين مع الشباب فيد صالة البنفسج والشارقة مع اتحاد كلباء في الشارقة والوصل مع الجزيرة في صالة الوصل.
تأتي أولى المواجهات التي تجمع بين الجزيرة وفريق «دي أي اتش سي»، في الواجهة، حيث يسعى صاحب الأرض لمواصلة الانتصارات بعدما فاز في الجولة الأولى على اتحاد كلباء 31-24، وتأتي المواجهة الثانية لتمنح الفريق دفعة معنوية ودخول مريح للمنافسة بين الكبار على المقدمة، قبل أن يبدأ الصدام مع الفرق الكبيرة بداية من الجولة الثالثة أمام الوصل.
ويعتمد وليد بن عمر مدرب الجزيرة على معنويات لاعبيه وخبرتهم خاصة بعد عودة المصابين، خاصة الحارس الدولي أحمد حسن والمحترف المصري علي الزين، بجانب بقية المجموعة، جمعة عبيد ورفاقه، في الوقت الذي يخوض فريق دي أي إتش سي المباراة بحثاً عن مفاجأة . ورغم أن الفريق يضم عدداً من اللاعبين الأجانب، إلا أنه لم يحقق أي فوز وخسر في الجولة الماضية أمام الأهلي 25-29، وفي رصيده تعادل وحيد أمام الشعب في كأس الإمارات وتقود الفريق المدربة الإيطالية فرانشيسكا، وتعتمد على الفرنسي جوهان وعبدالجليل معاشو وعدد من اللاعبين، إلا أن الفريق يواجه ظروفاً صعبة في التجمعات الأسبوعية بسبب ظروف عمل اللاعبين.
وتجمع المباراة الثانية بين اتحاد كلباء والوصل، حيث خسر الأول مباراته الأولى في الدوري أمام الجزيرة وهي أول مباراة له في الموسم بعدما اعتذر عن عدم اللعب في كأس الإمارات، ويبحث مدربه المصري سامح لبيب عن الفوز الأول، إلا أن ظروف لاعبيه الصعبة تحول بين تجمع عدم اللاعبين بشكل كامل في التدريبات اليومية، ومعه المحترف المصري محمود كمال.
أما الوصل فقد حقق تعادلاً صعباً أمام الشباب في الجولة الماضية وليس أمامه سوى اللعب على الفوز من أجل العودة مجدداً وينتظر زين الدين الصغير، مدرب الفريق من محترفه بيورجن أن يقدم مستوى أفضل ويقود الفريق للفوز بالمباراة إلى جانب مجموعة من اللاعبين، أبرزهم مبارك مسعود وأحمد صقر ورحمة غالب وحبيب عيسى وطارق إبراهيم وزهير مبارك وفاضل عباس وخالد عبدالرازق.
ويلتقي في المباراة الثالثة الشباب والشارقة، والأول تعادل مع الوصل في الجولة الماضية ولم تكن بدايته قوية في الدوري ويتطلع كمال عقاب مدرب الجوارح الى الفوز الأول رغم صعوبة المواجهة أمام الشارقة أحد أبرز الفرق في الدوري.
وينتظر عقاب ردة فعل اللاعبين، خاصة كليم شاتي محترف الفريق، ومعه أحمد سعيد ومحمد الحوشي وخميس محمد وسعد مفتاح وسلطان محمد وخالد إسماعيل ولم يتحدد موقف عودة سعيد راشد حارس الفريق الذي تعرض لالتواء في القدم في المباراة الماضية وخرج في الشوط الأول و يخضع للعلاج حالياً.
أما الشارقة، فقد نجح في تحقيق الفوز الأول على الشعب، وسجل أول 3 نقاط في الدوري ويتعامل سفيان حيواني مدرب الفريق مع المواجهة بكل حزم، خاصة أنه حرص على متابعة مباراة الشباب والوصل الماضية من أجل رؤية الفريق المنافس وطريقة اللعب، خاصة أن كل الفرق تلعب في الدوري بطريقة مختلفة عن كأس الإمارات الذي تتعامل معه على أنه محطة إعداد ولا يكشف أي مدرب كل أوراقه.
ويضم الشارقة، التونسي سليم الهدوي ومعه أحمد عبدالله ومحمد عبدالله وأحمد هلال وضاحي محمد وطارق شاهين وخالد سعيد وعبدالله طرار وغيرهم من اللاعبين.

«الآسيوي» ينظم دورة للمدربين
دبي (الاتحاد)

وجه الاتحاد الآسيوي لكرة اليد الدعوة إلى جميع الاتحادات الوطنية الأعضاء تحت مظلته لترشيح مدربين للمشاركة في الدورة المتقدمة التي سينظمها الاتحاد بالتعاون مع الاتحاد البحريني للعبة من 7 إلى 11 يناير 2016، وهي الفترة التي تسبق انطلاق منافسات البطولة الآسيوية السابعة عشرة للرجال والمؤهلة لبطولة العالم في فرنسا 2017، والتي يستضيفها البحرين من 15 إلى 29 يناير المقبل.
ومن المنتظر أن يوجه اتحاد اللعبة الدعوة إلى كل الأندية لترشيح المدربين الذين يرغبون للمشاركة في الدورة المتقدمة طبقاً للشروط التي حددها الاتحاد الآسيوي والمرفقة مع الخطاب الرسمي، على أن يقوم الاتحاد بمخاطبة نظيره الآسيوي بالأسماء النهائية.