دنيا

عبد الله رشاد.. دكتور الفن الخليجي

تامر عبد الحميد (أبوظبي)

عبد الله رشاد.. مطرب سعودي، قدم العديد من الأغاني الخليجية المميزة التي حققت رواجاً في الساحة الغنائية، بالإضافة إلى مشاركاته المتعددة في المهرجانات الوطنية والاحتفالات الموسيقية، حتى أصبح علامة في الفن الخليجي.
بدأ رشاد الغناء بعد أن التحق بجمعية الثقافة والفنون السعودية التي ساهمت في تقديم وتطوير موهبته، بالألوان التراثية الأصيلة التي استقاها من بيئته وتربته الثرية، التي ميزته عن غيره من مطربي دول الخليج.
دخل الوسط الفني حينما كان هناك احتفال في مدينة الطائف، وشارك في هذا الحفل كل من محمد عبده وطلال مداح وعبادي الجوهر، وتأخر أحد الفنانين عن حضور وصلته، فقرر يوسف محمد رئيس قسم الموسيقى تقديمه في هذه الوصلة وبمخاطره منه، وبالفعل تمكن من الغناء في هذا الحفل، واستقبله الجمهور بحب، ومن وقتها بدأت رحلة رشاد نحو النجومية والشهرة.

نجاح كبير
قدم أول ألبوم غنائي بعنوان «ابتدينا»، وتعاون فيه مع نخبة مميزة من الشعراء والملحنين الكبار، أمثال بدر بن عبد المحسن وخالد الفيصل وسراج عمر وسامي إحسان ومحمد شفيق وطاهر حسين ومحمد المغيص، وعلى الرغم من أن الألبوم لم يحقق النجاح المطلوب بسبب سوء الشركة المنتجة في طرحه ثالث أيام رمضان، فإن الإحباط لم يتملكه، وقدم ألبوماً آخر بعنوان «المعصب الأحمر» من كلمات الشاعر أبو فيصل وألحان محمد شفيق، واحتوى الألبوم أول فكرة مسابقة فنية وكانت من أفكاره، وحقق هذا الألبوم نجاحاً كبيراً وبدأ اسمه يلمع في عالم الغناء.

15 ألبوماً
وقدم في مسيرته الفنية عطاءات غير محدودة، فقد أهله صوته البديع إلى أن يغني الألوان الفلكلورية، وقدم أيضاً الأغاني الكلاسيكية والرومانسية والشعبية خلال 15 ألبوماً غنائياً هي رصيده الفني، من بينها: الليل أبو الأسرار وبحر العيون وعيش يومك وأم العروسة وسافرت وأستاذ عشق والسمر والبيض.

دكتوراة فخرية
وحصل عبد الله رشاد على الدكتوراه الفخرية من الأكاديمية الدولية للمعلوماتية، ولقب سفير النوايا الحسنة لخمس سنوات على التوالي، ومثل السعودية في العديد من المهرجانات الغنائية المهمة من بينها: الجنادرية وجرش وأبها الغنائي.
وأنتج عبد الله رشاد للعديد من الفنانين من دول الخليج والوطن العربي، ومنهم «فنان العرب» محمد عبده، وكان أصغر فنان في ذلك الوقت يملك شركة إنتاج قبل عشرين عاماً.

أسرار
كانت انطلاقة الفنان عبد الله رشاد من خلال أغنيته المشهورة «الليل أبو الأسرار» وهي من كلمات ناصر بن جريد وألحان سامي إحسان، حيث حققت شهرة وانتشاراً كبيرين على المستويين الخليجي والعربي، إضافة إلى تحقيقها أعلى نسبة مبيعات في المنطقة تلك الفترة، ولأن هذه الأغنية كانت «وجه الخير» عليه، فقد أطلق على ابنته البكر اسم «أسرار» وهي الأولى بين أشقائها الثلاثة سهر وسلطان ومعن.