منوعات

النساء قد يحققن المساواة في الأجور مع الرجال.. بعد 118 عاماً!

توقفت كل الجهود لتضييق فجوة الأجور بين السيدات والرجال منذ الانهيار الاقتصادي الذي ضرب العالم في عام 2008 ويبدو أن على السيدات أن ينتظرن أكثر من 100 عام لتحقيق المساواة في الأجور التي يسعين إليها.


ووفقا لصحيفة "جارديان"، فأجور المرأة تتخلف بمقدار عقد من الزمان عن أجور الرجال بمعنى أن ما تقبضه المرأة حاليا يعادل ما كان الرجل في نفس وظيفتها يقبضه عام 2006.


وبحسب إحصاءات المنتدى الاقتصادي العالمي، فإن المرأة قد تحقق المساواة المرجوة في الأجور مع الرجل في كل أنحاء العالم بعد 118 عاما.


وقالت الصحيفة إن المرأة ظلت تدفع ضريبة كونها امرأة حتى عام 2008 حين بدأ الوعي بالمشكلة في أقوى حالاته لكن الصورة النمطية للمرأة ظلت كما هي لدى أرباب الأعمال.


واعتبر كلاوس شواب الرئيس التنفيذي للمنتدى الاقتصادي العالمي أنه مع التقدم التكنولوجي تزيد حاجة العالم إلى تحقيق المساواة بين الجنسين.

ووفقا للتقرير السنوي الذي يصدره المنتدى فإن متوسط أجر المرأة السنوي أقل بمقدار النصف مقارنة بأجر الرجل.


ويعد عامل الأجر واحداً ضمن عدة عوامل أخرى يعنى المنتدى الدولي بدراستها وتشمل أيضا تساوي فرص التعليم والرعاية الصحية والتمكين السياسي للمرأة.


واحتلت الدول الاسكندنافيه المراتب الأولى في تحقيق أضيق فجوة بين الجنسين بينما جاءت الجزائر وإيران والأردن وباكستان والهند في ذيل القائمة.


ونصح التقرير بضرورة قيام الحكومات بدور فعال نحو تلك القضية عن طريق سن تشريعات صارمة لمنع التمييز بكافة أشكاله وتحسين شروط إجازات الوضع ورعاية الطفل وأنظمة الضرائب.