الرياضي

مونديال رماية المعاقين يجمع 20 دولة في العين

عبد الله العرياني يقود منتخبنا في كأس العالم للرماية بالعين (أرشيفية)

عبد الله العرياني يقود منتخبنا في كأس العالم للرماية بالعين (أرشيفية)

العين (الاتحاد)

يكتمل اليوم وصول الفرق المشاركة في منافسات بطولة كأس العالم لرماية المعاقين 2017 التي تنطلق غداً وتستمر حتى الثلاثاء المقبل على ميدان الرماية بنادي العين للفروسية والرماية والجولف في مدينة العين، برعاية سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان للأعمال الخيرية والإنسانيّة رئيس مجلس أبوظبي الرياضي، وتنظمها مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانيّة وذوي الاحتياجات الخاصة متمثلة في نادي العين للمعاقين التابع لها.
ويشارك في البطولة 155 رياضياً بين لاعب ولاعبة وإداري وفني يمثلون 20 دولة من مختلف قارات العالم هي أستراليا- النمسا – البرازيل - فرنسا - جورجيا - ألمانيا - بريطانيا - هونج كونج- الصين - المجر - الهند – اليابان - الكويت - هولندا – النرويج - بولندا - سلوفاكيا – السويد- تايلاند – أوكرانيا، إضافة إلى منتخب الدولة ويمثله فريق الرماية بنادي العين للمعاقين.
يتنافس الأبطال في 14 مسابقة، منها 9 للرجال و5 للسيدات تتنوع بين المسدس والبندقية ناري وضغط الهواء لمسافات وأوضاع مختلفة، وتؤهل الأرقام المسجلة أصحابها للمشاركة في المنافسات الدولية، وتخضع المنافسات للتحكيم ورقابة الاتحاد الدولي لرماية المعاقين للإشراف على سير البطولة ونتائجها.
وقال عبد الله إسماعيل الكمالي، رئيس اللجنة العليا المنظمة: «يكتمل وصول الفرق المشاركة اليوم، ويتم استقبالها عبر مطار دبي الدولي وتأمين خروج جميع المعدات والأسلحة والذخائر بالتنسيق والتعاون مع القيادة العامة لشرطة دبي، وإدارة شرطة مطار دبي الدولي، وكذلك تأمين نقلها إلى مقر المنافسات بالتعاون مع القيادة العامة لشرطة أبوظبي إدارة شرطة العين».
وأضاف: «المنتخب الإنجليزي كان أول الفرق وصولاً، ويقيم حالياً معسكراً بمدينة العين، والفرق التي وصلت أجرت حصصاً تدريبية على ميدان الرماية بنادي العين للفروسية والرماية والجولف خلال التوقيتات التي حددتها اللجنة المنظمة بالتعاون والتنسيق مع اللجنة الفنية ولجنة الحكام بالبطولة».
وأوضح الكمالي أنه تم تنظيم دورة دولية للحكام للحصول على الرخصة الدولية الفئة «ب» لمدة ثلاثة أيام بإشراف الاتحاد الدولي قدمه محاضرون دوليون معتمدون، وبمشاركة 17 حكماً منهم 9 من المواطنين وثلاثة مصريين وبحرينيين وكويتي واثنين من دول غربية، مشيراً إلى أن تنظيم تلك الدورة المهمة هي من الإيجابيات التي حرصت عليها اللجنة المنظمة العام الحالي في البطولة بهدف تأهيل حكام متخصصين ومؤهلين لديهم القدرة على إدارة أية بطولات سواء محلية أو دولية ولا سيما بفئات ذوي الإعاقة، كما يمكنهم المشاركة في إدارة المنافسات خارج الدولة.
وقال راشد الهاجري رئيس اللجنة الإعلامية: «إن اللجنة تعمل من خلال التواصل مع كل أجهزة ووسائل الإعلام المحلي والدولي لتسليط الضوء على البطولة، وإبراز الجهود التي تبذل على مستوى كل أجهزة الدولة لتقديم الدعم والرعاية الكاملين لفئات ذوي الإعاقة، والتي أثبتت قدرات وإمكانات كبيرة، ونجحت في تشريف الدولة بالمحافل الرياضية العالمية».
وأوضح أنه تم مؤخراً تنظيم مؤتمر صحفي للإعلان عن ترتيبات تنظيم واستضافة البطولة، وحضور عدد من الدول والأبطال العالميين المشاركين فيها، ومن بينهم أبطال الدولة الحاصلون على المرتبة الأولى في منافسات بطولة العام الماضي التي أقيمت بمدينة العين، وتم كذلك توجيه الدعوة لكل وسائل الإعلام لتغطية البطولة، وتوفير تقرير إعلامي يومي لكل وسائل الإعلام، فضلاً عن نشر أخبار البطولة عبر شبكات التواصل الاجتماعي المختلفة، وإعداد تقرير إعلامي شامل في ختام البطولة، فضلاً عن توثيق المنافسات بالصور.
من ناحيتها، تقوم اللجنة الإدارية برئاسة ريتا كفوري بإعداد لائحة وبرنامج البطولة، وتنظيم ومتابعة سيرها بالتنسيق مع لجنة العلاقات العامة، وإعداد البطاقات التعريفية لكل المشاركين من رؤساء وفود ولاعبين ولجان ومتطوعين، وكذلك بطاقات دخول ميادين الرماية، وإنجاز كتيب البطولة والمطبوعات والدعاية والإعلان بالتنسيق مع اللجنة الإعلامية، مع الإشراف اليومي على احتياجات الفرق والضيوف، وتنظيم استقبال ومغادرة الوفود بالتنسيق مع لجنة العلاقات العامة.
وتقوم لجنة التشريفات والتتويج برئاسة طارق الصويعي بوضع بروتوكول للتويج وآلية توزيع الجوائز، وعمل منصة التتويج بما يتناسب مع الأبطال من فئات ذوي الإعاقة، وتنظيم المنطقة المحيطة بها، وتحديد المنطقة المحيطة بالتتويج، وتحديد الأشخاص لرفع أعلام الدول والمتطوعات لتقديم الميداليات.