الرئيسية

مدبر اعتداءات باريس قتل في عملية سان دوني

أعلن مكتب مدعي باريس، اليوم الخميس، أنه تم التعرف على جثة الإرهابي البلجيكي عبد الحميد اباعود الذي يعتبر العقل المدبر لاعتداءات باريس بين القتلى الذين سقطوا إثر عملية المداهمة التي نفذتها الشرطة في سان دوني.


وقال المدعي في بيان "لقد تم التعرف رسميا للتو على عبد الحميد اباعود على أنه من قتلى العملية" التي نفذت في ضاحية شمال باريس أمس الأربعاء.


وكانت الأنباء قد تضاربت حول مقتل اباعود. إلا أن جريدة "الاتحاد" قد أرودت أمس نبأ مقتله نقلا عن صحيفة "واشنطن بوست".


وقد أدت هجمات باريس الإرهابية التي نفذها إرهابيون من تنظيم "داعش" مساء الجمعة إلى مقتل 130 شخصا وجرح المئات.