صحيفة الاتحاد

الرياضي

مشعل والمنصوري يعوضـان غياب طلال وطارق أحمد



سعيد عبدالسلام:

يرتدي فريق الشارقة قفاز التحدي في ديربي المدينة الثقافية الذي يجمعه مع أبناء العمومة الشعباوية اليوم حيث ركز المدرب البرازيلي للفريق ويبر على الجوانب النفسية والعوامل الارادية بحثاً عن تحقيق الفوز·· كما ظهر ذلك من خلال التدريبات اليومية التي أداها الفريق على مدى الأيام الماضية·
وقد استقر ويبر على اختيار المدافع مشعل عبدالوهاب ليعوض غياب طلال حمد بسبب الايقاف أيضاً فيما تبقى المفاضلة بين مشاركة عبدالعزيز العنبري كمهاجم ثان بجانب سعيد الكاس وبين سالم سيف·
كما ركز المدرب خلال تدريباته أيضاً على عدم منح لاعبي الشعب لمساحات خالية يستطيعون من خلالها بناء الهجمات الخطرة خاصة من الجانبين اللذين يشغلهما الايراني جواد كاظميان وسيف محمد ولم يغفل المدرب أيضاً ضرورة الرقابة الصارمة والتركيز العالي لقلبي الدفاع فايز جمعة ومشعل عبدالوهاب لايقاف خطورة هداف الشعب الايراني علي سامرة·
كما طلب المدرب من لاعبي الوسط والهجوم ضرورة الدقة في التمريرات وإسراعها في الثلث الأخير واستغلال الفرص التي تلوح أمام المرمى، واستخدام سلاح التصويب من مختلف الاتجاهات وكذلك الاستفادة من الضربات سواء الحرة المباشرة أو غير المباشر·
ويأمل الجهاز الفني واللاعبين بتحقيق الفوز لتعويض ما فاتهم في لقاء الجزيرة الأخير حتى يعود الفريق للمنافسة على أحد المراكز المتقدمة على أمل المشاركة في إحدى البطولات الخارجية·
نريد الفوز
وقال خالد المدفع أمين السر العام لنادي الشارقة: إن لقاء الديربي حاله حال كل المباريات كون الفائز به يحصل على ثلاث نقاط بغض النظر عن كونه ديربي، وبالطبع نسعى لتحقيق الفوز وقطف ثمار النقاط الثلاث، ونتمنى من اللاعبين تقديم مستواهم الحقيقي ووقتها سيكون الفوز من نصيب الأبيض مع كامل احترامنا لفريق الشعب الذي يقدم عروضاً جيدة وهذا يساهم بشكل طيب في تطوير مستوى الكرة الإماراتية·
وعن غياب طارق أحمد وطلال حمد ومدى تأثيرهما على الفريق الشرقاوي قال المدفع: إن الشارقة يلعب كرة جماعية ولديه البديل الجاهز ونتمنى أن يقدموا مباراة تليق بسمعة الكرة الشرقاوية·
وعن مدى تأثير توقيع العقود على استقرار الفريق قال: لقد سعينا لإنهاء هذه الأمور بسرعة حتى لا تتشتت أفكار اللاعبين ويزيد تركيزهم في المباريات، ونتمنى أن ينعكس هذا الأمر بصورة ايجابية على استقرار حال اللاعبين والفريق·
لا للاستهتار
وقال عبدالله سهيل ظهير أيسر الفرقة الشرقاوية: إن المباراة ينتظر أن تخرج قوية حيث يسعى كل فريق لتحقيق الفوز، فالشعب يدخل اللقاء بمعنويات عالية بعد فوزه على الوصل متصدر البطولة وبطل الكأس، ونحن نحاول تعويض الخسارة التي مني بها الفريق أمام الجزيرة·· كما أن المباراة على ملعبنا ووسط جماهيرنا وأتمنى من زملائي عدم الاستهانة لأن الشعب لديه مهاجمين خطيرين وكذلك مدرب قدير·
وقال عبدالله سهيل: سنلعب بهدف تحقيق الفوز ولاشيء غيره وسوف أعمل جاهداً مع زملائي على ايقاف خطورة مهاجمي الشعب المحترفين فالأهم في الأمر يكمن في حماية مرمانا ونتحمل المسؤولية بشجاعة لأجل تحقيق الفوز· وقال أيضاً: إننا سنلعب بخطة هجومية وبدون تفريط في ترك مراكزنا حيث طالبنا المدرب ويبر بتحقيق الفوز حتى يعود الفريق الى سيرته الأولى·