كرة قدم

كوزمين يطلب غلق التدريب الأساسي للأهلي بملعب جوانزو

كوزمين (الاتحاد)

كوزمين (الاتحاد)

معتز الشامي، وليد فاروق (جوانزو)

لا صوت يعلو على صوت التحضير لنهائي دوري أبطال آسيا، هكذا هو الحال في بعثة الأهلي في مدينة جوانزو الصينية، والتي اكتست بـ«الأحمر»، منذ بداية الوصول إلى مطار جوانزو، وترى من هم على بوابات الخروج بشعار الأهلي، في انتظار كل من يأتي من دبي، سواء رجال الإعلام، أو جماهير قررت، أو حتى باقي أعضاء الوفد الرسمي وعشاق «الفرسان»، واللاعبين السابقين للممثل الوطن.
وقدمت إدارة الأهلي كل التسهيلات في كل الاتجاهات من أجل جماهير الوطن التي ستحضر إلى هنا لمساندة الفرسان ،حيث تم الاتفاق مع 3 شركات للخدمات اللوجستية، الأولى عن طريق طيران الاتحاد، والثانية عبر طيران الإمارات، بينما الثالثة بالتنسيق والتعاون مع إدارة الأهلي، لتوفير كل ما يلزم، خاصة وأن يوم غدٍ سوف يشهد توافد ما لا يقل عن 700 مشجع، على طائرتين خاصتين، تم تخصيصهما، لدعم ممثل الوطن في النهائي القاري، بخلاف ما لا يقل عن 300 مشجع قرروا الحضور على نفقتهم الخاصة، ما دفع الإدارة لتوفير 20 حافلة قابلة للزيادة، لنقل الجماهير المتوقع توافدها خلال الساعات القليلة المقبلة لمقرات الإقامة التي تتحدد مساء اليوم.
وحسبت الإدارة التنفيذية للأهلي كل الحسابات، ولم تترك شيئاً للمصادفة، وهو ما دفع أحمد خليفة حماد المدير التنفيذي للأهلي، للحضور إلى الصين قبل وقت طويل، من أجل الترتيب للأمور كافة، كما اصطحب وفداً من رجال العلاقات العامة وطاقم السكرتارية والإدارة الرياضية للنادي.
كما تم تخصيص 3 موظفين مفرغين لبعثة الأهلي في الفنادق، بالإضافة إلى الفنادق التي تم حجزها بالكامل، لاستيعاب الجماهير التي تتوافد، بداية من الغد على مقرات الإقامة التي تم التعاقد عليها، فيما تقوم سفارة الدولة في الصين بجهود كبيرة،ويوجد المسؤولون من السفارة بشكل يومي مع الوفد الإداري الرسمي.
فيما لن تكون جماهير الإمارات وحدها التي ستقف خلف ممثل الوطن، بل طالب عدد من أبناء الجاليات العربية والخليجية من الزائرين أو المقيمين هنا في مدينة جوانزو الصينية، الحضور وتقديم الدعم والمساندة، وقد التقت «الاتحاد» بعدد منهم، خاصة من أبناء الجالية اليمنية والعراقية والسورية، وبعض المصريين والسودانيين، خلال وجودها في المدينة، حيث طالبوا إدارة الأهلي، وكل من يحمل شعار «الفرسان» في مدينة جوانزو، أن يتم منحهم فرصة الحضور والمشاركة.

اهتمام كبير
أما الجانب الإعلامي، فقد اهتم الإعلام الصيني بتدريبات الأهلي، وحرص عدد ليس بالقليل على الحضور وتغطية جانب منها، كما أفردت بعض المواقع والصحف مساحة كافية لمتابعة ممثل الوطن، بينما فتح خبر ترشيح أحمد خليل لجائزة أفضل لاعب في آسيا، شهية الإعلاميين للاستفسار عن خليل ومحاولة الحصول على تصريحاته، وتحول هداف القلعة الحمراء، لحديث الصباح والمساء في مدينة جوانزو.
وعلى الجانب الآخر، وصل سباعي المنتخب الوطني، أحمد خليل، ماجد حسن، إسماعيل الحمادي، حبيب الفردان، أحمد ديدا، عبد العزيز هيكل، وليد عباس، إلى جوانزو فجر أمس، حيث نقلتهم طائرة خاصة من كوالالمبور عقب نهاية مباراة المنتخب، وشارك اللاعبون في تدريب أمس، ولكن فضل الجهاز الفني، بقيادة كوزمين، أن يمنحهم راحة، واكتفى بتدريب خفيف أداه السباعي الدولي، كما كان هناك استقبال إداري ورسمي كبير لدى وصول اللاعبين، خاصة أن اكتمال القوة الضاربة للأهلي أراح الجهاز الفني، وزاد من حماس جميع اللاعبين.
وهو ما دفع الروماني كوزمين لطلب أداء التدريبات الأساسية مساء اليوم، على الملعب الرئيسي لنادي جوانزو أر إف، وهو النادي المنافس لفريق جوانزو إيفردجراند، والغريم التقليدي له، على أن يكون المران خلف الأسوار المغلقة، بعيداً عن العيون، وقامت إدارة الأهلي باستئجار الملعب، لأداء التدريبات التحضيرية للمباراة، بينما يؤدي الفريق تدريبه الأخير غداً على استاد تيانهي الذي يشهد إقامة المباراة النهائية.

عمل متواصل
من جهته أكد أحمد خليفة حماد، المدير التنفيذي للنادي الأهلي، أن الترتيبات تسير وفق الخطة الموضوعة، ويحقق الفريق استفادة فنية منها، حيث يتم تذليل أي عقبة قد تطرأ، ولم يحدث ما يعكر صفو التدريبات أو التحضيرات، ولفت إلى أن معنويات «الفرسان» في عنان السماء، والكل يعيش حالة من التفاؤل بقدرة «الأحمر» على تحقيق إنجاز غير مسبوق والظفر باللقب القاري، وإسعاد الشارع الرياضي الإماراتي.
وشدد حماد على أن إدارة الأهلي، تواصل الليل بالنهار، للتأكد من سير الترتيبات على الوجه الأمثل، خاصة أن هناك جماهير ضخمة سوف تتوافد خلال ساعات إلى جوانزو لتقديم الدعم والمساندة اللازمة للأهلي، في مباراة النهائي.
وقال حماد: نسخر كل إمكانيات القلعة الحمراء لخدمة جماهيرنا، وتقديم كل ما يحتاج إليه الفريق، ونحن سعداء بما نجده من دعم ومساندة، سواء من الشركات الوطنية الراعية للقلعة الحمراء، أو من مسؤولي السفارة الذين يسخرون أيضاً إمكانياتهم لخدمة البعثة والفريق.
وفيما يتعلق بموقفه من جماهير الجاليات العربية المقيمة هنا والتي طلبت التوافد لاستاد تيانهي، وحضور النهائي، ولكن شريطة توفير تذاكر تمكنها من الدخول، قال: تلقينا بالفعل طلبات من جماهير الجاليات العربية هنا، وقد أبلغناها بأننا نرحب بكل شقيق عربي أو خليجي يأتي ليدعم الفريق بالمدرجات، حيث سيتم تخصيص البوابات التي يدخل منها جماهير الأهلي، وهناك سيكون أفراد العلاقات العامة التابعون للفرسان، وبحوزتهم التذاكر، وأبلغنا الجاليات الراغبة في الحضور، بأن يصلوا إلى ملعب المباراة، حتى يسهل إدخالهم إلى المدرجات مع جماهير «الأحمر».