الاقتصادي

«أبوظبي للسياحة»: 41,8 ألف نزيل فرنسي في فنادق الإمارة في تسعة أشهر

معالم سياحية في أبوظبي (من المصدر)

معالم سياحية في أبوظبي (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

تقود «هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة» جناحاً يضم 7 من شركائها في معرض «سوق السياحة الفاخرة العالمي» خلال الفترة من 30 نوفمبر إلى 3 ديسمبر في مدينة كان الفرنسية، وذلك للتعريف بالمعالم السياحية والبنية التحتية لخدمات الضيافة والتجارب الترفيهية المتميزة في مختلف أنحاء الإمارة.
وقال بيان صادر عن الهيئة أمس، إن جناح أبوظبي في المعرض يضم «الاتحاد للطيران»، وفنادق ومنتجعات شاطئية وصحراوية وشركات لإدارة الوجهات والبرامج السياحية.
وأشار مبارك النعيمي، مدير إدارة الترويج والمكاتب الخارجية في «هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة»، إلى أن عدد النزلاء الفرنسيين بالمنشآت الفندقية في الإمارة قد ارتفع بنسبة 4% ليبلغ 41,769 نزيلاً خلال الأشهر التسعة الأولى من 2015 مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، والذين أمضوا 150,249 ليلة، بنسبة نمو 2%، وبمتوسط فترة إقامة فندقية 3,6 ليلة.
وأوضح النعيمي، أن «جناح أبوظبي» لا يستهدف السوق الفرنسي فحسب، بل يركز بشكل عام على أوروبا، التي تعتبر أحد الروافد الرئيسية لنزلاء المنشآت الفندقية في الإمارة، وخاصة في مجال العطلات الفاخرة.
وقال: «تمتلك أبوظبي خارطة واسعة من مرافق خدمات الضيافة الفخمة والمعالم السياحية والترفيهية الاستثنائية التي تلبي متطلبات هذا القطاع من الزوار، وهو ما نسلط الضوء عليه في «سوق السياحة الفاخرة العالمي»، لتشجيع مزيد من الزوار الأوروبيين على قضاء عطلات أطول في وجهتنا السياحية».
ويشهد الجناح عرض باقة من المنشآت والخدمات الفندقية عالية الجودة، بما في ذلك «فندق سانت ريجيس أبوظبي» و«بارك حياة» و«جنة للفنادق والمنتجعات» و«أنانتارا».
وتعمل «مجموعة أنانتارا» على زيادة عدد النزلاء الأوروبيين بمنشآتها الخمس في أبوظبي، والتي تتنوع من الفنادق الفخمة في قلب العاصمة الإماراتية إلى المنتجعات في الصحراء والجزر، ومنها «قصر السراب منتجع الصحراء» في ليوا و«فندق وسبا القرم الشرقي» في مدينة أبوظبي إلى جانب «منتجع وسبا جزر الصحراء» و«فلل اليم» و«فلل الساحل» في جزيرة صير بني ياس.
وقال ديفيد غارنر، مدير المبيعات والتسويق الإقليمي في منطقة الشرق الأوسط: «نضع تعزيز علاقاتنا مع منظمي الرحلات السياحية الفاخرة بجميع أنحاء العالم في مقدمة أولوياتنا للعاميّن الجاري والمقبل، ويمنحنا هذا المعرض منصة مثالية لتحقيق ذلك، ونتعاون مع «هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة» ومكتبها الخارجي في فرنسا على دعم حضور منشآتنا الفندقية وترسيخ المكانة المرموقة للوجهة السياحية في السوق الفرنسي».
ويشارك في «جناح أبوظبي» «فندق سانت ريجيس أبوظبي»، من فئة الخمس نجوم والواقع على كورنيش العاصمة ويجمع بين جودة منشآت الضيافة الحديثة والمنتجعات الساحلية من خلال النادي الشاطئي «نيشن ريفييرا»، حيث يعرض خدماته ومرافقه الفخمة التي تحظى بإقبال الزوار الباحثين عن الرفاهية.
وقالت كاتي مالون، مدير تسويق الفندق: «سجل فندقنا الجديد نسبياً نمواً كبيراً في العام الثاني من نشاطه. ونأمل أن يساهم الافتتاح المرتقب لـ«متحف اللوفر أبوظبي» في اجتذاب أنظار العالم إلى المقومات السياحية بالإمارة».
وقال غوليوم ديلبيك، الرئيس التنفيذي للشؤون التجارية في «جنة للفنادق والمنتجعات»: «ترجع جذور «فندق جنة» إلى صحراء ليوا، حيث تأسست مجموعتنا على قيم الضيافة البدوية النبيلة، وتميزت ببنيتها التحتية ومرافقها المتكاملة لتصبح مقصداً لخدمات الضيافة الراقية».