كرة قدم

سواريز: لن أضرب راموس في كتفه

أكد الأوروجوياني لويس سواريز مهاجم فريق برشلونة أنه لن يقوم باستهداف كتف سيرخيو راموس لاعب ريال مدريد المصابة خلال مباراة الكلاسيكو الإسباني السبت المقبل.


وأضف أنه لا يوجد، بالتأكيد، لاعب مدريدي سيقوم باستهداف ركبة الأرجنتيني ليونيل ميسي الذي بالكاد تعافى من إصابته.


ويعاني سيرخيو راموس من إصابة شديدة في الكتف، إلا أنه من الوارد بقوة أن يسمح له أطباء ريال مدريد بالمشاركة في اللقاء على أن يتم اتخاذ قرار بإجراء جراحة في كتف اللاعب بعد المباراة.


كما عانى ميسي من إصابة في أوتار الركبة أبعدته عن الملاعب منذ سبتمبر الماضي، إلا أنه بالكاد عاد إلى تدريبات برشلونة قبل أيام معدودة من لقاء الكلاسيكو.


وقال سواريز إن لاعبي الفريقين في النهاية هم زملاء وأصدقاء ولا يمكن لأحد أن يتعمد استهداف لاعب مصاب من الفريق الآخر، إلا أنه اعترف بأن أقصى ما قد يقوم به لاعبو برشلونة هو ممارسة الكثير من الضغط على راموس حتى يرتكب أخطاء.


من ناحية أخرى، عبّر سواريز عن سعادته بالمستوى الذي قدمه الفريق في غياب ليونيل ميسي. وقال إن الفريق فعل الكثير من الأشياء الجيدة في غياب أفضل لاعب في العالم وهذا مؤشر جيد للغاية.


وحول احتمالات مشاركة "البرغوث" في مواجهة ريال مدريد، قال مهاجم منتخب أوروجواي إنه لا يعلم ما إذا كان ميسي سيشارك أم لا، مضيفا أن هذا القرار يعود للمدرب والأطباء وميسي نفسه، الذي عليه أن يحدد ما إذا كان بإمكانه اللعب أم لا.


ووصف سواريز ميسي بأنه لاعب المباريات الكبيرة، وأن بإمكانه أن يفعل الكثير مساء السبت، لكن في النهاية لابد النظر إلى الصورة الكبيرة حيث يجب تقديم مصلحة اللاعب على أي شئ آخر. وإذا كانت مشاركته أمام ريال مدريد تمثل مجازفة، فلا يجب أن يلعب.


وأكد لويس سواريز أنه يحمل ذكريات سعيدة وأخرى حزينة لملعب سانتياجو برنابيو معقل ريال مدريد. فقد شهد ذلك الملعب مشاركته الأولى مع برشلونة. لكن، في المقابل، خسر برشلونة عليه 1-3.