الرياضي

البحرين تؤكد مشاركتها الثامنة في الألعاب الإقليمية للأولمبياد الخاص

أبوظبي (الاتحاد)

تسجل مملكة البحرين مشاركتها الثامنة في الألعاب الإقليمية التاسعة للأولمبياد الخاص، التي تنطلق في أبوظبي من 14 إلى 22 مارس المقبل، تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.
ويعد البرنامج البحريني، ثالث أقدم برنامج في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، إذ تأسس عام 1990، ليضم الآن ما يقارب 2700 رياضي، يمارسون 12 رياضة مختلفة، ضمن 16 تتضمنها دورة الألعاب الإقليمية التاسعة للأولمبياد الخاص في أبوظبي، التي تشارك خلالها المملكة ببعثة قوامها 44 عضواً، بينهم 31 لاعباً ولاعبة من أصحاب الإعاقة الذهنية، يشاركون في ثماني رياضات مختلفة، وهي ألعاب القوى، والسباحة، والريشة الطائرة، وتنس الطاولة، والبولينج، وسباق الدراجات الهوائية والفروسية، والبوتشي.
ومن جهته، أعرب الشيخ دعيج بن خليفة آل خليفة رئيس مجلس إدارة الأولمبياد الخاص البحريني مستشار الرئيس الإقليمي للأولمبياد الخاص الدولي، عن سعادته باستضافة العاصمة الإماراتية أبوظبي لدورة الألعاب الإقليمية التاسعة للأولمبياد الخاص 2018 والبطولة العالمية في 2019، التي تعتبر أكبر حدث رياضي إنساني ستشهده المنطقة ولأول مرة، معتبراً أن أبوظبي ستضيف قيمة كبيرة للحدثين المهمين.
وأضاف: «عودنا الأشقاء الإماراتيون، على الاحترافية في التنظيم والإبداع والعطاء اللامحدود في كل الأحداث الرياضة أو مختلف المنافسات والأحداث الأخرى، الشيء الذي سيمكن أبناءنا الرياضيين من شحذ مهاراتهم وإطلاق قدراتهم الرياضية إلى أبعد حد».
وعن جاهزية الوفد البحريني المشارك في الدورة الإقليمية، أشاد الشيخ دعيج، بجهود المنتخبات الوطنية التي تجري استعداداتها على قدم وساق للمشاركة بالألعاب الإقليمية في أبوظبي، وذلك من خلال مدربين وطنيين وبمجلس إدارة متطوع ليس له همٌّ سوى كيفية احتضان الأعزاء ذوي الإعاقة الذهنية، وتمكينهم من تحقيق البطولات التي ترفع علم مملكة البحرين في كل المحافل الرياضية الإقليمية منها والعالمية.