صحيفة الاتحاد

الرياضي

3 ميداليات للإمارات في بطولة الكويت للشراع الحديث

لاعبو الإمارات يحتفلون بالفوز (من المصدر)

لاعبو الإمارات يحتفلون بالفوز (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

حققت مشاركة فريق الشراع، التابع لنادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت أهدافها في بطولة الكويت الدولية للشراع الحديث، وهي الأهداف التي وضعها القائمون من أجل المشاركة في البطولة، بالإضافة لحصد ثلاث ميداليات مختلفة في المشاركة القوية، والتي ضمت بحارة من الكويت، عمان، إيطاليا، مصر، تونس، الجزائر وإيطاليا.
وحققت البطولة، والتي انطلقت من السابع من فبراير الجاري، واستمرت حتى العاشر منه نجاحاً كبيراً لأبناء الإمارات، بحلول ضحى محمد البشر في المركز الثاني على فئة البنات في الأوبتيمست، وحل ثانياً في فئة الصغار، علي خالد المرر، وجاءت البرونزية والمركز الثالث من نصيب عثمان عبد الكريم الحمادي في الترتيب العام للبطولة، وفي فئة أصغر من عشر سنوات، عبد الله إسماعيل المرر.
وكان الهدف الأساسي للمشاركة في البطولة للفريق الإماراتي، هو مقارنة مستوى فريق الإمارات مع مستوى بقية الفرق المشاركة في المنافسة والتحدي الكبير للشراع الحديث، بالإضافة إلى إتاحة فرصة أكبر للبحارة الإماراتيين من أجل التعرف على مستوى بقية المشاركين واكتساب الخبرة في المشاركة واغتراف المزيد من حقل المشاركة الدولية والحضور أيضاً والتميز في هذه المنافسة.
شارك في البطولة من الإمارات، كل من عبد العزيز عبد الله الحمادي، محمد سعيد المنصوري، عبد الله إسماعيل المرر، علي خالد المرر، عثمان عبد الكريم الحمادي، غيث سلطان الفارسي، والفتيات ضحى محمد البشر وغلا محمد البشر، بالإضافة إلى رئيس الوفد خولة الحمادي، والمدربين هادي الزنايدي وإيمان أنيسة الصحراوي.
من ناحيته، تقدم ماجد المهيري، المدير التنفيذي في نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت بالإشادة الكبيرة بمستوى الفريق الإماراتي وما قدمه من مستوى رائع ومرموق في مشاركته الأخيرة في بطولة الكويت، وأكد أن أشبال الإمارات يؤكدون جدارتهم وتفوقهم من خلال المشاركة والحضور في المنافسة، والسعي دوماً إلى إبراز أفضل ما يمتلكونه من قدرات ومواهب.
وقال: نعتبر مدرسة الشراع في النادي جهة منتجة للأبطال والبحارة الشبان مع ما نراه من تميز دائم وتفوق للمشاركين الصغار والشبان من المدرسة، وحصد الوصول للمراكز الأولى في أغلب مشاركاتهم. واعتبر المهيري أن ما قام به الأبطال في الكويت من تفوق وإرادة قوية أثبتوا من خلالها قدراتهم العالية والمتفوقة في الشراع الحديث، وقال: لدينا أسماء وأبطال سيكون لهم شأن كبير في هذه الرياضة مستقبلاً.
وأكد المهيري أن المشاركة في بطولة الكويت تصب في إطار إكساب المتسابقين المزيد من الخبرة، وقال: حصيلة المشاركة المستمرة من أجل صقل المهارة والإعداد للمشاركة في البطولات التي ستأتي لاحقاً، ويأتي الهدف الرئيس بالمشاركة في البطولة لكي يكتسب أبناؤنا المزيد من الخبرة في هذه الرياضة، وأيضاً الإعداد من أجل الاستحقاقات والمشاركات المقبلة.