الاقتصادي

ألفا تورز تطرح أسهمها للاكتتاب العام




دبي - محمود الحضري:

تعتزم شركة (ألفا تورز) طرح أسهمها للاكتتاب العام وإدراجها في بورصتي أبوظبي ودبي، لتصبح أول شركة سياحية في الدولة تتخذ مثل هذا القرار، فيما قال مسؤول بارز في الشركة إن عام 2008 سيكون نقطة تحول في تاريخها·
كذلك، تعتزم الشركة افتتاح أول فرع لها في العاصمة أبوظبي خلال العام الجاري 2007 ضمن خطة لتوسيع نشاطها السياحي في الدولة ومواكبة للنمو السياحي الذي تشهده أبوظبي خلال الفترة الحالية والتوقعات بطفرة سياحية كبيرة في غضون سنوات قليلة·
وقال غسان العريضي مدير عام (ألفا تورز): تمثل أبوظبي سوقاً مهمة بالنسبة لنا واتخذنا خطوات متقدمة بشأن برنامج عمل طويل المدى وخطة استراتيجية للتعاطي مع الحركة السياحية التي تشهدها الدولة، لافتاً إلى أن تواجد (ألفا تورز) في أبوظبي بدأ منذ سنوات فعدد كبير من الأفواج السياحية والسفن السياحية التي تصل البلاد تبدأ من العاصمة·
وأضاف أن دخول سوق أبوظبي العام الجاري جزء من الاستعدادات لإدراج الشركة في أسواق المال المحلية خلال العام المقبل، مؤكداً أن المشروع جاهز وتم إنجاز الجانب الأكبر من الإجراءات في اتجاه تحويل الشركة إلى مساهمة عامة· وقال العريضي: قام أحد البنوك بإعداد كافة الدراسات الخاصة بطرح الأسهم، كما سيقوم البنك نفسه بإدارة عملية الاكتتاب، موضحاً أن شركتي (ألفا تورز) و(ألفا هولداي) (ألفا للعطلات) هما اللتان سيتم طرحهما للاكتتاب ثم الإدراج في بورصتي أبوظبي ودبي باعتبارهما الأكثر تأهلاً لمثل هذا المشروع، مشيراً إلى أن حجم أصول الشركتين مناسب ويقدر بعدة مئات الملايين من الدراهم·
وأضاف غسان العريضي في لقاء مع الصحفيين بأن (ألفا تورز) حققت على مدار السنوات الأخيرة نجاحات كبيرة، وتأتي في مقدمة الشركات السياحية في الدولة، علاوة على أنها إحدى أكبر شركتين في القطاع السياحي في دبي بشكل خاص، وحققت نمواً في الأرباح والمبيعات خلال العام الماضي 2006 بلغ 37 بالمئة، بينما سجل النمو في أعداد السياح الذين جلبتهم إلى دبي نحو 25 بالمئة·
وقال إن نتائج الربع الأول من العام الجاري 2007 حققت معدلات جيدة من حيث عدد السياح بزيادة تجاوزت 23 بالمئة، وسجل شهر مارس الماضي فقط 30 ألفاً و775 سائحاً قامت الشركة بعمليات المناولة لهم، وسجلت 8 آلاف و828 عملية حجز فندقي لصالح نزلائها من السياح، مشيراً إلى أن الشركة تقوم سنوياً - وفقاً لأرقام العام الماضي- بعمليات المناولة لنحو 300 ألف سائح·
وأوضح العريضي أن نتائج الشركة والتطور في أعمالها كانا السبب وراء قرار إدارتها لطرح الشركة للاكتتاب العام في خطوة لتداول أسهمها في أسواق المال، مؤكداً أن هذا القرار لا يعني الحاجة إلى الحصول على تمويلات لمشروعات توسعاتها بل هو جزء من التزامات الشركة لدعم السوق السياحي والقطاع الاقتصادي والسعي لإضافة قطاع جديد لسوق المال بالدولة·
وأشار إلى أن (ألفا تورز) قامت في أواخر عام 2006 بتوقيع عقد شراء 50 بالمئة من شركة (سويس بيل أوتيل) العالمية لإدارة الفنادق ضمن خطة لتوسيع نشاط المجموعة للدخول إلى القطاع الفندقي سواء من خلال إدارة فنادق أو امتلاك لفنادق أخرى بشراكة مع أطراف أخرى، لافتاً إلى أن الشركة الجديدة تتفاوض حالياً على إدارة وامتلاك عدد من الفنادق فئات خمس نجوم، ونستهدف خلال العام الأول لنشاط الشركة توقيع عقود لخمسة فنادق في دول مجلس التعاون الخليجي، وتحديداً في دبي والشارقة والسعودية والكويت، مؤكداً إنجاز خطوات متقدمة في التعاقد على عدد من هذه الفنادق·
وأضاف المدير العام لشركة (ألفا تورز): اعتمدت الشركة العديد من برامج توسيع حجم أعمالها ليواكب نمو القطاع السياحي محلياً، واتساقاً مع (خطة دبي الاستراتيجية 2015) خاصة فيما يتعلق بالجانب السياحي منها، وتعمل (ألفا تورز) لتصبح من أهم اللاعبين في القطاع السياحي بالدولة في غضون السنوات القليلة المقبلة·
وشدد العريضي على أهمية توظيف إمكانيات ومقومات السياحة في إمارات الدولة المختلفة لتنمية وتطوير القطاع على مستوى الدولة ككل، لافتاً إلى أهمية وجود خطة شاملة لتحقيق شكل من أشكال التكامل السياحي لتوظيف المنتج السياحي في كل إمارة ومنطقة، مؤكداً الحاجة إلى مزيد من الغرف الفندقية خلال السنوات المقبلة لتلبية الطلب وتحقيق الطموحات والأهداف الإستراتيجية، كما أن هناك حاجة أيضاً لأعداد إضافية من المقاعد على الطائرات وخطوط أكبر لنقل السياح من مختلف بقاع العالم إلى الدولة·
وشدد العريضي على أهمية الدور الذي تقوم به دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي في تسويق عوامل الجذب السياحي للإمارة في مختلف أنحاء العالم وفي تنظيم المشاركة في المعارض والمؤتمرات والندوات التعريفية وورش العمل التي تسهل مهمة المشاركين من القطاع السياحي في الترويج للجهات التي يمثلونها ضمن وفد الدائرة، مؤكدا على أن دائرة السياحة تقدم المثل والقدوة في التعاون بين القطاعين العام والخاص في الترويج السياحي لدبي·
وأوضح بأن الشركة تعمل على تحديث وتطوير وزيادة حجم أسطول سياراتها السياحية وسيارات السفاري وغيرها لترتفع من 100 إلى 130 سيارة خلال عامين، مشيراً إلى أن الشركة تخصص 30 بالمئة من أرباحها السنوية للاستثمار في تطوير أعمالها، إضافة إلى استثمارات أخرى، وقد ارتفع عدد العاملين فيها إلى 235 موظفاً بزيادة 15 بالمئة·
وقال العريضي: تستعد الشركة لافتتاح أول فرع لها في البرازيل لتصبح أول شركة إماراتية وخليجية تدخل هذا السوق، موضحاً أن فرع البرازيل يتزامن مع افتتاح طيران الإمارات خطاً لها بين دبي ومدينة ساو باولو البرازيلية، والذي سيعزز من أهمية السوق السياحي بين الإمارات والبرازيل·
وأضاف أن السوق البرازيلية مهم جداً للخليجيين، ولدينا خطة عمل طموحة للعمل السياحي في السوق الذي سيحتل مكانة متقدمة في تصدير السياحة، لافتاً إلى أن افتتاح مكتب البرازيل سيتم قريباً جداً، كما سيتم افتتاح فرع آخر (لألفا تورز) في جنوب أفريقيا هذا العام، وذلك بشراكة مع مستثمرين في كلا البلدين، كما أن لدينا أفكاراً للتواجد في أسواق عربية وغربية مثل هونج كونج مستقبلاً·
وكشف العريضي عن توقيع (ألفا تورز) اتفاقاً مع مكتب السياحة الياباني (جي تي بي) لجلب السياح اليابانيين إلى الدولة، وسيبدأ تنفيذ الاتفاق اعتباراً من أول مايو القادم، بالتزامن مع فعاليات سوق السفر العربي (الملتقى 2007)، مضيفاً بأن شركة (نتالي) الروسية حققت نمواً منذ بداية أعمالها بنسبة 41 بالمئة، كما فاقت نسب النمو للشركة 25 بالمئة وهي أضعاف نسبة النمو في أعداد السياح إلى دبي، مفسراً ذلك بأن الشركة تحصد حصصاً من الشركات الأخرى، إضافة إلى جلب أعداد جديدة من أسواق العالم المختلفة·
كوادر

تعليق الصور:


رعاية مهرجان التسوق
وصيف دبي

قال غسان العريضي إن (ألفا تورز) ستشارك لأول مرة كراع رئيسي لمفاجآت صيف دبي في دورة العام الجاري ،2007 كما ستدخل راعياً أيضاً لمهرجان دبي للتسوق ،2008 موضحاً أن هذه الرعاية تأتي التزاما من الشركة تجاه المجتمع الاقتصادي بالدولة، مؤكداً أن (ألفا تورز) حريصة على المشاركة في الفعاليات التي تشهدها الدولة بأشكال مختلفة، كما أن ما حققته من نجاح بفضل ما تقدمه الحكومة من تسهيلات لدعم دور القطاع الخاص، والذي بدوره يضع عليها مسؤولية تجاه المجتمع·
وقال: ستشارك الشركة في سوق السفر العربي في مايو المقبل بجناح كبير على مساحة 150 متراً مربعاً، إضافة إلى مشاركتها في جناح دبي في المعرض، وسيضم الجناح أقساما لشركات (ألفا تورز) وشركائها بينهم شركة (كوستا كروز) البحرية، وشركة الطيران الخاص (اكسيو جيت) علاوة على ألفا تورز، وألفا للعطلات، وشركة (سويس بيل أوتيل) وغيرها، وسيتم خلال المعرض الإعلان عن العديد من خطط توسعات الشركة للسنوات المقبلة·

1200 شريك ووكيل حول العالم

قال غسان العريضي: تتعامل (ألفا تورز) مع 1200 شركة ووكيل سياحي حول العالم يغطون مختلف قارات العالم، مشيراً إلى أن أهم عشرة أسواق في تصدير السياحة إلى الدولة عبر (ألفا تورز) تشمل السوق البريطاني والألماني والروسي وأسواق دول مجلس التعاون خاصة السعودية، أكبر سوق مصدر للسياحة في الدولة إضافة إلى السوق اليابانية، وتستحوذ هذه الأسواق على نحو 80 بالمئة من إجمالي عدد السياح الذين تجلبهم الشركة سنوياً· وأضاف: نظراً لأهمية السوق السعودية سياحياً فإن الشركة تعمل فيه بقوة ولها 22 فرعاً ومكتباً تغطي مختلف مناطق المملكة العربية السعودية، وذلك بشراكة مع المكتب السعودي للسياحة والسفر، كما تتواجد في العديد من أسواق الخليج منها قطر والبحرين·