الإمارات

رأس الخيمة تتزين لليوم الوطني ويوم الشهيد

جانب من أعمال الإنارة في شوارع رأس الخيمة (تصوير: راميش)

جانب من أعمال الإنارة في شوارع رأس الخيمة (تصوير: راميش)

مريم الشميلي (رأس الخيمة)

انتهت دائرة الأشغال العامة والخدمات برأس الخيمة، من تزيين أعمدة إنارة الشوارع الداخلية والخارجية والعديد من الدوارات والحدائق، تمهيداً للاحتفالات باليوم الوطني الـ 44 واحتفاء بيوم الشهيد.
وأشار مصدر في الدائرة إلى أنه روعي في الزينة أن تعكس الإنجاز الوطني لشهداء الواجب بشكل عام وشهداء الإمارة بشكل خاص، موضحاً أن جميع الزينات المستخدمة في الشوارع من الإضاءة وغيرها، روعي أن تكون موفرة للطاقة.
وأكد أن الدوارات الرئيسية بالإمارة سيتم إضاءتها بأسلوب جديد هذا العام، تتداخل فيه بعض الألوان والإضاءة، مشيراً إلى الانتهاء من تركيب الإضاءة الخاصة بكورنيش القواسم وبعض الشوارع المجاورة.
وشرعت مقار الوزارات الاتحادية ومباني الدوائر والهيئات والمؤسسات الحكومية والخاصة في رأس الخيمة، بوضع مصابيح الإنارة الملونة على مبانيها، لتعكس منظراً جمالياً يجسد مشاركتها في احتفالات الوطن والمواطنين والمقيمين باليوم الوطني، كما وضعت اللافتات التي تجسد الولاء للوطن والقيادة بهذه المناسبة الاحتفالية الخالدة.
كما أنهت عدد من المدارس ورياض الأطفال في الإمارة استعداداتها للاحتفال باليوم الوطني، والاحتفاء بيوم الشهيد، من خلال تخصيص فقرات إذاعية بالإذاعة المدرسية، وتقديم العروض والرقصات الشعبية والتراثية داخل المدارس ورياض الأطفال، وفي محيطها المجتمعي، مع إقامة المعارض التراثية، وتنظيم زيارات لمقار الوزارات الاتحادية والدوائر المحلية. وشهدت محال بيع القرطاسية والمكتبات والمحال التجارية في الإمارة إقبالاً من الأهالي من المواطنين والمقيمين على شراء الأعلام والصور والملابس التي تحمل علم الإمارات لأبنائهم، بهدف مشاركتهم في الاحتفال بالمناسبة الوطنية.

.. وبلدية الذيد تتجمل احتفالاً بالمناسبة الوطنية
الشارقة (الاتحاد)

عقدت اللجنة العليا للاحتفالات باليوم الوطني بمدينة الذيد اجتماعاً بمقر المجلس البلدي، لمناقشة الاستعدادات لفعاليات الاحتفالات باليوم الوطني الرابع والأربعين، بحضور خليفة سيف الطنيجي نائب رئيس المجلس البلدي، وراشد عبدالله المحيان الكتبي عضو المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة ورئيس مجلس أولياء أمور الطلبة بالمنطقة الوسطى، وعلي مصبح الطنيجي مدير بلدية مدينة الذيد، والمقدم أحمد سعيد بن حارب مدير مركز شرطة الذيد الشامل، ومحمد عبيد الطنيجي عضو المجلس البلدي لمدينة الذيد، وممثلين من جميع الإدارات والهيئات الحكومية والمجتمعية والمدارس في مدينة الذيد.
بدأ الاجتماع بتوجيه تحية إجلال وتقدير لشهداء الوطن والواجب، ثم ناقش المشاركون الفعاليات والأنشطة المقترحة، بما في ذلك الجدول الزمني لجميع الفعاليات التي سوف يتم القيام بها في المدينة للاحتفال بالعيد الوطني لهذا العام.
وأشار خليفة سيف الطنيجي نائب رئيس المجلس البلدي لمدينة الذيد ورئيس اللجنة المنظمة للفعاليات، إلى أهمية هذه الفعاليات كونها تجسد الهوية الوطنية بكل تفاصيلها وتجعل الاتحاد أكثر رسوخاً في نفوس أبناء الوطن خاصة الجيل الجديد، منوهاً إلى أن الفعاليات ستتضمن المسيرة الكرنفالية بمشاركة الهيئات والمؤسسات والجمهور، وتنطلق يوم الخميس 26 نوفمبر في تمام الثامنة صباحاً من أمام سوق الخضراوات والفواكه، مروراً بالشارع العام وتنتهي في مقر نادي الذيد الثقافي الرياضي، فيما تفتح القرية التراثية أبوابها للجمهور في الفترة المسائية، وتضم فعاليات وأنشطة ومسابقات تراثية متنوعة.