عربي ودولي

حكم نهائي بإعدام 11 شخصاً في قضية «استاد بورسعيد»

أيدت محكمة النقض المصرية اليوم الاثنين حكماً بإعدام 11 شخصاً في قضية مذبحة استاد بورسعيد التي قتل فيها أكثر من 70 مشجعا لكرة القدم عام 2012.

ومحكمة النقض هي أعلى محكمة مدنية في مصر وأحكامها غير قابلة للطعن.

وكانت محكمة للجنايات قضت في يونيو 2015 بإعدام 11 شخصا وسجن عدد آخر أدينوا بالقتل في أحداث الشغب التي اندلعت في استاد مدينة بورسعيد الساحلية بعد مباراة بين الأهلي وفريق المصري البورسعيدي بالدوري المصري الممتاز في الأول من فبراير 2012.