الإمارات

أبوظبي تجمع 1000 خبير بأنظمة المعلومات الجغرافيّة

جانب من الحضور خلال الافتتاح (من المصدر)

جانب من الحضور خلال الافتتاح (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

انطلق في أبوظبي أمس مؤتمر إزري الشرق الأوسط وأفريقيا، بالتعاون مع «معهد بحوث النظم البيئية الدولي» بالشراكة مع «مركز أبوظبي للأنظمة الإلكترونية والمعلومات»، ويقام المؤتمر الذي يختتم غداً الخميس في «مركز أبوظبي الوطني للمعارض» (أدنيك).
حضر افتتاح المؤتمر معالي محمد أحمد البواردي الفلاسي - وكيل وزارة الدفاع، ومعالي الدكتور مغير الخييلي، رئيس هيئة الصحة أبوظبي، وراشد لاحج المنصوري مدير عام مركز أبوظبي للأنظمة الإلكترونية والمعلومات، وخليفة بن سالم المنصوري - وكيل دائرة التنمية الاقتصادية بالإنابة.
ويستضيف «مركز أبوظبي للأنظمة الإلكترونية والمعلومات» 18 جهة تابعة لحكومة أبوظبي، ضمن الجناح المخصص لحكومة أبوظبي الإلكترونية. ويعد هذا المؤتمر أكبر منصة في المنطقة لتبادل المعرفة حول نظم البيانات المكانية، ومن المتوقع أن يستقطب أكثر من 1000 خبير بأنظمة المعلومات الجغرافيّة، إضافة إلى المستخدمين وقادة الأعمال وصنّاع القرار الحكوميين.
ويستعرض المنتدى أبرز المبادرات الجيومكانية الاستراتيجية التي يقودها المركز، ومنها «برنامج البيانات المكانية لأمارة أبوظبي»، ?الذي ?يسهم ?بتسهيل ?مشاركة ?وتبادل ?البيانات ?الجيومكانية ?بين ?الجهات ?الحكومية ?والشركاء ?في ?القطاع ?الخاص.
وقال راشد لاحج المنصوري المدير العام لـ «مركز أبوظبي للأنظمة الإلكترونية والمعلومات»: «تؤكد أبوظبي مجدداً مكانتها كحكومة ذكية ومركز حيوي لتبادل المعرفة ومناقشة وتخطيط مستقبل قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات على المستويين المحلي والدولي».
وأعرب عن سعادته البالغة بنتائج اليوم الأول للمنتدى الذي استضاف مئات الجهات المعنية بمجال المعلومات الجغرافيّة، حيث ناقشوا أهم المواضيع والتوجهات التي قد تؤثر على القطاع الحكومي والخاص على حد سواء. وأضاف المنصوري: «يسعدنا تسليط الضوء على إنجازات برنامج البيانات المكانية لإمارة أبوظبي الذي تطوّر بشكل لافت ليضم في عضويته اليوم أكثر من 70 جهة حكومية تغطي 11 قطاعاً رئيساً».
وأردف المنصوري: «استناداً لعلاقاتنا المتينة مع معهد بحوث النظم البيئية الدولي، وإيماننا بالنتائج الواعدة التي يحققها، فإننا واثقون بأن المنتدى سيعزز تفاعل الشركاء بمجال الأنظمة الجغرافية المكانية في أبوظبي، ونتطلع إلى حفز ابتكار وتكامل وتطبيق هذه النظم في الإمارة لتوفير منافع اجتماعية واقتصادية وبيئية للمستخدمين النهائيين، والتأثير إيجاباً على حياة الأفراد».
بدوره، قال رئيس جاك داينجرموند رئيس «إزري»، «شهدت إنجازات حكومة أبوظبي الإلكترونية نمواً واسعاً خلال السنوات الأخيرة ونجاحات مستمرة عبر برنامج البيانات المكانية للإمارة، حيث تمكنت جهودها في هذا المجال من الرقي بالحلول الجغرافية المقدمة والخدمات الحكومية المتميزة بما يصب بشكل مباشر في مصلحة المستخدمين النهائيين من المواطنين والمقيمين ويحدث تغييراً جذرياً في حياتهم اليومية عبر أحدث ما توصلت إليه هذه التكنولوجيا الرائدة».
وتابع: «نحن فخورون باستضافة مؤتمر إزري الشرق الأوسط وأفريقيا في أبوظبي للعام الثاني على التوالي نظراً لدور العاصمة كإحدى أبرز الوجهات في المنطقة لنقل المعرفة ونمو قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، ونتطلع إلى المزيد من التعاون في السنوات المقبلة».‏?
ويتضمن المؤتمر سلسلة من ورش العمل التقنية وغير التقنية التي تتناول أحدث مشاريع البيانات الجغرافية، وآخر توجهات القطاع، إضافة إلى التوقعات الحالية والمستقبلية للتكنولوجيا ذات الطلب المرتفع التي تسهم في بناء حكومات إلكترونية مستدامة وتهيئة ظروف مواتية للأعمال. ويحضر المنتدى لفيف من مسؤولي القطاعين العام والخاص وقطاع التعليم في أبوظبي، فضلاً عن المستخدمين النهائيين للتكنولوجيا، ويتضمّن كذلك معرضاً لأهم منتجات وحلول القطاع.