الاقتصادي

ضعف السيولة وترقب بيانات الربع الأول تهبطان بالأسهم الخليجية



أغلقت مؤشرات غالبية أسواق المال الخليجية على انخفاض خلال تعاملات الأسبوع الماضي، وعلى الرغم من العوامل الإيجابية التي من شأنها دعم الأداء، إلا أن الأسواق اتجهت نحو الانخفاض، وهو ما أرجعه خبراء السوق إلى العديد من الأسباب، يأتي في مقدمتها انتظار بيانات الربع الأول من العام الجاري التي من المتوقع لها أن تأتي على نحو جيد، فضلا على التصعيد المستمر في الملف النووي الإيراني على الرغم من الانفراجة التي أحدثتها أنباء الإفراج عن البحارة البريطانيين المحجوزين، وأرجع الخبراء هذا التراجع أيضا إلى ضعف السيولة بالأسواق·
وانخفض المؤشر الرئيسي لأسعار الأسهم السعودية خلال تعاملات الأسبوع الماضي بنسبة 2,83%، ليغلق المؤشر عند مستوى 7666,62 نقطة، وبإغلاق الأسبوع الماضي يعتبر السوق منخفضاً منذ بداية العام بنسبة 3,36%، وشهد الأسبوع الماضي تداول 86 ورقة مالية ارتفعت منها 13 ورقة مالية وانخفضت 69 ورقة مالية، في حين ثبتت أسعار إغلاق 4 أوراق مالية·
وشهد السوق السعودي انخفاضاً في كل من كمية وقيمة التداول، حيث تم تداول 1,52 مليار سهم بقيمة 65,17 مليار درهم، بنسب انخفاض بلغت 6,41%، و18,87% على التوالي، وجاء سهم شركة الرياض للتعمير في طليعة الشركات الأكثر نشاطاً من حيث الكمية، حيث تم تداول 106,69 مليون سهم بنسبة 7,01% من إجمالي كمية التداول، أما من حيث القيمة فمازال سهم شركة الدريس للخدمات البترولية والنقليات المحدودة محتلاً نصيب الأسد بقيمة تعاملات بلغت 3,60 مليار درهم مستحوذاً على 5,52% من إجمالي القيمة، وكان سهم شركة شركة الجوف للتنمية الزراعية ''جادكو'' الأكثر ارتفاعاً الأسبوع الماضي بنسبة 20,55% ليغلق عند 54,25 ريال سعودي، أما الأكثر انخفاضاً فكان سهم شركة الرياض للتعمير، الذي انخفض بنسبة 21,88% ليغلق عند 18,75 ريال سعودي·
وواصلت سوق مسقط للأوراق المالية تراجعه خلال تعاملات الأسبوع الماضي، حيث انخفض المؤشر الرئيسي لأسعار الأسهم بنسبة 0,16% ليصل إلى 5,541,49 نقطة، وبإغلاق الأسبوع الماضي يعتبر السوق منخفضاً منذ بداية العام بنسبة 0,72%، وشهد الاسبوع الماضي تداول 70 ورقة مالية ارتفعت منها 29 ورقة مالية وانخفضت 25 أوراق مالية في حين ثبتت أسعار إغلاق 16 ورقة مالية·
وشهد سوق مسقط الأسبوع الماضي انخفاضاً في كل من كمية وقيمة التداول، حيث تم تداول 19,22 مليون سهم بقيمة 11,85 مليون ريال بنسبة انخفاض بلغت 47,95%، و38,53% على التوالي، وكان سهم الأنوار القابضة الأكثر نشاطاً من حيث الكمية، حيث تم تداول 1,95 مليون سهم بنسبة 9,9% من إجمالي كمية التداول، أما من حيث القيمة، فقد جاء سهم سندات التنمية الحكومية (31) على رأس قائمتها بقيمة تعاملات بلغت 3,27 مليون ريال بنسبة 19,00% من إجمالي قيمة التداول، وكان سهم صناعة المواد الكاشطة أكثر الأسهم ارتفاعاً الأسبوع الماضي حيث أغلق عند 0,293 ريال بنسبة ارتفاع بلغت 18,15%، وكان سهم جامعة ظفار الأكثر انخفاضاً، حيث انخفض بنسبة 11,24% ليغلق عند 1,224 ريال·
ولم يختلف الحال كثيرا في سوق المنامة للأوراق المالية، حيث تراجع مؤشر السوق بنسبة 0,53% ليغلق عند مستوى 2148,44 نقطة، وبإغلاق الأسبوع الماضي يعتبر السوق منخفضاً منذ بداية العام بنسبة 3,12%، وشهد السوق ارتفاعاً في كل من كمية وقيمة التداول، حيث تم تداول 6,26 مليون سهم بقيمة 3,51 مليون دينار بنسبة ارتفاع بلغت 15,22%، و3,46% على التوالي، واحتل سهم البنك الأهلي المقدمة من حيث الكمية والقيمة، حيث تم تداول 2,63 مليون سهم بقيمة 1,02مليون دينار مستحوذاً على 41,96%، و29,14% من إجمالي كمية وقيمة التداول على التوالي، وكان سهم بيت التمويل الخليجي الأكثر ارتفاعا، حيث أغلق عند 1,91 دولار بنسبة ارتفاع بلغت 13,69%، أما الأكثر انخفاضا فكان سهم بيت الاستثمار العالمي الذي انخفض بنسبة 8,64% ليغلق عند 0,93 دينار·
وتراجع مؤشر سوق الدوحة للأوراق المالية خلال تعاملات الاسبوع الماضي بنسبة 1,10% ليصل إلى مستوى 5983,96 نقطة، ويعتبر سوق الدوحة منخفضاً بنسبة 16,11% منذ بداية العام، وشهد الاسبوع الماضي تداول 36 ورقة مالية ارتفعت منها 9 أوراق مالية وانخفضت 26 ورقة مالية، في حين ثبتت أسعار إغلاق ورقة مالية واحدة·
وشهد سوق الدوحة الاسبوع الماضي انخفاضاً في كل من كمية وقيمة التداول، حيث بلغت كمية تداولات الأسبوع الماضي 41,93 مليون سهم بقيمة 944,79 مليون ريال قطري، بنسب انخفاض بلغت 34,21%، و32,72% على التوالي، وكان سهم مصرف الريان على قائمة اكثر الاسهم نشاطا من حيث الكمية، حيث تم تداول 13,29 مليون سهم بنسبة 31,70% من إجمالي كمية التداول، في حين احتل سهم ناقلات المرتبة الأولى من حيث القيمة، حيث بلغت قيمة تعاملاته 218,80 مليون ريال، مستحوذاً على 23,16% من إجمالي قيمة التداول، وكان سهم بنك الدوحة أكثر الأسهم ارتفاعاً بنسبة بلغت 6,66% ليغلق عند 67,30 ريال، فى حين كان سهم الخليج للتأمين، الأكثر انخفاضا بنسبة 5,84% ليغلق عند 50,00 ريال·
والارتفاع الوحيد الذي شهدته مؤشرات اسواق المالي الخليجية خلال تعاملات الاسبوع الماضية كان في بورصة الكويت، حيث أغلق مؤشر الكويت الأسبوع الماضي على ارتفاع نسبته 0,21% ليصل إلى مستوى 10243,20نقطة، ويعتبر سوق الكويت مرتفعاً بنسبة 1,75% منذ بداية العام، وشهد الاسبوع الماضي تداول 181 ورقة مالية، ارتفعت منها 59 ورقة مالية، وانخفضت 77 ورقة مالية، في حين ثبتت أسعار إغلاق 45 ورقة مالية، وشهد السوق الكويتي انخفاضاً في كل من كمية وقيمة التداول، حيث تم تداول 846,35 مليون سهم بقيمة 455,89 مليون دينار كويتي، بنسب انخفاض بلغت 41,13%، و34,97% على التوالي·
وجاء سهم شركة شركة جراند للإنماء العقاري والسياحي على قائمة أكثر الشركات نشاطاً من حيث الكمية، حيث تم تداول 51,40 مليون سهم بنسبة 4,95% من إجمالي كمية التداول، أما من حيث القيمة، فقد احتل سهم شركة الاتصالات المتنقلة المرتبة الأولى، للأسبوع الثاني على التوالي، بقيمة تعاملات بلغت 48,73 مليون دينار مستحوذاً على 8,99% من إجمالي قيمة التداول، وكان سهم شركة المال للاستثمار الأكثر ارتفاعاً، حيث ارتفع بنسبة 19,05% ليغلق عند 0,375 دينار، أما الأكثر انخفاضا، فكان سهم شركة صناعات أسمنت الفجيرة الذي انخفض بنسبة 16,13%، ليغلق عند 0,260 دينار·