الاقتصادي

سيدات أعمال الإمارات ومصر يوقعن مذكرة تفاهم

أبوظبي (وام)

وقع مجلس سيدات أعمال الإمارات والمجلس الاقتصادي المصري لسيدات الأعمال، مذكرة تفاهم في إطار تعزيز الشراكات الاقتصادية بين مجلس سيدات أعمال الإمارات ومجالس سيدات الأعمال داخل وخارج الدولة.
تم توقيع المذكرة على هامش انعقاد المؤتمر الـ 17 لأصحاب الأعمال والمستثمرين العرب الذي اختتمت أعماله أمس، في أبوظبي واستمر يومين تحت شعار «الاستثمار في الريادة والابتكار» في أبوظبي.
وقعت المذكرة عن مجلس سيدات أعمال الإمارات، مريم محمد الرميثي رئيسة المجلس، فيما وقعتها عن الجانب المصري ريم صيام رئيس المجلس الاقتصادي المصري لسيدات الأعمال وذلك بحضور معالي سلطان بن سعيد المنصوري وزير الاقتصاد ومحمد ثاني الرميثي رئيس اتحاد غرف التجارة والصناعة في الدولة رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة أبوظبي وأحمد الوكيل رئيس الاتحاد العام للغرف التجارية المصرية.
جاء توقيع المذكرة بناء على الرغبة المشتركة بين الطرفين في إقامة علاقات عمل بينهما وتوسيع مجالات التعاون الاقتصادي والتجاري وحرصا على استمرار ونمو تلك العلاقات وتأكيدا للروابط بين سيدات الأعمال وبين المنظمات والشركات التجارية وإيمانا بما يعود عليه من ثمار للطرفين وتحقيقا لأهدافهما المشتركة في تطوير وتوسيع مجالات التعاون المشترك وتبادل المعلومات الفنية والتقنية للكيانات الاقتصادية في البلدين.
وأكد محمد ثاني الرميثي الدور الرائد الذي تلعبه مجالس سيدات الأعمال على المستويين المحلي والإقليمي في دعم وتمكين المرأة لريادة الأعمال وتعزيز دورها كشريك استراتيجي فاعل في عملية التنمية الشاملة والمستدامة.
من جانبه قال الوكيل إن المذكرة تأتي في إطار التعاون الاستراتيجي بين جمهورية مصر العربية ودولة الإمارات.. مؤكدا أهمية دور المرأة في مجال الأعمال والاقتصاد وضرورة فتح آفاق التعاون المشترك بين سيدات الأعمال في الدولتين والاستفادة من فرص الاستثمار المتاحة. من جانبها أشادت صيام بالسياسة التي تنتهجها حكومة دولة الإمارات لإدماج المرأة وتوسيع دورها بدعم رسمي وتأثير ذلك على المناخ الاستثماري الذي تعمل فيه سيدات الأعمال.
وأشارت إلى أن مذكرة التفاهم تعد وسيلة لتعزيز جسور التعارف والتواصل والحوار بين سيدات الأعمال في الدولتين للتعرف على الفرص الاستثمارية والتباحث لإنشاء مشاريع مشتركة لضخ المزيد من الأعمال في السوق التجاري وتحسين صورة المشهد الاقتصادي.
من ناحيتها قالت مريم الرميثي إن توقيع مذكرة التفاهم مع المجلس الاقتصادي المصري لسيدات الأعمال يأتي في إطار التوجيهات الرشيدة لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الفخرية لمجلس سيدات أعمال الإمارات بضرورة التعاون والتنسيق مع مجالس سيدات الأعمال داخل الدولة وخارجها.
وأوضحت ان الهدف من ذلك التعرف على تجارب تلك المجالس وتعزيز أواصر التعاون فيما بينها لتطوير عمل المرأة في المجال الاقتصادي ودعم مساهمتها المباشرة في الاقتصاد الوطني من خلال تشجيع إقامة المشاريع وريادة الأعمال وتعزيز مفاهيم الإبداع والابتكار في المجال الاقتصادي.