الرياضي

محمود قاسم يكتفي بالتعديل مرتين فقط في لقاء الخسارة

علي الزعابي (أبوظبي) - يقدم محمود قاسم لاعب وسط الظفرة مستويات متميزة في هذا الموسم، وينجح في قلب الموازين فور مشاركته كبديل في معظم المباريات، ويلعب دوراً كبيراً في تغيير النتائج، ودائماً يكون ورقة رابحة في يد المدرب لوران بانيد، خاصة عندما يتأخر «فارس الغربية».
وخطف قاسم الأنظار في مباراة فريقه مع دبا الفجيرة، عندما اقحمه بانيد في آخر خمس دقائق من الشوط الأول، بعد تأخر فريقه بهدفين دون مقابل، وتمكن اللاعب من قيادة «فرسان الغربية» إلى تعديل النتيجة وإدراك التعادل، بعد أن تألق وصنع هدفي فريقه، وهدد مرمى دبا الفجيرة أكثر من مرة وكان أحد نجوم اللقاء رغم خسارة الظفرة، ويملك محمود قاسم إمكانيات عالية في المراوغة والاختراق والتمرير، إلا أنه يلعب كبديل دائماً.