الإمارات

تكريم الفائزين بجائزة أبوظبي للأداء الحكومي المتميز اليوم

ياسر النقبي

ياسر النقبي

إبراهيم سليم، وام (أبوظبي)

تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي.. يتم اليوم الإعلان عن الفائزين بالدورة الرابعة لجائزة أبوظبي للأداء الحكومي المتميز، والتي انطلقت أعمالها نهاية العام 2014 بمشاركة 51 جهة تابعة لحكومة أبوظبي تنافسوا خلالها على الظفر بجوائزها.
وتعد الجائزة إحدى الأدوات الحكومية الفاعلة لتطوير آليات العمل المؤسسي ورفع جودة الأداء وتحسين قدرات العاملين في الجهات الحكومية وتأهيلهم للوصول إلى أعلى المستويات في شتى المجالات، وتعمل الجائزة على ترسيخ ثقافة التميز والجودة والشفافية لدى القيادات والموظفين، فضلاً عن إسهامها في الارتقاء بمنظومة العمل الحكومي.
وتتضمن جائزة أبوظبي للأداء الحكومي المتميز ثلاث فئات.. الأولى تتضمن «الجائزة الرئيسية للجهات» و»الجوائز الفرعية للجهات» و»جوائز محركات التميز للجهات» والفئة الثانية «جوائز المشاريع فرق العمل» والفئة الثالثة «وسام رئيس المجلس التنفيذي»، والتي تأتي كإحدى الآليات التي تعتمدها حكومة أبوظبي لتعزيز وتطوير الأداء، بما يضمن مواصلة مسيرة التنمية الشاملة التي تشهدها الإمارة في مختلف المجالات، وتعتمد الجائزة الرئيسية للجهات على المفاهيم والمبادئ العالمية للتميز المؤسسي ومواءمة المعايير لمتطلبات القطاع الحكومي بهدف استدامة التحسين في حكومة أبوظبي.
وتتضمن جوائز محركات التميز جائزة «الجهة المتميزة في إدارة المعرفة»، وتم إطلاقها بهدف إبراز أهمية المعرفة من خلال توفير أدوات إدارة المعرفة ونشرها وتوظيفها واستثمارها، وتحقيق الاستفادة القصوى منها، فيما تم تصميم جائزة «الجهة المتميزة في مجال استدامة التوطين» للتأكيد على أهمية بناء الكفاءات والقدرات المواطنة والاستفادة منها، وتشجيع الجهات على إشراك العاملين المواطنين وتنمية قدراتهم وإعداد القيادات المستقبلية مما يساهم في تعزيز الاستدامة في إمارة أبوظبي.
أما جائزة «الجهة المتميزة مالياً» فتتضمن أفضل الممارسات في التخطيط المالي وإعداد الموازنة وتنمية الإيرادات وترشيد النفقات وإدارة الأصول.
وتتنافس الجهات الحكومية أيضاً على عدد من محركات التميز، منها جائزة «الجهة المتميزة إلكترونياً» والتي جاءت تحقيقا لرؤية حكومة أبوظبي لبرنامج الحكومة الإلكترونية وأهميته ليكون أحد الممكنات الرئيسية للوصول لخدمات أفضل وبفعالية أكبر، أما جائزة «الجهة المتميزة في إدارة المخاطر واستمرارية الأعمال» فتم إطلاقها من أجل ترسيخ ثقافة إدارة المخاطر واستمرارية الأعمال من خلال تحديد وتقييم وإدارة وضبط المخاطر والعمل على معالجتها.
وتتكون جوائز الفئة الثالثة للجائزة «وسام رئيس المجلس التنفيذي» من عشر جوائز، وهي الموظف المتفاني ذو الخدمة الطويلة والمدير التنفيذي ومجال الإشراف الإداري ومجال الدعم الإداري والمجال التخصصي والمجال التقني أو الفني ومجال خدمة المتعاملين بجانبيه الإشرافي وغير الإشرافي، والمجال الميداني والموظف الجديد.
ومن جانبه قال الدكتور ياسر النقبي، مدير جائزة أبوظبي للأداء الحكومي المتميز: بلغ إجمالي الزيارات التي قامت بها فرق التقييم، 306 زيارات لتقييم الجهات الحكومية الـ 51 المشاركة في الجائزة الرئيسية للجهات وفي محركات التميز، كما تم القيام بزيارة 50 مشروعاً متأهلاً عن الفئة الثانية «المشاريع وفرق العمل» و100 متأهل عن الفئة الثالثة «وسام رئيس المجلس التنفيذي»، وحول مدى التزام الجهات والمؤسسات بشروط الجائزة، أشار إلى أن الجهات الحكومية المشاركة في جائزة أبوظبي للأداء الحكومي المتميز أبدت التزاما كبيراً خلال مراحل العمل في الدورة، حيث شاركت في ورش العمل المختلفة التي عقدها مكتب البرنامج للتعريف بمستجدات الدورة الرابعة، كما قامت بالتعاون مع فريق عمل الجائزة خلال الجولات التعريفية والتي قام بها الفريق أوائل العام الجاري، وقيامها بتسليم مشاركاتها عبر نظام جائزة أبوظبي للأداء الحكومي المتميز والذي تم إطلاقه خلال فترة سابقة، وذلك بهدف أتمتت الإجراءات وتسهيلها على المشاركين، إضافة إلى تسهيل عمل فرق التقييم خلال فترة التقييم.
وأشار النقبي إلى الضوابط والأسس التي تحكم بين الأعمال المتقدمة للحصول على الجائزة، حيث تخضع جميع المشاركات المتقدمة لجائزة أبوظبي للأداء الحكومي المتميز إلى عملية تقييم تتميز بالشمولية والشفافية والوضوح وتم تصميمها لتحقيق أعلى مستويات من الموضوعية.
ولفت إلى أن عدد المشاركات في الدورة الرابعة لجائزة أبوظبي للأداء الحكومي المتميز بلغ 927 مشاركة، 621 مشاركة للفئتين الثانية والثالثة، فيما بلغت عدد مشاركات الفئة الأولى 306 مشاركة، وكانت نسبة المؤهلين من إجمالي المتقدمين، في الفئة الثالثة تقدم 421 مشاركة تأهل منهم 100 متأهل للمرحلة النهائية، وفي الفئة الثانية تقدم 204 مشاريع تأهل منها 50 مشروعاً للمرحلة النهائية، أما الفئة الأولى فجميع الجهات المشاركة مؤهلة للفوز بالجوائز المختلفة.
ويرى النقبي أن الدورة الرابعة تميزت بارتفاع مستوى المشاركات، حيث لعبت الجوائز الداخلية دوراً مهماً في تعزيز ثقافة التميز المؤسسي، واختيار المشاركات المرشحة للمنافسة في جائزة أبوظبي للأداء الحكومي المتميز، وكان للقاءات تبادل المعارف التي تم تنظيمها خلال العام الماضي دور واضح في تعرف الجهات على الممارسات الجيدة والتعاون فيما بينها وتبادل المعارف.
كما ساهمت الخطط التحسينية التي عملت عليها الجهات الحكومية في اغلاق اهم الفجوات لدى الجهات الحكومية وتحسين الأداء المؤسسي في الجهات.
وقال النقبي: وضعت جائزة أبوظبي للأداء الحكومي المتميز معايير محددة للفوز بالجوائز المختلفة، وتمنح جائزة أبوظبي للأداء الحكومي المتميز لأفضل جهة استطاعت تحقيق متطلبات الجائزة، وفي حال عدم وصول أياً من الجهات إلى تحقيق هذه المعايير فسوف يتم حجب الجائزة، وتم حجب جوائز في أعوام سابقة، ففي الدورة الثالثة 2013 تم حجب 8 جوائز من أصل 24 جائزة نتيجة لعدم تحقيق الجهات للمعايير الموضوعة من قبل جائزة أبوظبي للأداء الحكومي المتميز.