صحيفة الاتحاد

كرة قدم

المجر تكسر عزلة 30 عاماً ببطاقة «يورو»

فرحة لاعبي ومسؤولي المجر بالتأهل (رويترز)

فرحة لاعبي ومسؤولي المجر بالتأهل (رويترز)

بودابست (أ ف ب)

خطف منتخب المجر البطاقة الأولى في ملحق التصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس أمم أوروبا 2016 في فرنسا، إثر فوزه على نظيره النرويجي 2-1 في مباراة الإياب في أوجبشت.
وسجل تاماس بريسكين (14) وماركوس هنريكسن (83) خطأ في مرماه هدفي المجر، وهنريكسن (87) هدف النرويج. وكانت المجر فازت ذهاباً 1 - صفر في أوسلو.
وانضمت المجر إلى 20 منتخباً تأهلت مباشرة وهي فرنسا المضيفة وآيسلندا والتشيك وتركيا كأفضل ثالث (المجموعة الأولى) وبلجيكا وويلز (الثانية) وإسبانيا وسلوفاكيا (الثالثة) وألمانيا وبولندا (الرابعة) وإنجلترا وسويسرا (الخامسة) وإيرلندا الشمالية ورومانيا (السادسة) والنمسا وروسيا (السابعة) وإيطاليا وكرواتيا (الثامنة) والبرتغال وألبانيا (التاسعة).
وبقيت 3 بطاقات تتنافس عليها 6 منتخبات هي إيرلندا مع البوسنة (الذهاب 1-1)، والثلاثاء الدنمارك مع السويد (1-2)، وسلوفينيا مع أوكرانيا (صفر-2).
وهي المرة الأولى منذ 30 عاما التي تتأهل فيها المجر إلى بطولة كبرى حين شاركت في مونديال 1986 في المكسيك، والأولى منذ 44 عاما في كأس أوروبا عندما حلت رابعة في هذه المسابقة في النسخة التي استضافتها بلجيكا عام 1972.
على ملعب فيرينك شوشا وأمام أكثر من 26 ألف متفرج، ضغطت النرويج بقوة منذ البداية كما في الذهاب، لكن النتيجة جاءت في غير صالحها من هجمة مرتدة، عندما أرسل تاماس كادار من المنطقة الدفاعية كرة عالية طويلة إلى بريسكين الذي كسر التسلل، ثم تلاعب بثلاثة مدافعين داخل منطقتهم حتى انكشف المرمى أمامه وسددها قوية في سقف الزاوية اليسرى بعيداً عن متناول الحارس أوريان نيلاند (14).
وعاند الحظ النرويجيين بعد ركلة ركنية من الجهة اليسرى ومتابعة رأسية من إيفن هوفلاند ارتدت من العارضة (45).
وسيطرت النرويج على مجريات الشوط الثاني بشكل كامل تقريباً وحاصرت المنتخب المضيف في منطقته لكنها لم تقلق راحة الحارس جابور كيرالي إلا مرة واحدة بتسديدة من مسافة قريبة أطلقها ماركوس بيدرسن في صدر الأخير (77) قبل أن تسجل هدفا متأخراً لم يجنبها الخسارة.
في المقابل، اعتمد أصحاب الأرض على الهجمات المرتدة وسنحت لهم أكثر من فرصة، وأضافوا هدفاً ثانياً بنيران صديقة عزز تقدمهم، وبالتالي فوزهم ونيلهم بطاقة التأهل إلى نهائيات أول بطولة كبيرة منذ 30 عاما.
وسنحت فرصة أولى للمجر عندما سدد القائد بالاش دشودشاك كرة ارتطمت بقدم مدافع وارتدت من العارضة (58)، وأخرى أبطل مفعولها الحارس النرويجي نيلاند ببراعة عندما تصدى لكرة زاحفة خطرة أرسلها دشودشاك نفسه، بعدما ارتمى على الأرض وحولها إلى ركنية (71). وأهدى ماركوس هنريكسن الهدف الثاني للمجر عندما حاول إبعاد كرة من ركلة ركنية فأصابت الكرة القائم ثم الحارس نيلاند ودخلت الشباك (83). وعوض هنريكسين خطأه حين سجل هدف تقليص الفارق بتسديدة من داخل المنطقة (87).