الرياضي

2500 تذكرة متبقية لسباق جائزة ابوظبي للفورمولا-1

أبوظبي (الاتحاد)

كشفت حلبة مرسى ياس عن تبقي 2500 تذكرة لحضور سباق جائزة الاتحاد للطيران الكبرى للفورمولا- 1 لعام 2015 الذي تستضيفه أبوظبي بحلبة مرسى ياس خلال الفترة من 27-29 نوفمبر الجاري.
ويعد سباق أبوظبي مسرحاً للعديد من الأحداث المثيرة في عالم الفورمولا- 1، ابتداءً من المنافسة المحتدمة على لقب نسخة 2010، إلى فوز كيمي رايكونن المميز في 2012، وانتهاء باعتزال السائق روماين جروسجاين المثير العام الماضي.
ويستعد متابعو السباق لمزيد من أحداث الإثارة، بالتزامن مع إعلان الحلبة عن تبقي 2500 تذكرة، ويتوقع المنظمون نفاد جميع التذاكر المخصصة للحدث الذي يتسع لـ 60 ألف متفرج خلال الأسبوع الحالي.
وتسود أجواء من التوقعات لدى محبي السباقات حول مجريات هدير عطلة الأسبوع المنتظر بخصوص المواجهة التي تجمع الزميلين اللدودين لويس هاميلتون ونيكو روزبيرج لشرف الفوز بالسباق الختامي، بالإضافة إلى العديد من أحداث الإثارة على حلبة السباق الوحيد الذي يقام خلال فترة الغروب منذ انطلاقته الأولى في عام 2009.
وعلق الطارق العامري الرئيس التنفيذي لحلبة مرسى ياس «نحن متشوقون لنعرف أي الأحداث ستنطبع في ذاكرة المتابعين، منذ استضافة أول سباق في 2009، ودخل تحدي الجائزة الكبرى بأبوظبي التاريخ كونه الأول الذي يقام خلال فترة الغروب، كما كان محطة حاسمة لتحديد حامل اللقب في 2010 بعد منافسة محتدمة بين فيتل وألونسو انتهت بانتزاع فيتل لنجمة أبوظبي، وشهدت نسخة 2012 تتويج كيمي رايكونن باللقب في أول انتصارٍ له بالموسم، ووقتها قال رسالته الشهيرة على الراديو: (دعوني وشأني)».
وأردف «وفي هذا العام، فهناك العديد من الأمور التي تستحق المنافسة، فروزبيرج يرغب في اختتام موسمه بتحقيق انتصار كبير والفوز على زميله في الفريق لويس هاميلتون، ليحقق دفعة معنوية لسباقات الموسم القادم، أما فيتل فيرغب في كسر السيطرة التي يفرضها سائقا مرسيدس على البطولة، كما أن ترتيب المراتب الست الأولى لبطولة السائقين لم تحسم بعد وسيشارك كل من بوتاس ورايكونن وماسا بنية الفوز بالسباق».
واستطرد الطارق بقوله «نحن سعداء بالتقدم الذي تحققه مبيعات التذاكر إلى الآن، تتسع حلبة مرسى ياس إلى 60 ألف متفرج، وبقت 2500 تذكرة فقط قبل أسبوعين من انطلاق السباق. نتطلع لاستضافة سباق جماهيري جديد ونفاد جميع التذاكر المخصصة لحضوره، ونتشوق لمشاهدة أحداثه المثيرة التي ستدخل التاريخ دون شك».
وبعيداً عن أحداث الإثارة على حلبة السباق، يشهد سباق أبوظبي مجموعة متنوعة من الفعاليات الترفيهية وحفلات ما بعد السباق التي يحييها أشهر النجوم العالميين.
وتضم قائمة الفنانين في حلبة مرسى ياس الفرقة البريطانية بلور والمغني اللاتيني إنريكيه إجليسياس وفرقة فلورانس آند ذا ماشين، بالإضافة إلى مجموعة متميزة من الفنانين العرب تشمل فارس كرم والشاب خالد والدي جاي سعيد مراد والمطربة الإماراتية أريام.
من ناحية أخرى، أحرز الألماني نيكو روزبرج سائق فريق مرسيدس المركز الأول في سباق جائزة البرازيل الكبرى، المرحلة الثامنة عشرة قبل الأخيرة من بطولة العالم، على حلبة انترلاجوش في ساو باولو.
وتقدم روزبرج على زميله في الفريق، البريطاني لويس هاميلتون المتوج باللقب العالمي الثاني على التوالي وسائق فيراري مواطنه سيباستيان فيتل، ليحقق الفوز الثاني على التوالي بعد الأول في المكسيك الأسبوع قبل الماضي.
وهو الفوز الخامس لروزبرج هذا الموسم بعد إسبانيا وموناكو والنمسا والمكسيك والثالث عشر في مسيرته الاحترافية، كما أنها الثنائية الحادية عشرة لمرسيدس هذا الموسم.
وقطع روزبرج مسافة السباق البالغة 909ر305 كلم «71 لفة» بزمن 090ر09ر31ر1 ساعة بمعدل سرعة وسطي 363ر201 كلم/‏‏ساعة بفارق 756ر7 ثانية أمام هاميلتون، و244ر14 ثانية أمام فيتل.
وجاء سائق فيراري الثاني الفنلندي كيمي رايكونن رابعاً أمام مواطنه سائق وليامس مرسيدس فالتيري بوتاس.
وعزز روزبرج موقعه في المركز الثاني بالترتيب العام برصيد 297 نقطة وضمن إنهاء الموسم في الوصافة خلف هاميلتون (363 نقطة) للموسم الثاني على التوالي، كونه بات يتفوق على فيتل بفارق 31 نقطة.