عربي ودولي

أوامر للجيش الإسرائيلي بشن هجمات على غزة



غزة - علاء المشهراوي والوكالات:
أصدر عمير بيرتس وزير الحرب الاسرائيلي، اوامر جديدة الى جيش الاحتلال بالعمل الفوري ضد خلايا فلسطينية تعمل على اطلاق الصواريخ على المستوطنات الاسرائيلية المحاذية لقطاع غزة كما قال· وقالت الاذاعة الاسرائيلية إن بيرتس اخبر مجلس الوزراء امس أن عمليات مكثفة استخبارية وعملياتية معلنة وسرية تجري على قدم وساق، لاحباط عمليات اطلاق الصواريخ وحفر انفاق وزرع العبوات بالقرب من الخط الحدودي الفاصل مع قطاع غزة· واضاف بيرتس أن المنظمات الفلسطينية تعمل على زرع عشرات الكيلومترات على طول الخط الحدودي بالعبوات الناسفة· وقال إن اسرائيل ستتحرك لوقف التسلح والتهريب بكل قوة·
ونقل راديو الجيش عن مصادر عسكرية قولها إن اسرائيل ستباشر فى تنفيذ عمليات تصفية واغتيال ضد مقاومين فلسطينيين، في تناغم مع تصريحات رئيس الاركان حول استئناف الهجمات ضد نشطاء ''حماس'' و''الجهاد الاسلامي'' في قطاع غزة· واتهم بيرتس حركة ''حماس'' بحفر انفاق تستهدف اسر جنود اسرائيليين وتنفيذ عمليات معادية،
وقال بيريتس إن اسرائيل لن تسمح بان تتحول غزة الى '' لبنان ثانية''· ونقلت صحيفة معاريف الاسرائيلية على موقعها الالكتروني إن اقوال بيرتس جاءت خلال زيارة تفقدية قام بها صباح امس لقاعدة عسكرية في جنوب اسرائيل·
ورفعت الشرطة الاسرائيلية حالة التأهب في مختلف انحاء اسرائيل لمناسبة بدء احتفالات عيد الفصح اليهودي·
وفرضت قوات الاحتلال اطوقا امنيا شاملا على الضفة الغربية وقطاع غزة، بحجة توفر حوالي سبعين انذارا بنية المقاومة القيام بعمليات داخل اسرائيل· واعتقلت قوات الاحتلال امس 15 فلسطينياً من مناطق مختلفة من الضفة الغربية، بدعوى انهم مطلوبين·
ودعت حركة ''حماس'' امس، فصائل المقاومة الفلسطينية إلى إعلان حالة الاستنفار والتعبئة للتصدي لأي هجوم إرهابي من قبل قوات الاحتلال الاسرائيلي· واعتبرت ''حماس'' في بيان اصدرته ان تزايد الحملة التحريضية ضد رموز وقيادات الحركة من قبل قيادات الإرهاب الاسرائيلي، يوازيه تأهبها واستعداداتها العسكرية لشن هجمة إرهابية شرسة على قطاع غزة، تستهدف جميع الشعب الفلسطيني تحت مبررات وذرائع واهية· واضاف البيان ان القيادات الاسرائيلية ''تروج لحملة تحريضية مسعورة وفاشلة ضد ''حماس'' تسعى من خلالها للتأثير على شعبيتها وهيبتها، وإظهارها وكأنها تعاني حالات التخبط في مراكز اتخاذ القرار داخل مؤسساتها''·
وحمل البيـــــان العدو الصهيوني الإرهابي المسؤولية الكاملة عن ارتكاب أي حماقات من شأنها المس بأي من رموز وقيادات ومقدسات الشعب الفلسطيني·