الإمارات

وفاة 5 أشخاص وإصابة 16 في حريق بالشارقة

توفي خمسة أشخاص، بينهم أم وطفلاها (أربع وست سنوات/ من الجنسية المغربية)، وامرأة من الجنسية الباكستانية ورجل من الجنسية الهندية، وأصيب 16 آخرون، 10 منهم من رجال الشرطة، باختناقات، في حريق شب في بناية مكونة من ثلاثة طوابق بمنطقة البطينة في الشارقة في الساعات الأولى من صباح اليوم الاثنين.

وتم إسعاف الحالات التي تعرضت لاختناقات من قبل سيارات الإسعاف الوطني وتحويل حالات أخرى لمستشفى القاسمي بالشارقة، حيث تأكد إسعافهم وخروجهم بعد التأكد من استقرار حالتهم الصحية. كما قامت الجهات المعنية بالتنسيق مع أصحاب البناية، بتسكين الأسر التي تضررت شققهم في شقق فندقية بالإمارة، بعد إخلاء البناية المكونة من 15 شقة.

وقال اللواء جاسم محمد المرزوقي القائد العام للدفاع المدني بوزارة الداخلية من موقع الحادث: «إن البادي من الأمر أن البناية تتوافر فيها مواصفات السلامة، وأن الأمر متروك لجهات التحقيق لتحديد كفاءتها ومطابقتها لشروط الأمن والسلامة، وكذلك تحديد ظروف وملابسات الحريق»، لافتاً إلى أن القيادة العامة للدفاع المدني ماضية في تنفيذ المشروعين الخاصين بحرائق المناطق السكنية، «حصنتك» بهدف تسريع الاستجابة لحالات الطوارئ، وتركيب «أجهزة الإنذار في المنازل»، وذلك تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، المتعلقة بالإسراع في ربط البيوت والفلل السكنية بنظام الإنذار المبكر وغرف العمليات في إدارات الدفاع المدني، وتنفيذاً لتوجيهات الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية في هذا الشأن.

وأعرب اللواء سيف الزري الشامسي القائد العام لشرطة الشارقة عن عميق أسفه لوقوع الحادث ومواساته لذوي المتوفين، مع تمنياته للمصابين بالشفاء العاجل، مؤكداً استمرار جهود القيادة العامة في معالجة آثار الحريق والتعرف على ملابساته.

بدوره أكد العميد محمد راشد بيات المدير العام للعمليات الشرطية، أن التحقيقات الأولية تؤكد عدم وجود شبهة جنائية، وأن الوفيات حدثت بسبب اختناق لانتشار الأدخنة في البناية، لافتاً إلى قيام الفرق المعنية ببذل قصارى جهدها في عمليات الإسعاف ونقل المصابين، وإلى أن النتائج متروكة للجنة التحقيق التي ستحدد سبب الحريق ونقطة حدوثه.

وأكد بيان صدر عن المكتب الإعلامي لحكومة الشارقة أن كوادر الدفاع المدني ودوريات الإنجاد بالقيادة العامة لشرطة الشارقة، سيطروا على الحريق بسرعة استجابة لم تتجاوز الدقيقتين، ما ساهم في إنقاذ عدد كبير من السكان، وأن جهود رجال الشرطة حالت دون امتداد النيران إلى مبان وشقق مجاورة.

وأشار البيان إلى اندلاع الحريق عند الساعة الواحدة واثنتي عشرة دقيقة بعد منتصف الليل بإحدى شقق الدور الأول من المبنى، وأن 9 من العاملين بدوريات الإنجاد وواحداً من رجال الدفاع المدني قد أصيبوا بإصابات تراوحت بين المتوسطة والبسيطة.

وأثنى العقيد سامي النقبي المدير العام للإدارة العامة للدفاع المدني بالشارقة على تضافر جهود كوادر الدفاع المدني وشرطة الشارقة واستجابتهم السريعة للسيطرة على الحادث، مناشداً جميع أفراد المجتمع أخذ الاحتياطات اللازمة في المباني السكنية، والتأكد من سلامة التوصيلات الكهربائية وإغلاق محابس الغاز، ومعرفة أرقام هواتف الدفاع المدني وهي 999 و997.

من جانبه أفاد الدكتور عصام الزرعوني رئيس قسم الحوادث والطوارئ بمستشفى الشارقة أن القسم تلقى بعد الواحدة من صباح اليوم 10 حالات اختناق نتيجة لحادث الحريق، وتم إسعافهم وتلقيهم العلاج المناسب، وأن كافة الحالات غادرت المستشفى، وأشار إلى أن قسم النساء والولادة تلقى كذلك حالتين لطفلين مصابين باختناق جراء الحادث وقد فارقا الحياة بعد وصولهما للمستشفى مباشرة.

وقد شهد موقع الحادث توافد عدد من أصدقاء وأهالي السكان بالمنطقة، للاطمئنان على أقربائهم من المصابين والتعرف على حالتهم، وسط حزن شديد من قبل الجميع على وفاة الأم وطفليها، فيما استمرت فرق الإنجاد والشرطة في تأمين موقع الحريق.