الإمارات

محمد بن راشد: الإعلاميون شركاء في نقل رسالة «القمة» للعالم

محمد بن راشد يستمع إلى شرح من القرقاوي بحضور حمدان بن محمد

محمد بن راشد يستمع إلى شرح من القرقاوي بحضور حمدان بن محمد

دبي (الاتحاد)

تفقّد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، أمس، المركز الإعلامي ومركز التواصل الاجتماعي، وغرف عمليات الفريق المنظم للقمة العالمية للحكومات في دورتها السادسة.
ورافق سموّه في الجولة التي شملت مرافق القمة العالمية للحكومات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، وسمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي، وسمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس هيئة دبي للطيران الرئيس الأعلى لمجموعة طيران الإمارات، وسمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، ومعالي محمد بن عبدالله القرقاوي، وزير شؤون مجلس الوزراء والمستقبل رئيس القمة العالمية للحكومات.
وأثنى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم على مستوى التنظيم في المركز الإعلامي، وأشاد بجهود الإعلاميين الإماراتيين والعرب والأجانب كشركاء للقمة في نقل رسالتها للعالم، وإبراز دورها وموقعها كمنصة لصناعة المستقبل، بينما تبادل سموه الحديث مع عدد من الإعلاميين المتواجدين في المركز الذين أعربوا عن بالغ اعتزازهم بالاهتمام الكبير الذي يوليه سموه للإعلام والإعلاميين في كل المناسبات، مؤكدين تقديرهم لفريق تنظيم القمة لما وفره من تجهيزات وإمكانات تعينهم على القيام بعملهم.
كما تفقّد سموّه غرف عمليات فريق عمل القمة، وأشاد بجهودهم وعملهم المتواصل لإنجاح أعمال القمة، وإبرازها في أفضل صورة، واطلع سموه على مختلف مهام فرق العمل في مختلف مجالات التنظيم والتواصل الاجتماعي وخدمات ضيوف القمة، وغيرها من الأدوار التي تتكامل في تقديم حدث عالمي من الطراز الأول.
وتعرّف سموه على المهام المُوكلة إلى فرق المتطوعين من أبناء وبنات الإمارات حيث أثنى سموّه على إشراك شباب الوطن في تنظيم هذا الحدث الكبير والذين بلغ عددهم في هذه الدورة أكثر من 400 متطوع ضمن مختلف قطاعات القمة بما لذلك من أثر في إكسابهم خبرات ومهارات تنظيمية وإدارية عالمية المستوى.