الإمارات

فريق الهلال الأحمر يجري مزيداً من جراحات القلب في سوريا



دمشق ـ ''وام'': واصل الفريق الطبي العالمي لـ''الهلال الأحمر'' لجراحة القلب المفتوح الذي يزور سوريا حالياً لليوم السابع على التوالي إجراء مزيد من عمليات القلب المفتوح والقسطرة لمرضى القلب من اللاجئين الفلسطينيين والسوريين وذلك بالتعاون مع وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين ''الأونروا'' ووزارة الصحة السورية ومركز باسل لجراحة القلب·
وقال الدكتورعادل الشامري رئيس الفريق الطبي لـ''لهلال الأحمر'' إنه تم أمس إجراء أربع عمليات معقدة للقلب المفتوح لمرضى كبار كانوا يعانون انسداداً شديداً في الشرايين وقصوراً في عضلات القلب وعيوباً خلقية مما يتطلب تدخلاً جراحياً عاجلاً لإجراء هذه العمليات·
ومن المنتظر أن ينهى الفريق الطبي عملياته الجراحية اليوم الأحد بإجراءأربع عمليات جراحية للقلب بعد أن يتم تجهيزها من قبل الفريق الطبي لـ''لهلال الأحمر'' بالتعاون مع مركز باسل لجراحة القلب السوري الذي تجري العمليات به·
تكريم
من ناحية أخرى كرمت بعثة هيئة الهلال الأحمر الإماراتية التي تزور سوريا حالياً الليلة قبل الماضية الأطباء المشاركين في عمليات القلب المفتوح الطبي العالمي لـ''الهلال الأحمر''، وذلك بقصر النبلاء خلال حفل العشاء الذي أقامته سفارة دولة الإمارات العربية المتحدة في دمشق·
وألقى سعادة يوسف محمد المدفعي سفير الدولة في سوريا كلمة أكد فيها عمق العلاقات الأخوية التي تربط البلدين الشقيقين وما وصلت إليه من تطور في مختلف المجالات والتي تأتي بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله'' وأخيه فخامة الرئيس بشار الأسد رئيس الجمهورية العربية السورية· وقال: إن الفريق الطبي العالمي لـ''الهلال الأحمر'' الإماراتية الذي يضم نخبة الأطباء العالميين من مختلف الدول العربية والأجنبية جاء للعمل الإنساني بهدف إجراء عمليات القلب المفتوح لللاجئين الفلسطينيين والسوريين المحتاجين من أجل تخفيف المعاناة عنهم·
ووجه الشكر للسيدة أسماء الأسد حرم فخامة رئيس الجمهورية السورية الشقيقة على جهودها الخيرة في رعاية النشاطات الإنسانية ودعمها لمهمة الفريق الإماراتي العالمي واستقبالها للوفد وتوجيهاتها التي كان لها أثر كبير في توفير التسهيلات اللازمة لنجاح مهمة الفريق في سوريا·
عمل إنساني
كما وجه الشكر لأعضاء فريق ''الهلال الأحمر'' الإماراتية لجراحة القلب على ما قدموه من عمل إنساني نبيل يعزز روابط المحبة ويعمق الروابط الإنسانية بين البشر بمختلف جنسياتهم ودياناتهم وهي الرسالة السامية التي شكلت منهاج عمل ثابتاً في نشاطات هيئة الهلال الأحمر الإماراتية ضمن سياسة أرسى جذورها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان وتستمر عطاءاتها خيراً وكرماً في ظل توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله'' ورعاية الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة والمتابعة المستمرة من سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس هيئة الهلال الأحمر·
كما وجه الشكر لـ''الأونروا'' ومنظمة الهلال الأحمر السورية ولمركز الباسل لجراحة وأمراض القلب وكوادره الطبية والإدارية، حيث كان لهؤلاء جميعاً الفضل الكبير في نجاح المهمة السامية للفريق العالمي لـ''الهلال الأحمر'' الإماراتية في سوريا ومخيمات اللاجئين الفلسطينيين·
معرباً عن أمله في أن يستمر هذا التعاون في مهام جديدة تزرع الأمل في قلوب المرضى والمحتاجين الذين ما زالوا ينتظرون هذه الجهود الخيرة التي تضطلع بها الهيئة تجاه الشعب الفلسطيني داخل وخارج فلسطين·
من جانبه أوضح الدكتور عادل الشامري أن الفريق الطبي الذي يضم نخبة من الأطباء من دول مختلفة من الخبراء المتخصصين في جراحة القلب أجرى العديد من عمليات القلب المفتوح للمعوزين من اللاجئين الفلسطينيين والسوريين·
شكر وتقدير
فيما أعرب الدكتور صالح موسى الطائي رئيس الفريق عن شكره وتقديره للأطباء الذين حضروا من مختلف دول العالم تطوعاً في الفريق العامل لهيئة الهلال الأحمر الإماراتية والذي يقوم بجولات ميدانية بعدد من الدول العربية والأجنبية لإجراء العمليات للمحتاجين تحت شعار عمل إنساني ''بعثة العطاء لزايد الخير''·
وقال الطائي إن زيارة الفريق لسوريا جاءت تعزيزاً لأواصر التعاون المتميزة بين البلدين الشعبين الشقيقين وامتداداً للجهود الإنسانية للهيئة· وألقى ماتوس مومسيس المدير العام لشؤون ''الأونروا'' كلمة في الاحتفال أشاد فيها بدعم ومساندة دولة الإمارات للاجئين الفلسطينيين وإرسالها الفريق الطبي لـ''الهلال الأحمر'' لجراحة القلب المفتوح لإجراء العمليات لعدد من المرضى من اللاجئين الفسطينيين· ووجه على مصطفى مدير الهيئة العليا للاجئين الفلسطينيين الشكر لدولة الإمارات على دعمها ورعايتها للفلسطينيين، مؤكداً أن هذا الدعم محل تقدير واحترام لدى الهيئة العليا للاجئين الفلسطينيين·
وقال: ''إن الفريق الطبي ساهم في تخفيف المعاناة عن العديد من المرضى غير القادرين''·
من جانبه أعرب الدكتور ماجد عثمان مدير مركز باسل لجراحة القلب عن ارتياحه لما حققه الفريق من نجاح·
وفي نهاية الاحتفال قام سعادة سفير الدولة والدكتور صالح الطائي والدكتور عادل الشامري والمسؤولون الدوليون وعدد من السفراء العرب والأجانب بتكريم أعضاء الفريق بتوزيع الهدايا التذكارية وشهادات التقدير عليهم·